هل يمكن تأخر الحمل بدون سبب؟

تأخر الحمل بدون سبب

ينتظر الزوجان بشوق حدوث الحمل، ويؤديان جميع الفحوصات الطبية اللازمة لتحديد السبب الأساسي وراء تأخره، لكن بعد الاطلاع على نتائج هذه الفحوصات، يؤكد الطبيب أن كل شيء على ما يرام وما من عائق طبي يحول دون حدوث الحمل، وبالتفكير في العقم فإن له أعراضًا شائعة كعدم انتظام الدورة الشهرية أو الاضطرابات الشديدة للنساء، أو انخفاض نسبة الخصوبة لدى الزوج، أما  تأخر الحمل بدون سبب فأمر محير، في هذا المقال، نجيب عن سؤال هل يمكن تأخر الحمل بدون سبب، ونستعرض معًا أهم التفسيرات لتأخر الحمل، وبعض الطرق التي تساعد على زيادة فرص الحمل.

هل يمكن تأخر الحمل بدون سبب؟

حتى مع انتظام الطمث، يمكن أن يعاني بعض النساء من عدم إتمام عملية الإخصاب وحدوث الحمل بشكل طبيعي، ما يجعلهن يتعجبن من عدم وجود سبب واضح لتأخر الحمل، فإن كنتِ تعانين من تأخر الحمل بدون سبب، اكتشفي السر وراء ذلك في ما يلي:

التقدم في العمر

بالنسبة للنساء بعد سن الـ35، وللرجال بعد سن الـ40، قد يستغرق الحمل وقتًا أطول. يفترض بعض النساء أنه إذا كانت الدورة الشهرية لديهن لا تزال منتظمة، فإن معدل الخصوبة لا يزال جيدًا، لكن هذا غير صحيح، إذ يؤثر العمر في جودة البويضات وكذلك كميتها. إذا كان زوجك أكبر منكِ بخمس سنوات أو أكثر، فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بالعقم بعد سن الـ35. 

اقرئي أيضًا: كيف يكون الحمل بعد الثلاثين؟

انسداد قناتي فالوب

يمثل فشل التبويض نحو 25% من حالات العقم عند الإناث، لكن من الممكن أن تعاني النسبة المتبقية من مشكلة انسداد قناتي فالوب أو مشكلات في هيكلة الرحم أو بطانة الرحم. قناة فالوب المسار الموصل بين المبايض والرحم، ويجري انتقال الحيوان المنوي عبر عنق الرحم إلى الرحم ثم إلى داخل قناة فالوب، حيث يقوم الحيوان المنوي بتلقيح البويضة وحدوث الإخصاب. عند انسداد قناة فالوب، لا يمكن استقبال الحيوان المنوي، ومن ثم لا تتم عملية الإخصاب.

هناك عديد من الأسباب المحتملة لانسداد قناتي فالوب، قد يصاحب ذلك آلام شديدة في الحوض، إلا أن بعض النساء لا يعانين من أي أعراض في هذه الحالة، لكن يمكن لاختبار الخصوبة تحديد ما إذا كانت القنوات مفتوحة أم لا باستخدام الأشعة السينية المخصصة لذلك. 

بطانة الرحم المهاجرة

بطانة الرحم أو الانتباذ البطاني الرحمي حالة مرضية ينمو خلالها نسيج شبيه ببطانة الرحم في أماكن خارج الرحم، يمكن أن تتسبب تلك المشكلة في صعوبات الحمل بنسبة 50% بين النساء المصابات. يصاحب هذه الحالة بعض الأعراض، من أشهرها آلام الحوض وآلام الطمث الشديدة، لكن لا تعاني منها جميع المصابات.

طرق تساعد على الحمل السريع

هناك بعض العادات التي تساعد على رفع معدلات الخصوبة لدى النساء وزيادة فرص الحمل، من بينها:

  1. تسجيل أيام الحيض: إذا كنتِ ترغبين في الإنجاب، عليكِ متابعة مواعيد الحيض للتأكد من انتظام الطمث. بذلك، يمكنكِ تحديد أفضل أيام التبويض وهو الوقت الأنسب لحدوث عملية الإخصاب وإتمام الحمل.
  2. تحديد أيام التبويض: عادة ما يحدث التبويض قبل أسبوعين من الدورة الشهرية، في حالة انتظام الطمث. أما بالنسبة للنساء ممن لديهن اضطرابات في موعد الدورة الشهرية، فقد يكون من الصعب التنبؤ بعملية التبويض، لكن يمكن أن يحدث قبل 12 إلى 16 يومًا من بداية الدورة الشهرية التالية. 
  3. إتمام العلاقة الزوجية خلال فترة الخصوبة: تمتد فترة الخصوبة ستة أيام، قبل خمسة أيام وحتى يوم التبويض، وفقًا للجمعية الأمريكية للطب التناسلي، وتكون المرأة أكثر خصوبة خلال تلك الأيام، ما قد يزيد من فرص حدوث الحمل. لذا، ينصح بإتمام العلاقة الزوجية خلال تلك الفترة مع الحصول على الراحة لضمان وصول الحيوان المنوي إلى البويضة. 
  4. الحفاظ على وزن صحي: في حين تتسبب زيادة الوزن في ضعف حدوث الحمل، تتسبب النحافة كذلك في صعوبة حدوث الحمل. تؤكد الأبحاث أن النساء ممن تعانين من زيادة الوزن يمكن أن يستغرقن ضعف الوقت لحدوث الحمل مقارنة بالأخريات، كما قد تستغرق النحيفات أربعة أضعاف الوقت لحدوث الحمل. 
  5. تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية: تحتاج المرأة إلى تناول الفيتامينات الأساسية والمكملات الغذائية قبل حدوث الحمل للحفاظ على حمل صحي دون أي مضاعفات، وللوقاية من تشوهات الجنين. ينصح الخبراء بضرورة تناول الجرعات الكافية من حمض الفوليك وفيتامين "ب" المركب لمنع التشوهات الخلقية في دماغ الجنين والعمود الفقري.

اقرئي أيضًا: 9 أخطاء تقعين فيها عند التخطيط للحمل

ختامًا، استعرضنا معًا أهم المشكلات الشائعة التي قد تتسبب في تأخر الحمل بدون سبب، قد يرجع الأمر إلى بعض المشكلات المرتبطة بالخصوبة أو التقدم في العمر لدى النساء أو الرجال، لكن في كثير من الأحيان، قد لا يحتاج الأمر إلى بعض الوقت لحدوث الحمل بشكل طبيعي.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالتخطيط للحمل على "سوبرماما".

المصادر:
Why Am I Not Getting Pregnant?
Trying to Conceive: 10 Tips for Women
How to Increase Your Chances of Getting Pregnant

عودة إلى الحمل

سمر حمدي

بقلم/

سمر حمدي

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon