تأثير الالتهابات المهبلية على تأخر الحمل

تأثير الالتهابات المهبلية على تأخر الحمل

تصاب بعض السيدات بالالتهابات المهبلية، بسبب عدة عوامل منها العدوى البكتيرية، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتأثير الهرمونات الأنثوية في بعض الأحيان.

وبحسب ما جاء في موقع الكونسلتو الطبي، يقول خبراء الصحة إن الالتهابات المهبلية تؤثر سلبًا على الحمل، وقد تكون سببًا في تأخره.

أعراض الالتهابات المهبلية:

  • ألم في منطقة المهبل.
  • ألم في أثناء ممارسة العلاقة الحميمية.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • جفاف المهبل.
  • إفرازات مهبلية غير بيضاء.
  • ألم في أثناء التبول.
  • تورم في الأعضاء التناسلية الأنثوية.

 تؤثر الالتهابات المهبلية على الحيوانات المنوية بشكل كبير، إذ تعيق مرور جزء كبير منها إلى البويضة وبالتالي لا تستكمل مسيرتها إلى الرحم، ولا تتم عملية التخصيب كما تعمل على قتل الحيوانات المنوية وتدميرها.

نصائح للوقاية من الالتهابات المهبلية:

  • زيارة الطبيب لتشخيص الحالة جيدًا.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن.
  • تغيير الملابس الداخلية مرتين يوميًا.
  • ارتداء الفوط الصحية اليومية المصنوعة من الأقطان خاصة خارج المنزل.
  • التخلص من الشعر الزائد باستمرار لمنع نمو البكتيريا.
  • استخدام الدش المهبلي ولكن حسب وصف الطبيب.

عودة إلى الحمل

نانسي الرويني

بقلم/

نانسي الرويني

أعمل كاتبة محتوى بقسم التسويق بسوبرماما "Digital Marketing". أحب الكتابة وأجدها المتنفس الوحيد للتعبير عن مشاعرنا حين يعجز اللسان عن ذلك!

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon