فوائد بذور الخلة للشيب

فوائد بذور الخلة للشيب

الخلة نبتة مزهرة استُخدمت ثمارها وبذورها طبيًا عدة قرون، إذ تساعد على علاج عديد من المشكلات الصحية المختلفة كاضطرابات المسالك البولية وحصوات الكلى ومرض السكري، وتتميز بخواصها المدرة للبول، كما تُعرف كذلك بخواصها الفعّالة لتقوية بصيلات الشعر وتحفيز نموها، تعرفي من خلال المقال إلى فوائد بذور الخلة للشيب وطريقة استخدامها. 

فوائد بذور الخلة للشيب 

تُستخلص المكملات الغذائية من بذور الخلة لتساعد على علاج بعض المشكلات الصحية الشائعة، بتناولها عن طريق الفم، تساعد بذور الخلة كمضاد للتشنج وعلاج المغص وتقلصات البطن، كما قد تساعد على علاج تساقط الشعر أو الثعلبة، كما أن هناك اعتقادًا بأنها علاج فعال لشيب الشعر المبكر، لكن لم يُثبت ذلك عمليًا بشكل كافٍ. 

الفوائد الصحية الأخرى لبذور الخلة: 

  1. الوقاية من حصوات الكلى، أظهر أستخدام بذور الخلة نتائج فعالة للوقاية من حصوات الكلى، إذ وجد الباحثون أنها تساعد على تقليل تراكم المعادن الصلبة، خاصةً الأوكسالات أو الرواسب الملحية في البول، كما أثبتت الدراسات كذلك أنها تساعد على منع تلف الخلايا المعروف بالمساهمة في تكوين حصوات الكلى. 
  2. علاج مرض السكري، قد تساهم بذور الخلة في علاج مرض السكري، فقد ثبت أنها تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، ومن ثم التحكم في مرض السكري. 
  3. علاج مشكلات الجهاز التنفسي الشائعة مثل الربو والاحتقان. 
  4. تقليل انقباض العضلات وتقويتها، كما تساعد على الاسترخاء والشعور بالراحة. 
  5. علاج الأمراض الجلدية الشائعة مثل الصدفية والإكزيما والبهاق لاحتوائها على نسبة عالية من مادة الأمويدين. 
  6. توسيع شرايين العروق التاجية، ما يساعد على تحسين صحة القلب وتنظيم ضرباته والوقاية من السموم. 

كيفية استخدام بذور الخلة للشيب 

تتوافر بذور الخلة بشكلها الأصلي أو كمكمل غذائي في المتاجر الكبرى ولدى العطارين، لم يثبت الباحثون حتى الآن أي مقياس شامل لتحديد الجرعات الكافية من المكملات الغذائية من بذور الخلة، لكن يؤكد الخبراء ضرورة اختيار المنتجات العضوية الآمنة لضمان الحصول على منتج نقي وآمن تمامًا. 

تعتمد الجرعة المناسبة من بذور الخلة على عدة عوامل مثل عمر المستخدم وحالته الصحية، في جميع الأحوال، يرجى اتباع الإرشادات المدونة على المنتج المستخدم واستشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية قبل الاستخدام لتجنب أي تداخلات دوائية. 

يمكنكِ استخدام بذور الخلة لتحضير شاي عشبي دافئ بإضافة ملعقة صغيرة من البذور إلى كوب من الماء المغلي مع تغطيته وتركه بضع دقائق، يُشرب الشاي الدافئ المعد من بذور الخلة دافئًا صباحًا ومساءً لمدة ثلاثة أيام متواصلة للحصول على أفضل النتائج.

أضرار بذور الخلة 

قد يتسبب الاستخدام المفرط لبذور الخلة فترات طويلة في بعض الآثار الجانبية، بما في ذلك: 

  1. ضعف الشهية. 
  2. الإمساك. 
  3. صداع الرأس. 
  4. الأرق. 
  5. الحكة. 
  6. الغثيان. 

في حين أنه قد يرفع إنزيمات الكبد لدى بعض الأشخاص، من غير المؤكد أن تتسبب الخلة في الإصابة بتليف الكبد. باستخدامها موضعيًا، قد تزيد الخلة من حساسية البشرة تجاه أشعة الشمس، كما تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. 

قد يكون للخلة تأثيرات مباشرة في تقلص عضلات الرحم، لذا، يجب تجنها خلال الحمل، كما لا ينصح بتناولها خلال فترة الرضاعة الطبيعية كذلك. 

بذور الخلة من المكونات الشائعة للاستخدام لعلاج كثير من المشكلات الصحية منذ قرون، وبعد أن تعرفنا إلى فوائد بذور الخلة للشيب، يجب أن نذكر أنه لم يثبت علميًا بالأدلة الكافية مدى تأثيرها في صحة الجسم بشكل آمن أو مضاعفاتها الصحية، لذا، لا ينبغي تناولها بكميات كبيرة فترات طويلة لتجنب آثارها الجانبية غير المعروفة، كما أنها غير مناسبة للحوامل أو المرضعات.

تحتوي الأعشاب الطبيعية على فوائد كثيرة لصحتك وجمالك، تعرفي معنا إلى مزيد من المعلومات عنها وعن فوائدها وطرق استخدامها وموضوعات أخرى في قسم التغذية.

عودة إلى جمال وموضة

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon