الإسعافات الأولية للحروق المنزلية البسيطة

الحروق المنزلية

تُعد الحروق المنزلية من أكثر الحوادث شيوعًا بين الأطفال والكبار، لذا يجب على كل أم أن تكون على دراية بالإسعافات الأولية للحروق وكيفية علاجها بشكل فعال فور التعرض لها، مع تأمين المنزل واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب التعرض لها بجميع أنواعها. لذا نقدم لكِ في هذا المقال بعض المعلومات حول كيفية التعامل مع الحروق المنزلية، بالإضافة إلى بعض النصائح لتأمين المنزل درءًا لوقوع هذا النوع من الحوادث.

الإسعافات الأولية للحروق المنزلية البسيطة

أغلب الحروق المنزلية تكون بسبب انسكاب سوائل ساخنة على الجسم أو التعرض لجسم شديد السخونة، وفي هذه الحالة عليكِ اتباع الخطوات التالية فورًا:

  1. انزعي الملابس المبللة بالسائل الساخن فورًا، لتجنب إلحاقها بمزيد من الضرر للجلد.
  2. ضعي المنطقة المصابة تحت ماء الصنبور الفاتر الجاري لمدة لا تقل عن 10 دقائق لتبريد درجة حرارة الجلد، وتجنبي استخدام الماء البارد جدًّا أو المثلج، حتى لا يؤذي الجلد ويزيد من تضرره.
  3. ادهني المنطقة المصابة بمرهم طبي معالج للحروق، ليساعد في سرعة التداوي لحين الوصول إلى الطبيب، وتجنبي استخدام الدقيق أو البيض أو الثلج أو معجون الأسنان.
  4. إذا كان المُصاب طفلًا، فالأفضل تغطية مكان الحرق لحمايته وتجنب تضرره في أثناء حركة الطفل، مع تقديم شراب مسكن له لتخفيف حدة الألم.
  5. إذا كانت المنطقة المصابة كبيرة، أو إذا كان الحرق ناتجًا عن التعرض لمادة كيماوية أو صعق كهربي، فعليكِ التوجه إلى قسم الطوارئ بأقرب مستشفى لفحص درجة الحرق من قبل الطبيب المتخصص وتلقي العلاج اللازم.

 أنواع الحروق ودرجاتها

قد يصعب عليكِ في بعض الأحيان التفرقة بين الحروق البسيطة التي يمكن علاجها في المنزل، والحروق التي تتطلب زيارة المستشفى، إليكِ درجات الحروق وكيفية التعامل مع كل منها.

  1. حروق الدرجة الأولى: هي حروق بسيطة تُصيب الطبقة السطحية من الجلد، ويمكن علاجها في المنزل باتباع الخطوات السابقة، ولا تستدعي زيارة الطبيب. وتظهر في صورة احمرار شديد بالجلد، وتنتج عن التعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة، أو لمس الأواني في أثناء الطهي، أو التعرض البسيط للماء الساخن.
  2. حروق الدرجة الثانية: هي حروق أكثر حدة من حروق الدرجة الأولى، وتحتاج إلى وقت أطول في التعافي، إذ تصل إلى الطبقة الثانية من الجلد، وتظهر في صورة فقاقيع مؤلمة على سطح الجلد. ويمكن علاجها باتباع النصائح السابقة إذا كانت المساحة المصابة صغيرة، مع استخدام كريم حروق يحتوي على نسبة مضاد حيوي لمنع العدوى، ويجب استشارة الطبيب فورًا إذا كانت المساحة المصابة كبيرة.
  3. حروق الدرجة الثالثة: هي الأكثر خطورة، وتصل إلى طبقات عميقة من الجلد، ولكنها أقل ألمًا من حروق الدرجة الثانية، إذ تؤدي إلى إتلاف الخلايا الحسية العصبية بالجلد، وتترك ندبات شديدة وانكماشات بالجلد. وتستلزم التوجه فورًا لمستشفى به قسم خاص للحروق، لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

ويمكن أن تتطور بعض الحروق من درجة لأخرى في حالة عدم الاهتمام بها، وتركها عرضة للاحتكاك أو أشعة الشمس المباشرة. لذا يجب عدم الاستهانة بأي نوع من الحروق حتى ولو كان بسيطًا، والمواظبة على وضع كريم الحروق، واتباع تعليمات الطبيب طوال فترة العلاج.

نصائح للوقاية من الحروق المنزلية

ولأن الوقاية دائمًا خير من أي علاج، إليكِ هذه النصائح لوقايتكِ ووقاية أطفالكِ من التعرض للحروق المنزلية الشائعة:

  • اضبطي درجة حرارة سخان المياه على 40 درجة مئوية كحد أقصى، لتجنب حوادث الحرق الناتجة عن التعرض لمياه الصنبور الساخنة.
  • احرصي على عدم ترك المشروبات الساخنة في مكان يمكن لطفلكِ الوصول إليه.
  • لا تضعي الأواني التي تحتوي على سوائل ساخنة على العيون الأمامية للموقد، واحرصي دائمًا على أن تكون مقابض المقالي إلى الداخل.
  • استخدمي أغطية الأكواب والأواني المانعة للانسكاب، لتجنب أضرار السوائل الساخنة في حالة سقوطها.
  • ضعي غلاية المياه في مكان بعيد عن متناول يد طفلكِ، وكذلك أي أجهزة قد تؤذيه مثل المكواة.
  • لا تتركي طفلكِ في المطبخ بمفرده، وأزيلي منه أي مفروشات متدلية على الأرض، حتى لا يعلق بها فتنسكب عليه أي سوائل ساخنة.
  • غطي مقابس الكهرباء التي قد يصل إليها طفلكِ باستخدام أغطية الأمان المخصصة لها، حتى يكبر ويزداد إدراكه.
  • علمي طفلكِ مخاطر الأشياء الساخنة بما يناسب عمره.

وأخيرًا، مهما كنتِ حذرة فإنكِ لن تستطيعي أن تحمي أسرتكِ من التعرض للحوادث المنزلية البسيطة، لذا يجب أن يكون لديكِ صندوق للإسعافات الأولية بمنزلكِ يحتوي على الأدوات اللازمة وبعض الأدوية والمراهم الأساسية، مع معرفة الخطوات اللازمة للتصرف بشكل صحيح في حالات الإصابة بالحروق المنزلية أو غيرها.

تعرفي على أهم الإسعافات الأولية للتعامل مع الإصابات المنزلية الشائعة من هنا.

المصادر:
First Aid for Burns
Burns: Types, Treatments, and More
Home Remedies for Burns

عودة إلى صحة وريجيم

هنا راضي

بقلم/

هنا راضي

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon