نصائح لتأمين طفلك بمنزل الجد والجدة

الوقاية من الحوادث للأطفال

منزل الجد والجدة هو أكثر مكان تذهبين له مع طفلكِ، إذ يقضي فيه طفلكِ وقتًا طويلًا يملؤه فيه الشعور بالحرية في الحركة واللعب بطريقة مبالغ فيها في أحيانٍ كثيرةٍ، وهو ما يهدد سلامته، أو يدمر ممتلكات الجد والجدة الثمينة. وللوقاية من الحوادث للأطفال في منزل الأجداد، تعرفي معنا كيف تؤمنين منزلهم كما تفعلين في منزلكِ قدر استطاعتكِ بخطوات بسيطة ولكنها تحمي طفلكِ، وكذلك احرصي على مراقبة حركاته باستمرار.

كيفية الوقاية من الحوادث للأطفال

إليكِ عدة خطوات يمكنكِ من خلالها تأمين طفلكِ في منزل الجد والجدة:

  1. تغطية مفاتيح الكهرباء: إذا كان طفلك بدأ في الزحف، فبالتأكيد ستشكل فتحات الكهرباء خطرًا عليه، فالأطفال يشعرون بالفضول نحوها بصورة كبيرة، لأنها من الأشياء التي تكون في مستوى نظرهم، فيمكنكِ شراء أغطية فتحات الكهرباء لوضعها في الفتحات القريبة من الأرض، ولن تشكل أي تغيير أو إزعاج للجد والجدة، لأنه سيكون بإمكانهم إزالة الأغطية واستخدام الكهرباء بكل سهولة بعد ذلك.
  2. إغلاق الأبواب: نبهي الجد والجدة بأن يغلقا أبواب الغرف التي تحتوي على محتويات وأشياء خاصة أو ثمينة، أو أشياء ثقيلة قد يؤذي الطفل بها نفسه.
  3. إغلاق الأدراج: إذا وصل طفلكِ لعمر المشي، فسيصبح لديه الحرية التامة للخروج والدخول لكل مكان، وقد يصل لخزانات الأدوية في الحمام أو الغرف، وقد يتناولها أيضًا، لذلك عليكِ التأكد من غلق الجد والجدة الأدراج والدواليب التي قد تحتوي على أدوية أو أشياء قد يبلعها طفلكِ.
  4. سد طريق الدرَج: إذا كان بيت الجد والجدة يحتوي على درج (سلم)، أبعدي طفلكِ عنه أو ضعي أي عوائق أمامه حتى لا يتعرض للسقوط، وفي حالة عدم وجودك نبهي عليهما بمراقبته أو وضعه في غرفة بعيدة عنه.

إصابات الأطفال في المنزل

للتعامل الصحيح مع إصابات الأطفال داخل المنزل تعرفي على أكثرها شيوعًا، وكيفية منعها وطرق التعامل الصحيحة معها في حالة حدوثها، ومنها:

حوادث السقوط داخل المنزل

يتعرض الأطفال في المنزل إلى إصابات متعددة أكثرها شيوعًا هو السقوط دون قصد، وهو أحد أكبر أسباب إصابات الأطفال قبل عمر 4 سنوات، خاصًة في مرحلة تعلم المشي، وتزداد النسبة في الذكور عن الإناث 3 أضعاف تقريبًا، ولا يمكنكِ حماية الطفل منها بشكل كلي، فهذا أمر طبيعي مع الأطفال، ولكن يمكنكِ حمايته قدر استطاعتكِ من خلال:

  1. تأمين مكان جلوس ولعب الطفل.
  2. مراقبة الطفل عن بعد في كل الأوقات.
  3. غلق الأماكن التي تضاعف الخطر على الطفل كالمطبخ والحمام.
  4. الاستعداد لها في أي وقت بحقيبة الإسعافات الأولية.

منع حوادث الكهرباء في المنزل

عندما يتصل جسم الإنسان بالكهرباء بسبب الاستخدام الخاطئ، تمر الكهرباء بجسمه مباشرًة، ويحدث ما يسمى بالصدمة الكهربائية، والتي تسبب إصابات مختلفة قد تصل إلى الموت لا قدر الله، وللحماية من هذه الحوادث:

  1. أفضل طريقة لمنع حوادث الأطفال مع الكهرباء هو تغطيتها جميعًا، وإبعاد الأسلاك عن متناول الأطفال.
  2. عدم ترك الطفل بمفرده ودون إشراف في مكان قد يتعرض فيه لخطر الكهرباء.

أما في حالة تعرض الطفل لصدمة كهربائية، فيجب:

  1. فصل مصدر التيار قبل لمس الطفل بسحب القابس أو إيقاف المفتاح الرئيسي.
  2. استخدام عصا جافة أو ملابس سميكة أو أي جسم لا يعمل بالكهرباء قبل لمس أي سلك، إذا اضطررتِ إلى ذلك.
  3. بعد العزل يجب فحص تنفس الطفل ونبضه ولون بشرته ودرجة حرارته سريعًا، وتحديد إذا كان بحاجة إلى إنعاش رئوي أو مساعدة طبية.

حماية الطفل من السموم المنزلية

تشمل السموم المنزلية مواد التنظيف والمواد الكيميائية المختلفة، كمواد الرش والأدوية ومساحيق التجميل ومزيلات العرق والروائح، التي توجد في المطبخ أو الحمام أو في غرفة النوم، وهي مواد تسبب الأذى للطفل عند ابتلاعها أو استنشاقها أو لمسها، خاصًة الأطفال بين 1-3 سنوات، ولحماية الطفل منها يجب:

  1. تخزين كل هذه المواد في خزائن بأقفال بعيدة عن متناول الأطفال، كمكان مرتفع مغلق.
  2. استخدام منظفات من مكونات طبيعية قدر الإمكان.
  3. التخلص من الأدوية منتهية الصلاحية أولًا بأول.
  4. عدم وضع أي منها في زجاجة أخرى غير زجاجتها، خاصًة زجاجات المياه والعصائر، حتى لا يتناولها أي شخص بالخطأ.
  5. عند ابتلاع الطفل أيًّا من هذه السموم، اذهبي إلى مركز السموم على الفور، ولا تنتظري حتى ظهور الأعراض.

الوقاية من حوادث السير

حوادث السير هي أحد الحوادث التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال بسبب تصرفات خاطئة، وللحماية منها:

  1. في السن الصغيرة الطريقة الوحيدة لحماية الطفل هي الإشراف عليه طوال الوقت، والإمساك بيده في أي طريق، حتى يكبر ويفهم ويتحرك بوعي في الطريق مع الآخرين.
  2. وفي النوادي وما شابهها، لا تتركي الطفل يلعب إلا في مناطق بعيدة عن أماكن عبور السيارات.
  3. ولحمايته في أي وقت، أمسكي يد طفلكِ عندما تكونا بالقرب من السيارات، واشرحي له أهمية ذلك.
  4. اشرحي له أيضًا ما تفعلينه عند عبور الطريق معًا، وأشركيه في تحديد متى يجب عبور الطريق بأمان.
  5. وفي السيارة كوني دائمًا نموذجًا جيدًا لطفلكِ من خلال ارتداء حزام الأمان الخاص بكِ، واتباع قواعد الطريق في السيارة وعند السير على الأقدام.

تعليم الطفل قواعد المرور والسير

  1. إذا كان طفلكِ بالغًا يعي ويفهم (5 أعوام تقريبًا)، تحدثي معه عن الطرق والعلامات وحركة المرور، وكيف وأين نعبر الطريق بأمان؟
  2. اشرحي له حركة المرور وطريقة الحكم على السرعة والمسافة، وبمرور الوقت ومساعدة الكبار، يصبح الأطفال أكثر وعيًا بطرق السير الصحيحة.
  3. في عمر من 10 إلى 13 عامًا، سيتمكن الطفل من التعامل بشكل أكثر أمانًا في حركة المرور بمفرده، ولكن تأكدي من أن طفلكِ دائمًا يتوقف عند وجود خطر ويتطلع إلى الطريق ويستمع إلى الأصوات من حوله ويفكر عند عبور الطريق، قبل تركه يعبر الطريق بمفرده. واطلبي منه أن يشرح لكِ ما يفعله ولماذا يفعل ذلك؟ كذلك تأكدي من أنه يعرف قوانين المرور، ويفضل أن يرتدي الألوان الزاهية التي يمكن مشاهدتها بسهولة.

تحدثنا الدكتورة سارة تيسير أخصائية طب الأطفال في هذه الحلقة من برنامج "عيادة سوبرماما" عن حالات الطوارئ للأطفال، ومتى يصبح الذهاب عندها للمستشفى ضرورة لإسعاف طفلك. شاهدي الحلقة حتى تكوني على دراية بهذه العلامات، وشاركيها مع صديقاتك. 

اتباع قواعد الأمان والسلامة في كل مكان تذهبين له مع طفلكِ، هي الطريقة المثلى للوقاية من حوادث الأطفال، فلا تتكاسلي عنها أبدًا.

ويمكنك الاطلاع على مزيد من الموضوعات عن رعاية الصغار من هنا.

المصادر:
Electric Shock Injuries in Children
traffic safety for children
keeping children safe Household poisons:

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
شامبو للاطفال شايني دروبس
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon