طفلي كثير البكاء عمره أربع سنوات: ماذا أفعل؟

طفلي كثير البكاء عمره أربع سنوات

نتوقع دائمًا أنه عندما يكبر الأطفال الصغار عامًا وراء الأخر ستقل أسباب البكاء حتى تصبح منطقية ومقبولة، ولكن ما يحدث فعلًا أن تجد الأمهات يتساءلن: طفلي كثير البكاء عمره أربع سنوات ماذا أفعل؟ صحيح أن الطفل في سن 4 سنوات لم يُعد رضيعًا ولكن الأطفال الصغار يبكون أيضًا كوسيلة للتعامل مع العواطف الجديدة والصعبة كالإحباط أو الإحراج أو الغيرة، وربما يبكون بلا سبب فجأة ودون مقدمات، تمامًا كالرضع، ولكن الخبر السار هنا أن طفلك في هذه السن يمكنكِ التحدث معه وتهدئة بكائه بطرق بسيطة سنتعرف إليها في هذا المقال.

طفلي كثير البكاء عمره أربع سنوات ماذا أفعل؟

دعينا نتفق أولًا عزيزتي الأم أن الأطفال مختلفون في طرق التعبير عن مشاعرهم والتعامل معها، فهناك طفل هادئ الطبع قليل البكاء وطفل يجد الصراخ والبكاء وسيلة وحيدة للتعبير عن مشاعره لتستمعي إليه، لذلك كثرة بكاء طفلك ليست خللًا في تكوينه ولكنها تحتاج إلى بعض الوقت لتختفي حين يعرف كيفية التعبير عن مشاعره وطلب احتياجاته.

  • في سن أربع سنوات طفلك ما زال صغيرًا ولكنه أيضًا على أعتاب دخول المدرسة ومن ثم التعامل مع العالم الخارجي للمنزل، وبناء عليه يجب أن تتعرفي إلى طريقة التعامل مع بكائه وتعلّميه كيف يسيطر على مشاعره، إذا كنتِ تتساءلين كيف، فإليكِ الإجابة:
  • على الرغم من أن نوبات البكاء هذه قد تحدث دون سبب، فعادة ما تكون هناك بعض الأسباب الشائعة، يمكن أن يكون الألم أو المرض حتى إذا كنتِ لا ترين أي علامات، قد يصرخ طفلك إذا كان هناك زيادة مفاجئة في الألم ثم يتوقف عندما يهدأ، لذلك تأكدي أن بكاء طفلك ليس بسبب مرضي أو عضوي أولًا.
  •  الأطفال الصغار لديهم طرق محدودة للتواصل اللفظي، لذا فإن البكاء يصبح وسيلتهم للتواصل بأنهم يريدون أو يحتاجون إلى شيء ما، مثل الانتباه، أو لعبة، أو وجبة خفيفة، كما يقول ناثان بلوم، طبيب الأطفال التنموي السلوكي والتمثيل، رئيس قسم مشارك في طب الأطفال التنموي والسلوكي في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا.
  • نظرًا  إلى أن الخط الفاصل بين الحياة الواقعية والخيال ضبابي لدى الأطفال الصغار، فقد يؤدّي شيء ما (سمكة قرش في كتاب أو ضوضاء عالية على التليفزيون) إلى تحفيز طفلك لتذكر شيء مرعب فيبكي فجأة، حتى بعد أيام.
  • الأطفال الصغار في مرحلة ما قبل المدرسة يبدلون العواطف بسهولة شديدة، من السعادة إلى الانزعاج والعودة إلى السعادة في غضون فترة قصيرة. لذلك لننتقل إلى كيفية تهدئة الطفل عند البكاء.

كيفية تهدئة الطفل عند البكاء

صديقتي دائمة الشكوى من بكاء طفلك، حتى صرتِ تصفينه بالطفل الحزين، في هذه السن بمجرد أن يتمكن طفلك من التحدث، يصبح من الأسهل عليه استخدام الكلمات ليخبرك لماذا يشعر بالضيق وما يحتاج إليه، كما يكون قادرًا على التحدث عن المشاعر وطرق التعبير عنها وتلبيتها، وهذه بعض طرق تهدئة الطفل عند البكاء:

  • إذا كنت تعتقدين أن طفلك متعب، امنحيه الراحة وبعض الوقت الهادئ للاستماع إلى الموسيقى أو قصة ما قبل النوم وقللي من مسببات التشتت حوله.
  • إذا حدث البكاء في وقت النوم، فقد تحتاجين إلى ضمه وهدهدته وقت أطول قليلًا.
  • إذا كان طفلك غاضبًا أو يعاني من نوبة غضب، فخذيه إلى مكان آمن لتهدئته.
  • إذا شعر طفلك بالإحباط، فحاولا إيجاد حل معًا، على سبيل المثال، "أنت محبط لأنك غير قادر على تركيب اللعبة، لنحاول مرة أخرى معًا"، تسمية المشاعر تجعل طفلك يعرف أنكِ تفهمين مشاعره، كما أنها تساعده على فهم نفسه واحتياجاته بوضوح.
  • إذا كان طفلك يشعر بالملل أو الروتين، فحاولي تغيير الموقف مثل المشي في الخارج، أو إعطائه حمامًا منعشًا، أو سماع موسيقى مع بعض الأطفال والرقص معًا أو سؤاله عن رغباته وماذا يريد أن يفعل الآن.
  • امنحي طفلك فرصة ليهدأ إذا انفجر في البكاء بلا سبب، ثم اسأليه عما جعله مستاءً للغاية وكرري عليه مشاعره، على سبيل المثال، "أنت تشعر بالحزن لأن صديقك لم يلعب معك".
  • قدمي لطفلك بعض الطرق الأخرى للتعامل مع الموقف بمشاركته، على سبيل المثال "كيف تطلب الانضمام إلى هذه اللعبة بدلًا الوقوف خجلاً؟"
  • تأكدي من أن طفلك يفهم أنه في بعض الأحيان لا بأس في البكاء، على سبيل المثال، عندما يحدث شيء حزين أو عندما يتأذى.

اقرئي أيضًا: علامات تطور لغة الطفل من عمر سنة حتى 4 سنوات

وأخيرًا عزيزتي الأم، اعلمي أن طفلك يتعلم طريقة التعامل مع مشاعره بمراقبتك ومحاكاة تصرفاتك، فلاحظي بكاءك إذا كنتِ تمرين بحالة نفسية سيئة وأسبابه لتعرفي إجابة سؤالك لماذا طفلي كثير البكاء عمره 4 سنوات.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة برعاية الصغار على "سوبرماما".

عودة إلى صغار

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon