ما علاج ضمور المخ البسيط عند الأطفال؟

    علاج ضمور المخ البسيط عند الأطفال

    ضمور المخ يعني موت بعض الخلايا العصبية الموجودة فيه، وقد يكون هذا الضمور عامًا يصيب كل خلايا المخ فينكمش ويصغر حجمه وتكون الأعراض شديدة الضراوة، وقد يحدث الضمور في منطقة محددة فتكون الأعراض مرتبطة بالجزء الذي أُصيب فقط، وقد يُطلق عليه في هذه الحالة ضمور المخ البسيط، وأسبابه عديدة كالإصابة بسكتة دماغية، أو عدوى، أو بعض الأمراض الوراثية، أو إصابة شديدة للرأس بسبب سقطة أو خبطة، أو انقطاع الأكسجين عن الوصول للمخ فترة من الزمن، اعرفي في هذا المقال طرق علاج ضمور المخ البسيط عند الأطفال.

    علاج ضمور المخ البسيط عند الأطفال

    لا يوجد علاج جذري لضمور المخ عند الأطفال، فلا طريقة لتعويض التلف الذي حدث في خلايا المخ العصبية، ولكن هناك بعض الوسائل التي يمكن أن تقلل من تطورات الضمور وانتقاله إلى أجزاء أخرى في المخ، كما أن هناك وسائل تساعد طفلك على التعايش والتعامل رغم الإصابة، إليكِ بعض طرق العلاج:

    • علاج السبب وراء الضمور: إذا كانت الإصابة بالضمور نتيجة عدوى، فالمضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات تكون ضرورة، وإذا كانت الإصابة بسبب جلطة، فأدوية السيولة تكون حتمية، وهكذا.
    • العلاج الطبيعي: العلاج الطبيعي عن طريق متخصص قد يُحسن من الأداء الحركي للطفل المصاب بضمور المخ.
    • التخاطب: غالبًا ما يكون الأطفال المصابون بضمور المخ متأخرين لغويًا، ولذلك فإن جلسات التخاطب قد تكون مفيدة جدًا لهم.
    • الدعم النفسي: دعم العائلة ضروري جدًا لأي طفل مصاب بالضمور، ويمكن الاستعانة بمتخصص نفسي لهذا الغرض.

    الفرق بين التوحد وضمور المخ

    التوحد وضمور المخ كلاهما  قد يؤثر في تطور طفلك، ولكنهما يختلفان عن بعضهما كثيرًا في عدد من الأمور، إليكِ بعضها:

    • السبب: كما ذكرنا سابقًا فإن ضمور المخ يحدث بسبب موت بعض الخلايا العصبية في مخ طفلك نتيجة إصابة أو مرض، أما التوحد فالسبب الدقيق وراء حدوثه غير معروف، ولكن يعتقد أنه ينشأ بسبب أن مخ طفلك لا يستطيع تفسير المدخلات الحسية واللغة.
    • الأعراض: أعراض ضمور المخ عند الأطفال تكون على حسب الجزء المصاب لديهم، فإذا أُصيبت مراكز اللغة يتأخر طفلك لغويًا، وإذا أُصيبت مراكز الحركة يتأخر طفلك حركيًا، وهكذا، أما أعراض التوحد فتتعلق بضعف القدرة على التواصل وفهم مشاعر الآخرين وأفكارهم، بعض أعراض التوحد:
    1.  نقص التواصل البصري.
    2.  تكرار الكلمات والأصوات والأفعال.
    3. حساسية شديدة للمس والروائح والأصوات.
    4.  عدم النظر أو الإصغاء للآخرين.
    5.  صعوبة في فهم واستخدام الكلمات، والتعبير الجسدي، ونغمة الصوت.
    6. صعوبة في التعامل مع تغيير الروتين.
    • العلاج: يتفق التوحد وضمور المخ عند الأطفال في ضرورة التدخل المبكر، واستخدام جلسات التخاطب، والدعم النفسي لكِ ولطفلك.
    اقرئي أيضا: كيف ينمو مخ طفلك؟

    هل ضمور المخ مرض وراثي؟

    كما ذكرنا سابقًا فإن ضمور المخ يحدث نتيجة تلف بعض الخلايا العصبية الموجودة في المخ، معظم أسباب هذا التلف في الأطفال تتعلق بإصابة المخ بصدمة، أو تعرضه لنقص الأكسجين والدم فترة من الزمن، أو تعرض خلايا المخ لعدوى بكتيرية أو فيروسية شديدة، وأحيانًا يحدث ضمور المخ نتيجة الأمراض الانتكاسية ولكن حدوث ذلك ليس شائعًا لدى الأطفال.

    • أحيانًا قد يكون سبب ضمور المخ في الأطفال مرض وراثي مثل: مرض هنتنغتون وهو مرض يتميز بخلل جيني يؤدي إلى تلف الخلايا العصبية، غالبًا يظهر في العقد الثالث أو الرابع من العمر، ولكن قد يظهر أحيانًا قبل العقد الثاني أو في عمر الطفولة.

    تعرفتِ في هذا المقال إلى علاج ضمور المخ البسيط عند الأطفال، ننصح بعرض الطفل على الطبيب المتخصص عند تعرض دماغه لأي صدمة شديدة، أو لدى الشك في أنه متأخر لغويًا أو حركيًا عن أقرانه.

    يمكنك قراءة مزيد من الموضوعات عن تغذية الصغار وصحتهم على موقع "سوبر ماما" من هنا.

    عودة إلى صغار

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon