كيف تؤثر قلة النوم على دماغ الطفل الرضيع؟

قلة النوم عند الرضع

للنوم فوائد عظيمة قد يجهلها الكثير منا، بينما تسبب قلة النوم الكثير من الأضرار الصحية على الأطفال الصغار والرضع بشكل خاص. إذ يشكو كثير من النساء ممن أنجبن حديثًا من النوم المتقطع والخفيف عند أطفالهن الرضع الذي يجدون صعوبة كبيرة في الخلود إلى النوم، مما يقلقهن على أطفالهن وتأثير قلة النوم عليهم، تعرفي معنا على تأثير قلة النوم على دماغ الطفل الرضيع من خلال هذا المقال.

أضرار قلة النوم عند الرضع

أثبتت الكثير من الأبحاث أن نقص النوم المتكرر لدى الكبار له آثار خطيرة على دماغ الكبار ومخهم، إذ تم ربط النوم لأقل من سبع أو ثماني ساعات كل يوم بالهبوط الإدراكي وفقدان القدرة على التركيز، وقد يصل الأمر إلى تلف في أنسجة الدماغ. وقد تبين أن المواد الكيميائية التي تفرز خلال المراحل العميقة من النوم، ضرورية جدًا لإصلاح كل أنسجة الجسم بما في ذلك الدماغ.

أما بالنسبة للأطفال الرضع، فيؤدي قلة النوم إلى تقليل قدرة الطفل على التركيز والانتباه بشكلٍ عام، فهو لا يؤثر فقط على المنطقة الأمامية للمخ المسؤولة عن الذاكرة، بل يؤدي أيضًا إلى تدمير جميع أجزاء المخ المسؤولة عن النمو العقلي والسلوك الانفعالي للأطفال.

ونود الإشارة إلى أن التأثيرات الخطيرة لقلة النوم لن تكون ملموسة فورًا على مخ الأطفال، ولكن ستظهر تداعياتها على المدى الطويل.

وبوجه عام، فإن الأطفال هم أكثر فئة تحتاج إلى النوم مبكرًا لما له من منافع صحية متعددة، إذ إن قلة النوم والسهر لفترات طويلة له تأثير مختلف على عقول الأطفال أكثر من البالغين، وتؤدي قلة النوم إلى إضعاف قدرة دماغ الطفل على الانتباه والتذكر وتسبب اضطرابًا في جميع وظائف الجسم.   

ولذلك يؤدي سهر الأطفال إلى تأثر الموصلات العصبية الكيميائية بالمخ وينتج عن ذلك: كثرة النسيان، وقلة الحفظ والفهم والاستيعاب، وإضعاف القدرة على الاستجابة السريعة بسبب نقص الخلايا المسؤولة عن الذاكرة في المخ، إذ تتجدد هذه الخلايا في الظلام وعند نقصانها بسبب قلة النوم يحرم الطفل نفسه من تجديد هذه الخلايا المهمة.  

اقرئي أيضًا: بالجدول: عدد ساعات النوم الكافية وعلامات قلة النوم عند الأطفال

أسباب النوم المتقطع عند الرضع

رفض طفلك الرضيع النوم أو استيقاظه سريعًا بالتأكيد له العديد من الأسباب، تعرفك على الأسباب التي وراء رفض طفلك للنوم، يساعدك على إيجاد حلول لنوم عميق لطفلك.

علاج النوم الخفيف عند الرضع

تبلغ ساعات النوم الطبيعية للأطفال حديثي الولادة 20 ساعة في اليوم وقد تقل أو تزيد قليلًا، وتقل ساعات نوم الأطفال تدريجيًا مع تقدمهم في السن بحيث تتراوح بين (10-16) ساعة يوميًا، بينما تصل ساعات نوم البالغين والكبار إلى ما يقرب من (7-9) ساعات يوميًا. فإذا لاحظتِ أي خلل في ساعات نوم رضيعك يمكنك اتباع النصائح التالية:

  • تعويد الطفل على روتين نوم هادئ يساعده على الخلود في النوم.
  • عدم تطويل مدة القيلولة التي يحصل عليها الطفل خلال ساعات النهار، حتى لا تؤدي إلى استيقاظه إلى ساعات متأخرة في المساء.
  • تنظيم الساعة البيولوجية للطفل وتخصيص وقت معين لنوم الطفل لا يتجاوزه بأي شكل من الأشكال.
  • تهيئة الأجواء المناسبة في غرفة الطفل التي تساعده على النوم، مثل تقليل الإضاءة وإخراج الأجهزة الإلكترونية من غرفة الطفل قبل النوم حتى لا يعبث بها من جديد.

نصائح تساعد طفلك على النوم 

وأخيرًا، النوم ضروري لطفلك لتجديد حيوية عقله وجسمه وللحفاظ على جهازه المناعي، فاحرصي على اتباع النصائح السابقة لتعزيز قدرة أجهزة طفلك على أداء وظائفها بصورة طبيعية.

المصادر:
Whoa: Lack of Sleep Affects Kids' Brains Differently Than Adults
Lack of sleep may disrupt development of a child's brain
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon