كيف اتعامل مع بكاء وتشنج طفلي بعد الفطام ؟

تغذية وصحة الصغار

تحدثنا سابقًا عن الفطام الكامل وقرار منع الطفل منعًا تامًا من الرضاعة يُعد من القرارات الصعبة سواءً على الأم أو على الطفل، ولهذا القرار تبعات نفسية وجسدية على الاثنين.

تحدثنا سابقًا عن الآثار العاطفية والجسدية للأم وقبل ذلك عن سلوك الطفل بعد الفطام. اليوم نقدم نصائح عامة حول مرحلة الفطام بوجه عام للأم وطفلها.

1-    اهتمي بصغيرك عاطفيًا فالعناق والقبلات مهمة لطفلك جدًا لأنها تشعره بأن الفطام ليس إبعادًا له عنك.

2-    تحملي عصبية صغيرك وتكرار طلبه أحيانًا للرضاعة، وحاولي تقديم طعام آخر له أو القيام بطقوس ما قبل النوم إن كان طلبه للرضاعة قبل النوم.

3-    لا تكوني عصبية بالمقابل أبدًا أمام عصبيته.

4-    عليك أن تخططي للفطام جيدًا طالما ليس هناك سبب مفاجئ.

5-    اهتمي بطريقة نومه وإبعاده عنك بفترة مناسبة (يفضل أن ترتبي نومه من الشهر السادس قبل الفطام بكثير).

6-    اربطي نومه بطقوس أخرى وليس بالرضاعة مثل الغناء والقصص والتدليك وغيرها.

7-    اختاري فصلي الربيع والخريف للفطام حتى لا يكون الجو باردًا جدًا ولا حارًا جدًا بما يجعله يفقد سوائل أو غير ذلك.

8-    قدمي له الأطعمة الصلبة منذ الشهر السادس حتى لا يكون وقت الفطام صعبًا.

9-    لا تفطميه قبل تمام السنة الثانية طالما ليس هناك سبب مفاجئ مثل تعبك أو حمل ثاني أو غير ذلك.

10-                       اهتمي بحالته الصحية ودرجة حرارته ووزنه وغير ذلك وراقبيه إن حدثت أي مشكلة صحية، واستشيري طبيب طفلك فورًا.

11-                       اختاري ألوان جذابة للأكواب والأطباق واجعلي الفطام حفلة لانضمامه لعالم الكبار.

(شاهدي أيضًا: ماذا يأكل طفلك في فترة الفطام)

 

شاهدي نصائح أم العيال للتعامل مع مشاكل الفطام: 

 

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon