أهم النصائح قبل أشعة الصبغة وبعدها

نصائح قبل أشعة الصبغة

الأشعة بالصبغة فحص تُستخدم فيه الصبغات لتحسين صور الأعضاء الداخلية من الجسم، وجعلها أكثر وضوحًا، خاصةً الأنسجة الرخوة والأوعية الدموية. تدخل الصبغة في عدة أنواع من الفحوص، كالأشعتين السينية والمقطعية، والرنين المغناطيسي، والسونار أو الموجات فوق الصوتية، إذ تسمح لأخصائي الأشعة برؤية تفاصيل الجسم من الداخل بوضوح. هذه الصبغة لا تعطي لونًا كما قد تعتقدين، هي مجرد مادة سائلة تدخل الجسم لتوضيح الرؤية داخله. في هذا المقال نقدم لكِ عدة نصائح قبل أشعة الصبغة وبعدها، يجب أن تضعيها في اعتبارك، لضمان نجاح الأشعة، فواصلي القراءة.

نصائح قبل أشعة الصبغة

تُستخدم الصبغة مع أنواع مختلفة من الأشعة لتوضيح صورة الأعضاء الداخلية كما ذكرنا، وعند إدخال الصبغة للجسم قبل إجراء التصوير، فإنها تجعل أنسجة معينة من الجسم تبدو مختلفة عما كانت ستبدو عليه إذا أُجريت الأشعة دونها، ما يساعد على إبراز منطقة محددة وتوضيحها عن الأنسجة المحيطة بها، مثل: الأوعية الدموية، والأعضاء الداخلية، كالقلب والرئة والكُلى وغيرها، وتدخل الصبغة للجسم عن طريق إحدى الطرق التالية:

  • الفم.
  • الحقن الشرجي.
  • الحقن الوريدي.

وهناك عدة أمور يجب وضعها في اعتبارك قبل إجراء أشعة الصبغة، حتى لا تضطري لإعادة الفحص، وتجنب أي آثار جانبية أو تفاعلات دوائية مع الصبغة، ومن هذه المحاذير:

  1. أخبري الطبيب إذا كنتِ تعانين من حساسية لمواد الصبغة، أو أي أدوية أو مكملات غذائية أخرى، ليصف لكِ أدوية مضادة للحساسية قبل الأشعة.
  2. أخبري الطبيب بتاريخك المرضي بالتفصيل، خاصةً في حالات الربو، وأمراض القلب والسكري وأمراض الكُلى ومشاكل الغدة الدرقية.
  3. حاولي الذهاب لمركز الأشعة قبل الموعد المحدد بساعتين، خاصةً إذا كنتِ ستحصلين على الصبغة عن طريق الفم أو الحقن الشرجي.
  4. لا تتناولي دواء الميتفورمين في يوم الفحص، إذا كنتِ مريضة بالسكري، وكذلك الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة له، واستمري في الامتناع عنه لمدة 48 ساعة بعد الفحص، أو حتى يخبركِ الطبيب.
  5. امتنعي عن تناول الطعام لعدة ساعات -ست ساعات تقريبًا- قبل بدء الفحص، إذا كنتِ ستحصلين على الصبغة عن طريق الفم، ويمكنكِ تناول الماء قبل الوصول لمركز الأشعة.
  6. اعلمي أنه يجب تفريغ القولون أولًا، إذا كنتِ ستحصلين على الصبغة عن طريق حقنة شرجية، ويحدث ذلك إما بحقنة شرجية أو بالأدوية التي يصفها الطبيب.
  7. انتبهي إلى أن الطبيب قد يطلب منكِ إجراء تحليل وظائف الكُلى قبل الأشعة بـ 72 ساعة، إذا كانت لديكِ مشكلات في الكُلى أو السكري.
  8. أخبري طبيبك في حال كنتِ ترضعين طبيعيًّا.

نصائح بعد أشعة الصبغة

قد تشعرين ببعض الأعراض المزعجة بعد إجراء الفحص، كالشعور بالغثيان، خاصةً إذا تناولتِ الصبغة عن طريق الفم، يمكنكِ الاستراحة قليلًا حتى تتحسن الأعراض، وإذا أجريتِ الفحص دون تخدير، فلن تحتاجي لوقت كبير حتى تعودي لحالتك الطبيعية، ويمكنك استئناف أنشطتكِ المعتادة ونظامك الغذائي العادي فورًا بعد الفحص، مع وضع هذه النصائح في الاعتبار:

  1. تناولي كمية وفيرة من السوائل -ستة أكواب على الأقل- بعد الفحص، لطرد الصبغة من الجسم. 
  2. انتظري لمدة 24 ساعة قبل استئناف الرضاعة الطبيعية من جديد، إذا كنتِ مرضِعة.
  3. انتبهي إلى أنه إذا أعطاك الطبيب مهدئًا في أثناء الفحص، فقد تحتاجين إلى مساعدة أحد في اصطحابكِ إلى المنزل بعد الفحص.
  4. اعلمي أنكِ ستشعرين ببعض التغيرات في جهازكِ الهضمي بعد أشعة الصبغة، كإصابتكِ بالإسهال، خاصةً إذا أخذتِ الصبغة عن طريق الفم، ولكن إذا استمر الإسهال لأكثر من 48 ساعة، فاتصلي بالطبيب المعالج.
  5. أبلغي الطبيب على الفور، إذا ظهرت عليكِ أي من الأعراض الآتية:
  • احتقان في الأنف.
  • حكة في العين.
  • طفح جلدي.
  • عطس.
  • صعوبة في النوم.
  • رعشة.
  • شعور بالألم.
  • غثيان وقيء.
  • دوار (دوخة).
  • صعوبة في التنفس.
  • تورم.

قد يكون أحد هذه الأعراض بسبب حساسية ضد مادة الصبغة، التي قد تكون لها مضاعفات مهددة للحياة.

أخيرًا، سيعطيكِ الطبيب تعليمات ونصائح قبل أشعة الصبغة وبعدها بحسب نوع الفحص، يجب عليكِ الالتزام بها لضمان نجاح الفحص ودقة النتائج، وتواصلي مع الطبيب فورًا في حال ظهور أي من الأعراض السابقة، ما قد يشير لردود فعل تحسسية لمادة الصبغة.

تعرفي إلى المزيد من المقالات عن أنواع الأشعة والتحاليل المختلفة وطرق إجرائها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

المصادر:
PET/CT Scan: How to Prepare
Imaging exams use contrast materials
(CT) Scan

عودة إلى صحة وريجيم

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon