كل ما تريدين معرفته عن عملية تغيير مفصل الركبة

عملية تغيير مفصل الركبة

تُرشح عملية تغيير مفصل الركبة لأصحاب الركبة المعطوبة تمامًا، التي حدث بها تلف كامل، مع تزايد الألم فيها، وفقدان وظيفتها. في هذه العملية، يُزال المفصل المعطوب، ويُستعاض عنه بمفصل صناعي مصنوع من المعدن والبلاستيك عالي الجودة، ويعد التهاب المفصل التنكسي السبب الأكثر شيوعا لتلف مفصل الركبة. يوفر استبدال مفصل الركبة إراحة المريض من الألم، واستعادة وظيفة الركبة وحركتها، ويقع عمر معظم الخاضعين لهذه العملية بين الخمسين والثمانين عامًا، وأكثر من 90% منهم يشعرون بتحسن ملحوظ في الحركة ومستوى الألم، بعد اتباعهم أوامر الطبيب بعد العملية، بالإضافة إلى أن 90% من المرضى ظل المفصل لديهم فعالًا لمدة 15عامًا، بينما ظل لدى 80% منهم حتى 20 عامًا. في هذا المقال نتحدث عن عملية تغيير مفصل الركبة بالتفصيل، وأضرار العملية، والتمارين المطلوبة بعدها لتحسين الوضع، وتسريع التعافي.

عملية تغيير مفصل الركبة

هي عملية جراحية يُزال فيها المفصل المعطوب، ويُزرع مكانه مفصل صناعي، وحيث إن الركبة مفصل مهم يوفر الحركة في المنطقة بين عظمة الفخذ والجزء الأسفل من الرجل، ففي عملية تغيير المفصل الكاملة تُزال نهاية عظمة الفخذ، ليوضع مكانها غطاء معدني. أما عظمة الساق الكبرى (الظنبوب) فتُزال نهايتها أيضًا، ويُزرع مكانها قطعة بلاستيكية قنوية بعرق معدني، وبحسب حالة صابونة الركبة (الرضفة)، فقد يوضع خلف سطحها زر بلاستيكي لدعمها.

تنقسم عمليات تغيير مفصل الركبة لثلاثة أنواع، هي:

  1. تغيير مفصل الركبة الكامل، إذ تُستبدل فيه كل أجزاء الركبة كما ذكرنا.
  2. تغيير مفصل الركبة الجزئي، وتُستبدل فيه الأجزاء المصابة من الركبة فقط.
  3. تغيير مفصلي الركبتين في الوقت والعملية نفسيهما.

تُجرى عملية تغيير مفصل الركبة تحت التخدير الكلي، ويستقبل المريض في أثناء العملية على الأقل جرعة واحدة من المضاد الحيوي، لتلافي خطر العدوى. تستغرق العملية من ساعة إلى ثلاث ساعات، وبعدها يظل المريض تحت الملاحظة من يومين إلى ثلاثة أيام، مع وصف مسكنات الألم، والعلاج الطبيعي، وتمارين ما بعد العملية.

قد يستخدم المريض المشاية لمدة قصيرة بعد العملية لعدم التحميل على المفصل، وحتى تمام التعافي، الذي قد يستغرق من أربعة إلى ستة أسابيع، وبعد العملية تُمنع التمارين الرياضية العنيفة، أو الأنشطة التي تتضمن الحمل الثقيل، ويُنصح المريض في أثناء فترة التعافي بالآتي:

  • تناول المكملات المحتوية على الحديد، لتقوية العضلات وتسريع شفاء الجرح.
  • تجنب الانحناء للأسفل، ورفع الأحمال الثقيلة.
  • تجنب الوقوف طويلًا.
  • تناول الأدوية الموصوفة في مواعيدها طبقًا للتعليمات.
  • إجراء التمارين الرياضية المطلوبة، لتقوية الركبة، واستعادة حركة الركبة.
  • رفع القدم التي أُجربت فيها العملية في أثناء الجلوس.
  • تجنب وصول الماء للجرح، طالما لم يلتئم، لتجنب العدوى.
  • رصد أي عرض سيئ، فقد يكون مؤشرًا إلى أحد أضرار العملية، التي سنذكرها لاحقًا.

أضرار عملية تغيير مفصل الركبة

أضرار هذه العملية غالبًا تكون نادرة، إذ يتعرض لها 2% تقريبًا من إجمالي المصابين، وفي حالات نادرة جدَّا قد يحدث انحلال للعظم من المفصل الصناعي وتآكله، ومن الأعراض الجانبية للعملية:

  1. الأعراض الجانبية للتخدير، مثل:

  • القيء والغثيان.
  • الدوخة والصداع.
  • الرعشة.
  • التهاب الحلق.
  • عدم الراحة وآلام الجسم.
  • صعوبة التنفس.
  • رد فعل تحسسي تجاه التخدير.
  • مشكلات في الأعصاب.
  1. التجلطات الدموية: كتجلط الأوردة العميقة والانصمام الرئوي، بسبب ارتحال الجلطة الدموية من مكان العملية إلى الرئة، وقد تصل إلى القلب. هذه التجلطات تكون في أثناء العملية أو بعدها بساعات قليلة، وتظهر أعراضها خلال أسبوعين من العملية.

في حالات تجلطات الأوردة العميقة، تكون الأعراض كالآتي:

  • الاحمرار.
  • التورم.
  • الألم.
  • سخونة المنطقة المصابة.

في حالات انصمام الرئة، تكون الأعراض كالآتي:

  • صعوبة التنفس.
  • الدوخة والإغماء.
  • تسارع ضربات القلب.
  • ارتفاع الحرارة.
  • السعال.
  1. العدوى بسبب دخول البكتيريا لمكان الجرح، ومن أعراضها:
  • احمرار الجرح واحتقانه وتورمه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الرعشة.
  • خروج إفرازات من الجرح.
  1. الألم الدائم: فمن الطبيعي حدوث ألم بعد العملية، الذي يتحسن بمرور الوقت، لكن في بعض الحالات النادرة لا يتحسن الألم، ويظل موجودًا، وقد يكون هذا علامة على مضاعفات للعملية.
  2. الحساسية لمكونات المفصل المعدني: المتكون من عنصر التيتانيوم أو من عنصري الكوبالت والكروم، خاصة للمرضى الذين يعانون من حساسية ضد المعادن، وتظهر كتورم وطفح جلدي، أو صداع وإسهال، وقد تصل لفقدان وظيفة المفصل المزروع.
  3. مشكلات الجروح، مثل:
  • النزف المتواصل وبطء التعافي.
  • التهاب الجرح وإنتانه (تعفنه).
  1. جرح الأوردة الملاصقة لمكان العملية بالخطأ.
  2. جرح الأعصاب أو التلف الوعائي العصبي في أثناء العملية، وقد يشعر المريض وقتها ببعض الأعراض، مثل:
  • الخدر والتنميل.
  • ضعف الرجل وارتعاشها.
  • عدم القدرة على التحكم في الرجل.
  • إحساس بالحرقان والوخر في الرجل.
  1. تيبس الركبة: وفقدان الحركة فيها وقد تحتاج لعلاج طبيعي متخصص لحل هذه المشكلة.
  2. مشكلات الركبة المزروعة، مثل:
  • عدم القدرة على ثني الركبة بشكل كامل.
  • عدم استقرار المفصل ورخاوته.
  • انفكاك أجزاء المفصل عن بعضها البعض أو عن العظم أو انكسار أجزائه.

إجراءات الوقاية من الأعراض الجانبية للعملية

  • استخدام الثلج على المفصل بشكل غير مباشر.
  • العلاج الطبيعي للمفصل الذي يحدده الطبيب.
  • تناول المسكنات ومضادات الالتهابات.
  • استخدام الرباط الضاغط على الركبة.
  • تنظيف الجرح جيدًا.
  • أخذ الأدوية في مواعيدها، خاصة المضادات الحيوية لمنع العدوى.
  • عمل التمارين الرياضية التي يُنصح بها بعد العملية، وسنذكرها لاحقًا.

تمارين بعد عملية تغيير مفصل الركبة

ينصح الأطباء بعد عملية تغيير المفصل بالعلاج الطبيعي، وكذلك التمارين الرياضية التي تُجرى في المنزل، ومن هذه التمارين التي يجب استشارة الطبيب قبل إجرائها، لتحديد إذا ما كانت مناسبة للحالة أم لا:

  1. تمرين الكاحل: ويُجرى بالاستلقاء على الظهر، وتحريك الكاحل في الرجل المصابة  لأعلى وأسفل عشر مرات، ويُكرر التمرين كل ساعة، حتى العودة للنشاط الطبيعي.

عملية تغيير مفصل الركبة-حركات الكاحل

  1. تمرين العضلة الرباعية: ويُجرى بالاستلقاء على الظهر، وفرد القدمين، وشد عضلات الفخذ بدفع الركبة لأسفل عشر مرات، ويُكرر التمرين مرتين يوميًّا.

عملية تغيير مفصل الركبة-مجموعات العضلة الرباعية

  1. تمرين عضلات المؤخرة: ويُجرى بالاستلقاء على الظهر، وفرد الرجلين، وضم جزئي المؤخرة وضغطهما عشر مرات، ويُكرر التمرين مرتين يوميًّا.

عملية تغيير مفصل الركبة-مجموعات عضلات المؤخرة

  1. تمرين انزلاق الكاحل: ويُجرى بالاستلقاء على الظهر، وثني الركبة المصابة بجر الكعب الملامس للأرض ناحية المؤخرة حتى تقترب من ملامستها عشر مرات، ويُكرر التمرين مرتين يوميًّا.

عملية تغيير مفصل الركبة-انزلاقات الكاحل

  1. تمرين رفع الرجل المستقيمة: ويُجرى بالاستلقاء على الظهر، وثني الركبة السليمة، وفرد الركبة المصابة، ورفعها ببطء لمستوى الركبة المثنية، مع الحفاظ عليها وعلى الظهر مستقيمين عشر مرات، ويُكرر التمرين مرتين يوميًّا.

عملية تغيير مفصل الركبة-رفع الرجل المستقيمة

  1. تمرين تمديد الركبة في أثناء الجلوس: ويُجرى بالجلوس على الكرسي، ومد الرجل المصابة بشكل مستقيم عشر مرات، ويُكرر التمرين مرتين يوميًّا.

عملية تغيير مفصل الركبة-تمديد الركبة أثناء الجلوس

ختامًا، بعد معرفتكِ الكثير عن عملية تغيير مفصل الركبة وأضرارها، والتمارين التي لا بد ان تمارسيها بعدها، ندعوكِ عزيزتي إلى الالتزام بالأدوية التي وصفها الطبيب بعد العملية، وتناولها في مواعيدها وبجرعاتها المطلوبة، واتباع أوامر طبيب العلاج الطبيعي، وعدم التكاسل عنها، لتسريع شفائكِ، وتقليل وقت تعافيكِ.

تعرفي إلى المزيد من المعلومات عن آلام العظام وطرق علاجها المختلفة في قسم الصحة.

المصادر:
Knee replacement
All You Want to Know About Total Knee Replacement
Risks and Complications of Total Knee Replacement Surgery
What to expect during a knee replacement
What are the risks of knee replacement surgery?
Total knee replacement facts
Total Knee Replacement Post-Op Exercises: Procedure Details

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon