أسباب متلازمة توريت: تعرفي عليها

    أسباب متلازمة توريت: تعرفي عليها

    لا بد وأنك سمعتي من قبل بمتلازمة توريت؟ لكن هل تعرفين ما هي هذه المتلازمة؟ تعرف متلازمة توريت بأنها حالة تسبب حدوث اضطرابات وحركات متكررة لا يمكن السيطرة عليها أو تشنجات لا إرادية أو أصوات غير مرغوبة بها، وهي عادةً ما تحدث بين عمر السنتين إلى عمر الخمسة عشر، لكن ما هي أسباب متلازمة توريت، تابعي القراءة للتعرف عليها:

    أسباب متلازمة توريت

    تم ربط أسباب حدوث متلازمة توريت بأجزاء مختلفة من الدماغ، وخاصةً الأجزاء المسؤولة عن التحكم بحركات الجسم، مثل: العقد القاعدية (Basal ganglia)، حيث إن حدوث مشكلات في الخلايا العصبية والمواد الكيميائية في هذه المناطق من الدماغ قد يلعب دورًا في الإصابة بمتلازمة توريت.

    مع ذلك إن السبب وراء حدوث هذه المشكلات غير معروف، ولكن من الممكن أن يكون للجينات دور في ذلك، حيث إن الأشخاص الذين لديهم أفراد من العائلة مصابين بمتلازمة توريت هم أكثر عرضة للإصابة بها.

    عوامل تزيد خطر الإصابة بمتلازمة توريت

    بما أن أسباب متلازمة توريت ما زالت غير معروفة إلى الآن، وما زالت الدراسات قائمة للبحث حولها، سنشرح إليكِ سيدتي العوامل التي تزيد احتمالية إصابة أحد أفراد عائلتكِ بها، وهي كالآتي:

    • التاريخ العائلي: كما بينا أنه في حال كان أحد أفراد عائلتكِ مصاب بمتلازمة توريت فإن خطر إصابة البقية مرتفع، ومن الجدير ذكره أنه من الممكن أن تختلف الأعراض بين أفراد العائلة الواحدة.
    • الجنس: الذكور أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة توريت بمعدل ثلاث إلى أربع مرات.
    • الإصابة بالعدوى: هناك نتائج أولية تقول أن بعض الأطفال أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة توريت بعد التعرض للعدوى.
    • عوامل أخرى ترتبط بالحمل والولادة: بينت بعض الدراسات إلى أن بعض العوامل قد ترتبط بمتلازمة توريت، لكن ما زال هناك حاجة للمزيد من الدراسات، ومن هذه العوامل الآتي:
    • التدخين أثناء الحمل.
    • مضاعفات الحمل.
    • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

    أعراض الإصابة متلازمة توريت

    بعدما تعرفنا على أسباب متلازمة توريت لا بد لنا من التطرق إلى أعراضها، تابعي القراءة للتعرف على أمثلة لحركات متكررة لا يمكن السيطرة عليها أو تشنجات لا إرادية:

    • اهتزاز الذراع أو الرأس.
    • رمش العين.
    • هز الكتفين.
    • اهتزاز الشفاه.
    • الصراخ.
    • السعال.
    • الشخير.
    • تكرار ما يقوله شخص آخر.
    • استخدام كلمات بذيئة.
    • القفز، والانحناء.

    ومن الجدير ذكره أن هذه الأعراض من الممكن أن تختلف من ناحية التكرار والخطورة، وقد تزداد سوءًا عند شعور المريض بالتعب والتوتر والقلق وحتى عند الحماس، وقد تحدث خلال النوم وقد تتغير مع الوقت، وهذه الأعراض ممكن أن تزداد حدة في مرحلة المراهقة المبكرة إلا أنها تقل تدريجيًا مع الوصول لمرحلة البلوغ.

    علاج أسباب متلازمة توريت

    لا يوجد علاج نهائي لمتلازمة توريت، لكن قد يتم اللجوء إلى العلاج للسيطرة على التشنجات اللاإرادية، وتشمل العلاجات المتاحة الآتي:

    1. العلاج السلوكي

    يتم الحصول على العلاج السلوكي من خلال مراجعة طبيب نفساني أو معالج متخصص، وتشمل الخيارات الآتي:

    • التدرب على عكس العادة: ذلك من خلال تحديد العوامل المسببة للتشنجات اللاإرادية، ثم إيجاد طرق للسيطرة على هذه العوامل مع السيطرة على الحركات اللاإرادية.
    • تقنية التعرض مع منع الاستجابة: في هذه التقنية يتم تعريض المريض للعوامل المخفزة للمتلازمة، وتعليمه تقنيات لمنع التأثر بها.

    2. العلاج الدوائي

    يتم السيطرة على التشنجات اللاإرادية بالأدوية في بعض الحالات فقط، إذ يتم اللجوء إلى الأدوية في حال كانت التشنجات والاضطرابات شديدة وتؤثر على الأنشطة اليومية.

    ويمكن أن تسبب الأدوية آثار جانبية للبعض، مما يجعلها غير مناسبة لهم.

    هكذا نكون قدمنا لكي عزيزتي توضيح حول أسباب متلازمة توريت، ننصحكِ بمراقبة حركات طفلكِ في مراحل نموه ومراجعة الطبيب في حال المعاناة من حركات وأصوات لاإرادية.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon