كيف أتعامل مع الزوج السلبي؟

    كيفية التعامل مع الزوج السلبي

    يمكن للعيش مع زوج سلبي أن يؤثر فيكِ بشكل سيئ، وستشعرين بالإحباط أنتِ أيضًا، وبالفعل ربما تكونين قد لاحظتِ أنكِ لا تري الأشياء من منظور إيجابي الآن بقدر ما كنتِ تفعلين قبل الزواج وفي بدايته، ومع ذلك، في الغالب لم تتحدثي بصراحة مع زوجكِ عن الأمر خوفًا من أن ينتقدكِ أو ينظر إليكِ نظرة سلبية، لكن للاستمرار في الحياة الزوجية واستعادة سلوككِ الإيجابي، نخبركِ هنا بكيفية التعامل مع الزوج السلبي.

    كيفية التعامل مع الزوج السلبي

    أنتِ بصفتكِ الشخص الأكثر إيجابية والأكثر تفاؤلًا في العلاقة، لديكِ دور مهم في الحفاظ على زواجكِ، وإذا لم تحافظي على روحكِ الإيجابية فهذا لن يساعدكما، لذا افعلي ما يمكنكِ فعله حتى يمكنكِ الاستمرار في زواجكِ والاحتفاظ بروحكِ الإيجابية مع زوج سلبي، وذلك باتباع النصائح التالية: 

    • ركزي على نفسكِ: في حين أنكِ غير قادرة على التحكم في الآخرين، فإنك تتحكمين في أفكاركِ ومشاعركِ والطريقة التي تتواصلين بها مع زوجكِ، قد تجدين صعوبة في تغيير الطريقة التي تتعاملين بها مع زوجكِ في البداية ولكن من المحتمل أن يصبح الأمر أسهل مع مرور الوقت، وعندما تتعاملين مع زوجكِ بطريقة إيجابية قد يفاجئكِ هو بسلبية أقل.
    • اسعي إلى الفهم أكثر عن مشاعره: من المحتمل أن يشعر زوجكِ بإحساس عميق بالخوف، الذي يكون في الغالب هو السبب لطاقته السلبية، ونظرًا لأن زوجكِ غير قادر على رؤية موقفه السلبي على أنها مشكلة، فمن المحتمل أن يستمر في إلقاء اللوم على الظروف الخارجية والأشخاص والأحداث بسبب رؤيته للعالم بطريقة قاتمة، وفهمكِ لمشاعره وتعاملكِ معه بحنان ولطف على التحسن.
    • تعاطفي مع زوجكِ وضعي نفسكِ في مكانه: حاولي أن تتخيلي وجودكِ في ذهنه مع أفكار ومشاعر سلبية ثابتة باستمرار، فالطاقة السلبية التي ينضح بها تكمن بداخله في جميع الأوقات، قد يساعدكِ ذلك على التعاطف مع الشخص الذي هو عليه، ما يساعدكِ على الرد عليه بطريقة محبة وليس بطريقة غاضبة، فعندما يصدر زوجكِ تعليقًا سلبيًا اطلبي منه أن يخبركِ بما يعنيه لتفهمي أكثر عن مشاعره وتتعاطفي معه، ما ينعكس عليه بالإيجاب. 
    • لا تلومي زوجكِ طوال الوقت: تجنبي إلقاء اللوم على زوجكِ لأنه يتسبب لكِ في الشعور بالتعاسة، لأن هذا يؤدي إلى نتائج عكسية، لكن أظهري لزوجكِ أنك تتحكمين في مصيركِ من خلال متابعة تحقيق أحلامكِ، واشرحي له أسباب اختياراتكِ عندما يدلي بملاحظة سلبية أو مشكوك فيها، وتحملي المسؤولية عن اختياراتكِ، يمكن أن يساعدكِ ذلك على تجنب الدورة السلبية للطاقة والعمل على زيادة الطاقة الإيجابية بينكما. 
    • اسأليه عما إذا كان بحاجة إلى شيء: غالبًا ما يواجه الأشخاص الأكثر تشاؤمًا وسلبية صعوبة في الطلب من الآخرين، وبالتالي فإن ما يفعلونه بدلًا من ذلك هو الشكوى، لذا إذا سألتِه عما إذا كان لديه طلبات سيجعله ذلك أكثر راحة وانفتاح معكِ في الحديث.
    • ارسمي حدودًا: إذا حاولتِ مع زوجكِ بكل الطرق السابقة ورفض هو الاستجابة بأي شكل أو حتى الحديث، ابتعدي عنه فترة وغادري المكان وأخبريه أنك غير قادرة على إكمال الحديث الآن حتى يهدأ كلاكما وتستطيعان الكلام معًا.

    هل يمكن تغيير نمط شخصية الزوج؟

    هذا التساؤل الأكثر شيوعًا في كل الزيجات تقريبًا على اختلاف الأسباب المؤدية له، ولكن هذا التساؤل ليس له إجابة واضحة، إذ يختلف الأمر من زوج إلى زوج ومن علاقة إلى أخرى، ولكن بشكل عام، احرصي على ما يلي:

    • ضعي أهدافًا ملموسة للزواج وما تريدان أن تحققاه معًا في كل الجوانب.
    • احرصي على التقرب من زوجكِ وقضاء الوقت معه، مثل الذهاب في موعد بمفردكما يوم في الأسبوع وقضاء 15 إلى 20 دقيقة في اليوم في الحديث دون تشتيت الانتباه، فتخصيص الوقت لكما فقط يوميًا يؤسس عادات جيدة ويساعدكما على فهم مشاعر وأفكار بعضكما بعضًا.
    • تحدثي مع زوجكِ عن ما يزعجكِ واسأليه هو أيضًا، وتحدثا عن توقعات كل منكما من الآخر وغيرا الصفات المزعجة في كلاكما، فعندما يرى زوجكِ أنكِ تغيري من نفسكِ سيبدأ هو أيضًا التغيير.
    • اطلبي النصيحة مبكرًا ولا تنتظري حتى تكون هناك مشكلة لطلب المساعدة، بدلًا من ذلك عالجي المشكلات مبكرًا من خلال مقابلة مستشار أو معالج للمساعدة ولا تنتظري حتى تشعري بعدم حبه لكِ أو العكس.

    عرفتِ معنا عزيزتي كيفية التعامل مع الزوج السلبي للوصول إلى شكل علاقة صحية، وبخلاف ما تعرفتِ إليه يجب أن تكوني صبورة وأن لا تأخذي تعليقاته السلبية وانتقاده على محمل شخصي فالأشخاص السلبيون يكونون سلبيون مع الجميع وأن تشحني طاقتكِ باستمرار سواء كان ذلك بقضاء بعض الوقت بمفردكِ أو القيام بأشياء تحبيها أو مجرد التواجد مع أشخاص آخرين إيجابيين حتى لا يسحبكِ لأسفل.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    ريهام سمير سعيد سمير

    بقلم/

    ريهام سمير سعيد سمير

    كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon