أسباب تشوهات الرحم وأنواعها

أسباب تشوهات الرحم

الرحم هو عضو مجوف يشبه الكمثرى المقلوبة يُوجد أسفل منطقة البطن بين المثانة والمستقيم، وتؤثر صحة الرحم بشكل كبير على القدرة الإنجابية للسيدات، وتشوهات الرحم هي تغير في شكل أو بنية أو حجم الرحم، وهي إما أن تكون عيوبًا خلقية، أي تُولد بها الإناث، أو تُصاب بها في مرحلة البلوغ، وتؤدي بعض تشوهات الرحم إلى صعوبة الحمل، وقد يسبب بعضها مشكلات في أثناء الحمل، مثل: الإجهاض والولادة المبكرة وتشوهات الجنين، وفي هذا المقال سنخبركِ عن أهم أسباب تشوهات الرحم وأنواعها وتأثيرها على الحمل.

أسباب تشوهات الرحم

تحدث معظم تشوهات الرحم منذ الولادة، وتُعرف بـ "تشوهات الرحم الخلقية" وتصيب 3% من السيدات، وبصفة عامة فإن تشوهات الرحم تحدث لأسباب غير معروفة، وتحدث التشوهات في مرحلة تطور الأعضاء التناسلية للأنثى داخل الرحم، إذ يوجد أنبوبان صغيران يُعرفان بـ "قنوات مولر" يندمجان في الأسبوع العاشر من الحمل ليكونا الرحم، بالنسبة لبعض الإناث لا تندمج قنوات مولر بشكل كامل، ما يسبب تشوهات في بنية أو شكل أو حجم الرحم، وحسب الطريقة التي تندمج بها قناتي مولر، يختلف نوع التشوه، وتشير الدراسات إلى أنه قديمًا كانت تحدث التشوهات الرحمية للإناث اللاتي تعاطت أمهاتهن في فترة الحمل "ثنائي إيثيل ستيل بيسترول" لمنع الإجهاض والولادة المبكرة، أما الآن فلا يوجد مسببات معروفة أو عوامل خطر لحدوث تشوه الرحم الخلقي، ولا توجد طريقة لمنع حدوثه.

أنواع تشوهات الرحم

توجد عدة أنواع من تشوهات الرحم، تختلف بحسب الطريقة التي تندمج بها قنوات مولر في أثناء الحمل، وهذه الأنواع هي:

الرحم ذو الحاجز

أسباب تشوهات الرحم- الرحم ذو الحاجز

هو أكثر حالات تشوهات الرحم الخلقية شيوعًا، والحاجز الرحمي عبارة عن شريط من الأنسجة الليفية يقسم الرحم جزئيًا أو كليًا، وعادةً ما يكون الحاجز دون إمداد جيد من الدم، لذا إذا زُرعت البويضة المخصبة على الحاجز، فإن المشيمة تكون غير قادرة على النمو بشكل صحيح ومن المحتمل حدوث إجهاض.

بالنسبة للنساء اللواتي لديهن الرحم ذو الحاجز، فإن خطر الإجهاض كبير، وتشير الإحصاءات أن 67% من النساء اللاتي لديهن الرحم ذو الحاجز عانوا من فقدان الحمل، أما النساء اللاتي لم يجهضن، فقد تزداد لديهن مخاطر الولادة المبكرة، كما أن نسبة ولادة طفل كامل بالحجم الطبيعي تصل لـ 25% فقط، وعادةً ما يكون العلاج عبارة عن جراحة بسيطة، تُجرى في أثناء تنظير الرحم لإزالة الأنسجة غير الطبيعية، ما يزيد من فرص الحمل واستمراريته وولادة طفل معافى بعد إجراء الجراحة.

الرحم ذو القرنين

أسباب تشوهات الرحم- الرحم ثنائي القرن

أو الرحم ثنائي القرن، هو رحم على شكل قلب، ولا تعاني معظم النساء المصابات بالرحم ثنائي القرن من مضاعفات، لكن في بعض الحالات يمكن أن يؤدي الرحم ثنائي القرن إلى زيادة خطر الولادة المبكرة، ولا يُعتقد أن الرحم ذا القرنين يزيد من خطر الإجهاض في الثلث الأول من الحمل، ولكنه قد يزيد من خطر الإجهاض في الثلث الثاني، ولا يحتاج الرحم ثنائي القرن إلى العلاج عادةً، باستثناء تطويق عنق الرحم (خياطة عنق الرحم) للسيدات المعرضة لخطر قصور عنق الرحم والولادة المبكرة، ولا توجد أعراض تشير إلى الإصابة بالرحم ذي القرنين، ومعظم النساء لا يكتشفن أن لديهن رحم ثنائي القرن إلا بعد الحمل.

الرحم أحادي القرن

أسباب تشوهات الرحم- الرحم أحادي القرن

هو رحم على شكل قرن، وهو حالة من التشوهات لا يتطور فيها جانب واحد من الرحم بشكل صحيح، لذا يكون حجم الرحم أصغر من الطبيعي، وتعاني النساء اللاتي يحملن رحمًا أحادي القرن من دورات حيض مؤلمة للغاية، ويزيد الرحم وحيد القرن من خطر الحمل خارج الرحم، والإجهاض، والولادة المبكرة، لذا يُعتبر الحمل مع الرحم وحيد القرن مرتفع الخطورة بشكل عام، ما يحتاج للمتابعة مع الطبيب بانتظام، وتشير الإحصاءات إلى أن خطر الإجهاض في الثلث الأول من الحمل مع الرحم أحادي القرن يصل إلى 25٪، وخطر الولادة المبكرة يصل في المتوسط إلى ​​44٪، وفي الوقت نفسه، فإن معدل المواليد الأحياء يصل لـ 29.2٪ فقط، وغالبًا ما تمتلك النساء ذوات الرحم وحيد القرن أنبوب فالوب واحد فقط، ما يزيد من فرص الإصابة بالعقم.

الرحم المزدوج

أسباب تشوهات الرحم- الرحم المزدوج

هو حالة يوجد فيها رحمان، وأحيانًا عنقان للرحم ومهبلان، وهذه الحالة نادرة جدًا وغالبًا ذات أصل وراثي، ولا تظهر على معظم النساء أي أعراض قبل الحمل، على الرغم من أن بعضهن يعاني من دورات حيض مؤلمة، وبالإضافة إلى زيادة خطر الإجهاض، يزيد الرحم المزدوج من خطر الولادة المبكرة.

الرحم المقوس

أسباب تشوهات الرحم- الرحم المقوس

يبدو الرحم المقوس تمامًا مثل الرحم العادي ولكن بمزيد من الانحناء من أعلى، ولا يزيد الرحم المقوس من خطر الولادة قبل الأوان أو الإجهاض في الثلث الأول، ولكنه يزيد من خطر موت الجنين في الثلث الثاني، وقد يتسبب في استلقاء الجنين في وضع غير طبيعي، الأمر الذي يلجأ معه الطبيب إلى الولادة القيصرية.

وأخيرًا، فإن تشوهات الرحم من الحالات الشائعة التي ترتبط بنسبة كبيرة من حالات الإجهاض، وللأسف فإن أسباب تشوهات الرحم غير معروفة ولا يمكن منعها، ولكن تساعد المتابعة مع الطبيب في بداية الحمل في اكتشاف وجود أي مشكلة والتعامل معها في وقتٍ مبكر، ما يزيد من فرص استمرارية الحمل وولادة طفل سليم ومعافى.

إذا كنت تعانين من آلام حادة في أثناء الدورة الشهرية أو تعرضت للإجهاض بعد الحمل، فقد يكون ذلك عرضًا لمرض لم تكتشفيه بعد، تعرفي إلى مزيد في أمراض نساء.

المصادر:
Abnormal Uterus Shapes
Uterine abnormality
Uterine Anomaly
Uterine conditions

عودة إلى صحة وريجيم

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon