ما تأثير الصدمة النفسية على الدماغ؟

    تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

    يمكن أن يكون للصدمة النفسية تأثير عميق على حياتنا. أكثر الأسئلة شيوعًا عن هذا الأمر هو كيف يكون تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، لا يزال هناك كثير لنتعلمه عن آثار الصدمة النفسية، لكننا نعلم بوجود عدد من التغييرات التي تحدث في الدماغ والجسم يمكن أن تسبب الشعور بالإرهاق وعدم القدرة على التأقلم، وقد يستمر ذلك فترة طويلة، وقد تظهر بعض الأعراض التي تدل على تأثر الدماغ بالصدمة النفسية، تعرفي إليها في هذا المقال.

    تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

    هناك أربع مناطق رئيسية في الدماغ تتأثر بالصدمة النفسية: الحُصين، اللوزة، القشرة الجبهية، جذع الدماغ. عندما نشعر بالتهديد، يوجّه الدماغ الجسم لإفراز هرمونات التوتر بما في ذلك الكورتيزول والأدرينالين، ويكون تأثير الصدمة النفسية على الدماغ كالآتي:

    • الكورتيزول: ثبت أنه يتلف الخلايا في جزء من الدماغ يسمى الحُصين، وهو المسؤول عن وضع الذاكرة ودمجها. وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من صدمة مزمنة، على سبيل المثال الأطفال الذين تعرضوا لسوء المعاملة، لديهم في الواقع حصين أصغر. مما يسبب صعوبات التعلم والذاكرة. ولكن يمكن أن يتغير وينمو الحُصين فيما بعد.
    • الأدرينالين: كرد فعل للدماغ على الصدمة النفسية، يفرز هرمون الإجهاد الثاني الأدرينالين في مجرى الدم الذي يؤثر في اللوزة الدماغية المسؤولة عن وضع الذاكرة العاطفية. وهذا يفسر سبب دخول لحظة مشحونة عاطفية في دماغنا ولكن التفاصيل المحيطة بالتجربة يمكن أن تكون غير واضحة. في بعض الأحيان، يمكن للناس أن يشعروا وكأنهم يعيشون لحظات مؤلمة ويطفو ماضيهم بشكل مؤلم على الحاضر.
    • القشرة الجبهية: المنطقة الثالثة من الدماغ التي يجب مراعاتها عند فهم تأثير الصدمة هي قشرة الفص الجبهي التي تقع في مقدمة الدماغ. تساعدنا المنطقة عادةً على التفكير في المشكلات وتخطيطها وحلها،  ويقل نشاطها بكثير عند تعرضها لصدمة، مما يجعل من الصعب التركيز وحل المشكلات والشعور بالحضور.
    • جذع الدماغ: خلال الصدمة الحادة، يتفاعل جذع الدماغ تلقائيًا مع التهديد عن طريق تنشيط ردود الفعل، مثل القتال، الهروب، التجمد. على سبيل المثال، يمكن للناس أن يريدوا القتال للدفاع عن أنفسهم، أو يشعروا برغبة في الهروب أو الفرار، في بعض الأحيان، يشعر الناس بالتجمد وعدم القدرة على الحركة، ولكن يكون داخل الدماغ بيئة ضغط عالية مع مستويات مرتفعة من هرمونات التوتر.

    أعراض ما بعد الصدمة النفسية

    يُظهر الجسم رد فعل بعد التعرض للصدمة النفسية، يمكن أن تكون الأعراض جسدية أو عاطفية، أو مزيجًا من كليهما، وتشمل:

    الأعراض العاطفية للصدمة:

    • الاكتئاب.
    • القلق ونوبات الهلع.
    • الشعور بالذنب أو الخجل.
    • الخوف.
    • الشعور "بالخروج عن السيطرة".
    • الغضب.
    • إعادة تجربة الصدمة.
    • الأفكار الدخيلة.
    • ذكريات الماضي أو الكوابيس.
    • تجمد أو التفادي العاطفي.
    • الانسحاب الاجتماعي.
    • السلوك المدمر للذات.
    • الوساوس تجاه الإصابة أو الوفاة.

    الأعراض الجسدية للصدمة:

    • اضطرابات الأكل.
    • اضطرابات النوم.
    • الخلل الجنسي.
    • انخفاض الطاقة.
    • ألم مزمن غير مبرر.
    • صعوبة في التركيز.
    • الحساسية.
    • الصداع.
    • فقدان الذاكرة.
    • اضطرابات هضمية.
    • فرط اليقظة.
    • سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها.

    اقرئي أيضًا: 7 علامات تُخبركِ بضرورة الذهاب إلى طبيب نفسي

    يجب ألا تعاني في صمت، التعرض للصدمات النفسية لا يدعو للخجل، والمتابعة مع الطبيب النفسي واتباع نظم العلاج يمكن أن تساعدكِ على التعافي والعودة إلى الحياة الطبيعية، يمكن أن يساعد العلاج جميع أنواع تفاعلات الصدمة المختلفة، حتى بالنسبة لأولئك الذين عانوا من تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، ولكنهم لم يصابوا باضطراب ما بعد الصدمة.

    اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon