ما تأثير الحالة النفسية على الجسم؟

أعراض الحاله النفسية على الجسم

تؤثر الضغوط اليومية من مهام التنظيف والعمل ومسؤوليات الأولاد وغيرها في حالتك النفسية بشكل كبير، ومن الطبيعي أن تمري بأعراض مثل الاكتئاب وفقدان الشغف والشعور بالتوتر والعصبية، ولكن هل تعلمين عزيزتي أن الحالة النفسية تؤثر أيضًا بشكل كبير في صحتك الجسدية، وأن شعورك بالصداع المستمر، وأوجاع الجسم التي تستيقظين بها، وافتقاد الطاقة جميعها قد تكون من أعراض الحالة النفسية على الجسم، وأن علاجها في الأساس يعتمد على التخلص من الضغوط النفسية عليكِ، فإذا كنتِ تتعرضين لتوتر وضغط نفسي بشكل مستمر، اكتشفي في هذا المقال كيف يمكن أن تؤثر حالتكِ النفسية في صحتك الجسدية؟ وما أهم الأعراض التي قد تخبركِ أنكِ قد تعانين من حالة نفسية خطرة.

أعراض الحالة النفسية على الجسم

اعتيادك على الضغط والتوتر اليومي لا يعني بالضرورة أن جسمك هو الآخر سيعتاد على الأمر، فللجسم طريقته للتعبير عن الضغوط النفسية، لذا فحتى مع تغاضيكِ عن مشاعر الحزن والاكتئاب ومحاولة تنحيتها جانبًا، فإن جسمك ربما لا يقبل هذا الأمر، فنجد عديد من السيدات يشكين من آلام في أنحاء متفرقة من الجسم أو صداع مستمر، ومع الفحص لا يجد الطبيب أي مشكلة صحية ويشخص الحالة أنها ضغط نفسي، وهو أمر قد يواجهه كثيرون باستخفاف وعدم جدية، رغم أن الحالة النفسية تحتاج للقدر نفسه من الاهتمام الذي تحظى عليه الصحة الجسدية، فكلاهما مرتبط بالآخر، وفي النهاية سيعرضكِ الضغط العصبي لمشكلات وأعراض جسدية، أهمها:

  • الشعور بافتقاد الطاقة وعدم القدرة على بذل مجهود كبير.
  • الصداع.
  • اضطرابات المعدة، بما في ذلك الإسهال والإمساك والغثيان.
  • الأوجاع وآلام العضلات المستمرة.
  • ألم في الصدر وسرعة ضربات القلب.
  • الأرق.
  • نزلات البرد والعدوى المتكررة.
  • تساقط الشعر الشديد.
  • ظهور الحبوب على البشرة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • طنين في الأذن.
  • برودة أو تعرق الأطراف.
  • جفاف الفم وصعوبة البلع.
  • فقدان الشهية المزمن أو فرط الشهية.

وبالطبع مع ظهور عرض أو أكثر من هذه الأعراض، يجب التأكد من عدم وجود أي مشكلة صحية أولًا، وفي حالة عدم وجود أي مشكلة صحية يجب اللجوء للاستشارة النفسية وطلب الدعم.

أعراض الأمراض النفسية الخطرة

شعورك بفقدان الشغف والرغبة في الانعزال والحاجة للبكاء دون سبب وغيرها من الأعراض التي تمرين بها بسبب الضغوط اليومية، قد لا تمر دون أن تترك أثرًا في نفسك، ورغم أن هذا أمر طبيعي بسبب سرعة نمط الحياة الآن، فقد تنذركِ بعض الأعراض أن ما تمرين به ليست حالة مؤقتة من التوتر والضغط النفسي، وإنما هي جرس إنذار لأمراض نفسية خطرة أو حالات تحتاج لاستشارة نفسية من اختصاصي، مثل الاضطراب ثنائي القطب والفصام والوسواس القهري وغيرها، لذا تعرفي فيما يلي إلى أهم الأعراض التي تنذر بأنكِ قد تعانين من أمراض نفسية خطرة:

  • تغيرات النوم، سواء النوم كثيرًا أو الأرق الشديد.
  • تغيرات شديدة في الشهية.
  • انخفاض مستوى العناية الشخصية بشكل كبير.
  • تغيرات مزاجية شديدة، تشمل تحولات سريعة ما بين الشعور بالفرح والإثارة والمشاعر المكتئبة دون تدريج.
  • الانسحاب الاجتماعي، وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنتِ تتمتعين بها سابقًا.
  • انخفاض غير عادي في الأداء سواء في العمل أو الأنشطة الاجتماعية، أو صعوبة أداء المهام المألوفة.
  • مشاكل في التركيز والذاكرة وافتقاد القدرة على التفكير المنطقي وصعوبة الشرح.
  • حساسية عالية للمشاهد أو الأصوات أو الروائح أو اللمس.
  • اللامبالاة، وفقدان الرغبة في المشاركة أو المبادرة في أي نشاط.
  • شعور غامض بالانفصال عن الذات أو المحيطين، وشعور بعدم الواقعية.
  • العصبية، والخوف المستمر أو الشك الدائم في الآخرين.
  • سلوك وتصرفات غريبة وغير مألوفة.
  • أفكار انتحارية.

ونادرًا ما تظهر هذه الأعراض بشكل مفاجئ، لكنها تظهر من الصغر وتزداد تدريجيًا، ويمكنكِ الشعور بهذه الأعراض والإحساس أن هناك شيء ليس على ما يرام بشأن تفكيرك أو سلوكك أو مشاعرك قبل ظهور المرض النفسي بشكله الكامل، وقد يساعدك التعرف على الأعراض أو علامات الإنذار المبكر وطلب الدعم النفسي في عدم تطور الحالة أو الشفاء منها تمامًا.

شاهدي في الفيديو: 9 أشياء بسيطة تحسن مزاجِك فورًا| تخلصي من التوتر والقلق بهذه النصائح| مع ريتا

أخيرًا، إن حالتك النفسية تنعكس بشكل مباشر على حالتك الجسدية، وتتراوح أعراض الحالة النفسية على الجسم من بعض الأعراض المزعجة، مثل حبوب البشرة وتساقط الشعر وحتى الأعراض الشديدة التي قد تعيقك عن ممارسة أنشطتك اليومية، لذا وحتى مع الضغوط اليومية والأعباء التي قد تشعركِ بالتوتر، حاولي تخصيص وقت لنفسك للتخلص من الطاقة السلبية واستعادة سلامك الداخلي من جديد، أما إذا استمرت الأعراض فلا تترددي في طلب الاستشارة النفسية.

تمر جميع السيدات بأوقات صعبة في حياتها قد تختبر فيها بعض الأعراض النفسية، تعرفي معنا إلى مزيد من المعلومات عن الاضطرابات النفسية والجسدية ومتى تلجئين للطبيب في صحة.

المصادر:
Warning Signs of Mental Illness
Physical symptoms of stress

عودة إلى صحة وريجيم

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon