ما سبب آلام الدورة الشهرية بعد انتهائها؟

ما سبب آلام الدورة الشهرية بعد انتهائها؟

هل عانيت من قبل أو تعانين من تقلصات ما بعد الدورة الشهرية، والتي تُعرف بعسر الطمث الثانوي؟ إنه أكثر شيوعًا خلال مرحلة البلوغ. هذه التشنجات ليست خطيرة في العادة. ومع ذلك، من المهم مراقبتها، خاصة إذا استمرت فترة طويلة. فقد تكون تشنجات ما بعد الدورة الشهرية من أعراض حالة كامنة. تعرفي في هذا المقال إلى سبب آلام الدورة الشهرية بعد انتهائها.

ما سبب آلام الدورة الشهرية بعد انتهائها؟

أحيانًا لا تكون التقلصات بعد الدورة الشهرية خطيرة. ولكن إذا كنت تعانين من ألم مستمر بسبب التقلصات، وتستمر فترة أطول من دورتك الشهرية، فقد يكون هذا علامة على أن لديك مشكلة. في ما يلي الأسباب المحتملة للتشنج بعد الدورة الشهرية:

  1. بطانة الرحم المهاجرة:بطانة الرحم المهاجرة هي حالة يمكن أن تسبب تقلصات مؤلمة قبل الدورة الشهرية وبعدها وفي أثنائها. وقد يصاحب التقلص التهاب وألم في الحوض. وقد يكون الألم شديدًا ويمكن أن يحدث في أثناء ممارسة الجنس أو بعدها أو في أثناء التغوط أو التبول. وقد تشعرين بهذا الألم المستمر في أسفل ظهرك.

    يمكن علاج بطانة الرحم المهاجرة بالأدوية أو العلاج الهرموني أو الجراحة.
  2. العضال الغدي الرحمي: حالة ناتجة عن نمو غير طبيعي للأنسجة. وبدلًا من أن يتشكل في بطانة الرحم، فإن الأنسجة تنمو في الجدار العضلي للرحم. (يتم في هذه الحالة انغراس بطانة الرحم إلى داخل عضلات جدار الرحم، بحيث يصبح الجدار متورمًا).

    يمكن علاج العضال الغدي بالأدوية. وفي الحالات الشديدة، يمكن علاجه باستئصال الرحم.
  3. مرض التهاب الحوض: تسببه البكتيريا التي تصيب الأعضاء التناسلية الأنثوية. يمكن أن تنتشر هذه البكتيريا من المهبل إلى الرحم أو المبيضين أو قناتي فالوب.

    يمكن علاجها بالمضادات الحيوية والامتناع عن ممارسة الجنس مؤقتًا. ونظرًا إلى أن مرض التهاب الحوض غالبًا ما يكون ناتجًا عن الأمراض المنقولة جنسيًا، فإن الزوج سيحتاج أيضًا إلى فحص وعلاج أي من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي لمنع الإصابة مرة أخرى.
  4. الأورام الليفية الرحمية: الأورام الليفية الرحمية غير سرطانية تتشكل على الرحم. غالبًا لا تظهر أي أعراض على النساء المصابات بالأورام الليفية.

    تتأثر أعراض الأورام الليفية الرحمية بموقع الأورام الليفية.

    يمكن علاج الأورام الليفية بالأدوية أو الإجراءات الطبية أو الجراحة.
  5. كيسات المبيض: يمكن أن تسبب الأكياس التي تتشكل داخل المبايض نزيفًا وتشنجًا بعد الدورة الشهرية أيضًا. ويختفي معظم أكياس المبيض بشكل طبيعي دون أي علاج. ومع ذلك، قد تسبب الأكياس الكبيرة ألمًا في الحوض في أسفل البطن. قد تشعرين أيضًا بالامتلاء أو الثقل أو الانتفاخ في معدتك. راجعي الطبيب على الفور إذا كنت تعانين من أي ألم مفاجئ وشديد في البطن أو الحوض أو الحمى أو القيء.

    يمكن علاج أكياس المبيض بالأدوية أو الجراحة.
  6. ضيق عنق الرحم: في هذه الحالة تكون فتحة عنق الرحم صغيرة أو ضيقة. وقد يعوق هذا تدفق الدورة الشهرية ويمكن أن يسبب ضغطًا مؤلمًا في الرحم.

    يمكن علاج هذه الحالة بالأدوية أو الجراحة. أو قد يجري إدخال جهاز داخل الرحم (اللولب).
  7. الحمل خارج الرحم: يحدث الحمل خارج الرحم عندما تلتصق البويضة المخصبة في مكان ما خارج الرحم. وقد تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم مثل الحمل الطبيعي.

    يمكن علاج الحمل خارج الرحم بالأدوية أو الجراحة، ولكن يجب دائمًا التعامل معه على أنه حالة طارئة.
  8. الزرع: إذا أصبحت حاملاً، فقد تظهر بقع خفيفة. يُعرف هذا باسم نزيف الانغراس. عادة ما يحدث بعد 7 إلى 14 يومًا من الحمل. قد تحدث أيضًا تقلصات الرحم، خاصة في الجزء الأول من الحمل. أجري اختبار حمل منزليًا للتأكد من أنك حامل.
  9. تقلصات التبويض: وفي هذه الحالة يحدث ألم أسفل البطن من جانب واحد ناتج عن الإباضة. وقد تكون قصيرة الأجل أو تستمر حتى يومين. قد تشعرين بإحساس يبه التشنج في جانب واحد. وقد يأتي الألم فجأة ويصبح حادًا جدًا. قد تعانين أيضًا من إفرازات مهبلية أو نزيف خفيف. راجعي طبيبك إذا تفاقم ألم الحوض، أو إذا كنت تعانين أيضًا من الحمى أو الغثيان.

علاج آلام الدورة الشهرية بعد انتهائها

هناك عدة طرق للتخلص من التقلصات. معظمها جزء من أسلوب حياة صحي:

  • ابحثي عن طرق لتقليل التوتر.
  • حافظي على نظام غذائي صحي واشربي كثيرًا من الماء.
  • تجنبي الكحوليات والكافيين والتبغ.
  • قللي أو استبعدي الأطعمة الدهنية والمالحة.

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية أيضًا على تخفيف الألم عن طريق زيادة الدورة الدموية وتخفيف التوتر. اقضِي بعض الوقت في ممارسة التمارين الخفيفة، مثل التمدد الخفيف أو ركوب الدراجات أو المشي.

يمكنك تجربة تناول مسكن للآلام بدون وصفة طبية (OTC) أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) التي قد تساعد في تخفيف الألم. قد يصف طبيبك أيضًا موانع الحمل الفموية ، لأنها مرتبطة بتقليل آلام الدورة الشهرية.

يمكن أن يساعد التدليك أو العلاج بالوخز بالإبر أيضًا. ويمكنك تدليك أسفل البطن برفق باستخدام الزيوت العطرية. ويُعتقد أيضًا أن النشوة الجنسية تساعد.

تأكدي من حصولك على قسط وافر من الراحة والنوم. واستخدمي وسادة تدفئة أو زجاجة ماء ساخن وخذي وقتًا للاسترخاء. قد ترغبين في استخدام مصدر حرارة على بطنك أو أسفل ظهرك في أثناء ممارسة اليوجا المريحة أو التصالحية.

قد يكون من المفيد أيضًا الاستحمام بماء دافئ وشرب المشروبات الدافئة، مثل كوب من الشاي الأخضر الساخن.

أخيرًا قدمنا لك سبب آلام الدورة الشهرية بعد انتهائها،حافظي على نظام حياة صحي واستشيري طبيبك إذا لاحظت أي شيء غير طبيعي.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك والعناية بها، بزيارة قسم أمراض النساء في "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon