6 أسباب شائعة لظهور الكدمات في الجسم

    أسباب الكدمات في الجسم

    الكدمة هي أحد الإصابات الجلدية الشائعة التي تؤدي إلى تغير لون الجلد، إذ يتجمع الدم من خلايا الدم التالفة العميقة تحت الجلد بالقرب من سطح الجلد، ما ينتج عنه علامات سوداء أو زرقاء، وغالبًا ما تكون الكدمات المتفرقة أمرًا لا يسبب القلق، لكن إذا لاحظت معها أعراضًا أخرى غير عادية، فقد يكون هناك سببًا كامنًا وراء ظهور الكدمات، في بعض الأحيان يكون ظهور الكدمات مرتبطًا بأمر وراثي، وعادة ما تكون الإناث أكثر عرضة لظهورها، وكذلك كبار السن، في هذا المقال سنتعرف إلى أسباب الكدمات في الجسم وكيفية علاجها.

    أسباب الكدمات في الجسم

    تشمل الأسباب الشائعة لظهور الكدمات في الجسم ما يلي:

    1. التمرين المكثف: عندما تُجهد العضلات تصاب الأنسجة العضلية العميقة تحت الجلد، ما قد يؤدي إلى انفجار الأوعية الدموية وتسرب الدم إلى المنطقة المحيطة.
    2. بعض الأدوية: تجعل الجسم أكثر عرضة للكدمات، فمثلًا تؤثر مضادات التخثر (مسيلات الدم) ومسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسبرين والإيبوبروفين، في قدرة الدم على التجلط، وعندما يستغرق الدم وقتًا أطول للتجلط، يتسرب جزء أكبر منه من الأوعية الدموية ويتراكم تحت الجلد.
    3. سوء التغذية: تؤدي الفيتامينات عديدًا من الوظائف المهمة في الدم، لذا فإن نقص الفيتامينات يؤثر في صحتك، فنقص فيتامين "ج" مثلًا يؤدي إلى سهولة ظهور كدمات عشوائية في الجسم، نقص فيتامين "ك" ونقص الحديد أيضًا يعرضان جسمك للإصابة بالكدمات.
    4. مرض السكر: على الرغم من أنه في حد ذاته لا يسبب كدمات، فهو يمكن أن يبطئ وقت الشفاء ويسمح للكدمات أن تستمر فترة أطول من المعتاد، وقد تنتج الكدمات أيضًا عن وخز الجلد لاختبار نسبة السكر في الدم أو حقن الأنسولين.
    5. مرض فون ويلبراند: وهو اضطراب وراثي يؤثر في قدرة الدم على التجلط، فإذا تعرض الجسم لنزيف أثقل أو أطول من المعتاد، يُحبس الدم تحت سطح الجلد وتتشكل كدمة، وقد يلاحظ الشخص المصاب كدمات كبيرة أو متكتلة من إصابات طفيفة أو حتى غير ملحوظة.
    6. الثرومبوفيليا أو أهبة التخثر: وهي حالة مرضية يميل فيها الدم إلى التجلط، وتحدث عندما يصنع الجسم كثيرًا جدًا أو قليلًا جدًا من مواد التخثر، ولا تظهر الأعراض عادةً حتى تظهر جلطة دموية.

    وتشمل الأسباب الأقل شيوعًا:

    1. تلقي العلاج الكيماوي.
    2. الإصابة بسرطان اللمفومة اللاهودجكينية.

    وتشمل الأسباب النادرة لظهور الكدمات الإصابة بالأمراض التالية:

    1. مرض قلة الصفيحات المناعي.
    2. مرض الناعور "أ" أو "ب".
    3. متلازمة إيلر- دانلوس (مرونة الجلد بسبب وراثي).
    4. متلازمة كوشنغ.

    علاج الكدمات في الجسم

    يعتمد علاج الكدمات بشكل أساسي على الإجراءات المنزلية، ويكون علاج الكدمة أكثر فاعلية بعد الإصابة مباشرة، بينما لا تزال الكدمة حمراء، وعليك اتباع هذه الخطوات:

    • وضع كمادات باردة، مثل كيس ثلج أو كيس من الخضراوات المجمدة على المنطقة المصابة مدة 20-30 دقيقة، لتسريع الشفاء وتقليل التورم، لا تضعي الثلج على الجلد مباشرةً، لكن لفي كيس الثلج بمنشفة.
    • إذا ظهرت الكدمة في مساحة كبيرة من الساق أو القدم، يجب إبقاء الساق مرتفعة قدر الإمكان خلال أول 24 ساعة بعد الإصابة.
    • يمكنك تناول الأسيتامينوفين للألم حسب التعليمات على الدواء، تجنبي الأسبرين أو الإيبوبروفين لأنه يبطئ عملية تجلط الدم، وقد يؤدي في الواقع إلى إطالة النزيف.
    • الكمادات الدافئة بعد نحو 48 ساعة من الإصابة، ضعي قطعة قماش دافئة على الكدمة مدة عشر دقائق تقريبًا من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، يساعد ذلك في زيادة تدفق الدم إلى المنطقة المصابة، ما يسمح للجلد إعادة امتصاص الدم بسرعة أكبر، ما يؤدي إلى تلاشي اللون واختفاء الكدمة.

    ختامًا، بعد معرفتك بأسباب الكدمات في الجسم، لا يعد ظهور الكدمات أمرًا خطيرًا، وعادة ما تتلاشى الكدمة في غضون أسبوعين في الأكثر، وإذا كنت من هؤلاء الأشخاص الذين يسهل ظهور الكدمات في أجسامهم، فعليك الانتباه إلى حركتك، وإعادة ترتيب محيطك بحيث تتجنبي الاصطدام، وبالتالي تتجنبي الحصول على كدمة جديدة.

    يمكنك عزيزتي معرفة مزيد من الموضوعات حول صحتك علي موقع "سوبرماما" من هنا

    عودة إلى صحة وريجيم

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon