الأطعمة التي تشتهينها تخبرك بحالتكِ الصحية

اشتهاء نوع معين من الطعام

في بعض الأحيان نشعر باشتهاء نوع معين من الطعام بصورة مفاجئة وليس في حالات الجوع، مثل الميل إلى الحلويات بشدة أو الأطعمة المملحة أو غيرهما، وفي الحقيقة هذا الاشتهاء ما هو إلا رسالة خفية يرسلها جسمكِ إليكِ سنخبركِ في هذا المقال بمعانيها بالتفصيل.

ما سبب اشتهاء نوع معين من الطعام؟

اشتهاء الطعام يختلف عن الجوع، فالجوع يتم التحكم فيه عن طريق المعدة، وبمجرد إشباع هذا الاحتياج يزول الإحساس بالجوع، أما اشتهاء الطعام فليس بالضرورة يكون جوعًا، ولكنه قد يكون رسالة للتواصل مع جسمك يبلغك من خلالها بما يفتقده، وما يحتاجه من فيتامينات وأملاح يشعر بنقصها في جسمك. 

واعلمي دائمًا أن جسمك يعرف عنكِ أكثر مما تتخيلين، فنقصان السكر في الدم لن تلاحظيه ولكنه سيرسل لكِ رسائل خفية لإيجاد حل في الوقت المناسب، كذلك في حالة نقص الكالسيوم أو المغنيسيوم أو أي عنصر ناقص بجسمك.

اشتهاء النشويات

إذا كنتِ تشتهين دومًا الخبز والمكرونة، فربما لأن مستوى الطاقة في جسمكِ منخفض، فأنتِ الآن بحاجة لمصدر للطاقة عن طريق الطعام، ولكن المشكلة أن هذا الاشتهاء قد يؤدي إلى تناول أطعمة غير صحية، وكذلك تناول كثير من الكربوهيدرات. ما يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، لأنها سريعة الهضم والامتصاص، وبالتالي تأكلين مرة أخرى سريعًا.

لذلك إذا كنتِ تشتهين الكربوهيدرات لأنك بحاجة إلى الطاقة، فيمكنكِ استبدالها بالنشويات ذات الحبوب الكاملة، وهي غنية بالألياف وبالتالي تأخذ وقتًا أكثر للهضم وتشعرك بالشبع لوقت طويل ولها فوائد صحية كثيرة.

اشتهاء الحلويات

الحلويات متوافرة بكثرة حولنا، وبالتالي نتناول دائمًا ما هو زائد على حاجتنا منها يوميًّا، فمتوسط ما يتناوله الشخص من السكر يقرب من 22 ملعقة صغيرة، وهي ثلاث أضعاف احتياجاته اليومية. وتؤثر هذه الحلويات كذلك على كل من ضغط الدم ونسبة الكوليسترول، وعلى الصحة العامة بصورة سيئة، وعلى المزاج بشكل سلبي، وتجعلكِ تجوعين بشكل أسرع.

واشتهاء الحلويات يكون في معظم الوقت لانخفاض السكر في الدم واحتياجك للطاقة، وفي أوقات أخرى يكون مجرد تعود على تناول الحلويات بكثرة.

لذلك عندما تشتهين الحلوى استبدليها بالفواكه، ولو شعرتِ بالرغبة في تناول المثلجات استبدليها بالزبادي مع الفواكه، لكن أضيفي الفواكه بنفسك ولا تشتري الزبادي المنكه الجاهز لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من السكر وسعرات حرارية عالية، فالزبادي يمد جسمكِ بالكالسيوم والفواكه تعطيكِ الطعم الحلو المطلوب.

اشتهاء الموالح

عندما تكونين مضغوطة يؤدي الأدرينالين إلى رفع مستوى الكوليسترول بالدم، ما يجعلكِ تميلين للأطعمة الدهنية والمملحة، ولذلك الضغط النفسي غالبًا ما يصاحبه زيادة في الوزن، لكن يمكنكِ علاج ذلك الميل للأطعمة المملحة بتناول الفشار دون زيت مع رشة ملح خفيفة.

اشتهاء الأطعمة المقلية

إذا كنتِ تتبعين حمية غذائية قليلة الدهون لوقت طويل، قد تجدين نفسكِ تميلين لتناول الطعام المقلي، في هذه الحالة عوضي الدهون القليلة بجسمكِ ببعض المكسرات المحمصة في الفرن.

اشتهاء الأطعمة المتبلة

إذا كنتِ تشتهين الأطعمة المتبلة، يمكنكِ تناول طبق من شوربة العدس الساخنة، وهي مصدر غني بالألياف والبروتين، وبالتالي تحافظ على ضغط الدم في معدله الطبيعي، وتشبعكِ حتى الوجبة التي تليها.

اشتهاء الشوكولاتة

أغلب البالغين لا يتناولون الكمية المفروضة من المغنيسيوم، وهو ما يفسر اشتهاء تناول الشوكولاتة في بعض الأحيان،يمكنك عندها تناول الأنواع الداكنة بنسبة كاكاو 75% أو أكثر.

يمكنكِ وضع طبق يحتوي على اللوز وقطع الشوكولاتة الداكنة في الميكروويف لإمدادك بالمغنيسيوم والبروتين وإشباعك لفترة طويلة، أو تناول كوب من الكاكاو بالحليب.

علاج الجوع المفاجئ في غير وقت الوجبات

في هذه الحالة تناولي البروتينات لأن الجسم يأخذ وقتًا أطول في هضمها، وستشعرك بالشبع لوقت طويل، وتزيد من الكتلة العضلية في الجسم، وتساعد على زيادة الحرق في جسمك بشكل عام، وهو ما يحافظ على وزنكِ في النهاية. ومن أفضل الخيارات السهلة والسريعة البيض المسلوق، فهو بروتين عالي التغذية وفي البيضة الواحدة نحو 75 سعرًا حراريًّا فقط.

الجوع العاطفي والجوع الحقيقي

في أوقات التوتر أو الانفعال تشعرين برغبة قوية في تناول الطعام، قد يكون طعامًا معينًا أو أي نوع من الطعام ولكن بكمية كبيرة.

تعرفي في هذا الفيديو على الفرق بين الجوع الطبيعي والجوع الوهمي وطرق التغلب عليه.

استمعي لرسائل جسمك عند اشتهاء نوع معين من الطعام بتلبية ما يحتاجه، ولكن هذا لا يعني تناول الكثير منه، ضعيه ضمن برنامجك الغذائي وتناوليه في مواعيد الأكل اليومية حفاظًا على وزنك وصحتك.

المصادر:
Sugar Cravings
Cravings: What Do They Mean
What Do Food Cravings Mean?
افضل دكتور تخسيس وتغذية في مصر

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon