الأكل الممنوع لمرضى الغدة الدرقية

الأكل الممنوع لمرضى الغدة الدرقية

يؤثر الغذاء بشكل مباشر على نشاط الغدة الدرقية وعملها، وعلى إفراز هرمون النمو داخل الجسم كذلك، قصور الغدة الدرقية من الحالات الصحية التي يصعب التحكم بها، إذ تؤثر بعض العناصر الغذائية على منع امتصاص الهرمونات البديلة التي يتم تناولها كعلاج دوائي في مثل تلك الحالة، قد يشمل الأكل الممنوع لمرضى الغدة الدرقية بعض العناصر غير المتوقعة، فيعتبرها بعضنا أطعمة صحية غير ضارة مثل القهوة والألياف، لكن ينصح بالحد من تناول هذه الأطعمة للتحكم في قصور الغدة الدرقية.

الأكل الممنوع لمرضى الغدة الدرقية

يساعد هرمون النمو الذي تفرزه الغدة الدرقية على التحكم في عملية التمثيل الغذائي، فكلما زاد معدل الأيض، كلما زاد عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم بشكل تلقائي، بالنسبة لمرضى الغدة الدرقية، يفرز الجسم كمية أقل من هرمون النمو، ما يعني ضعف معدلات التمثيل الغذائي وحرق سعرات حرارية أقل، ما يصاحبه الكثير من المشكلات الصحية الخطيرة، أهمها الشعور بالإجهاد، انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم، وصعوبة خسارة الوزن الزائد، ومن الأكل الممنوع لمرضى الغدة الدرقية:

  1. الأطعمة الغنية بالصويا: تؤثر الأطعمة الغنية بالصويا بشكل سلبي على نشاط الغدة الدرقية، يرجع ذلك لاحتواءها على مركبات الأيزوفلافون، فقد تؤثر تلك المركبات على امتصاص الأدوية والعلاجات الطبية التي تساعد على تنظيم إفراز هرمون الغدة الدرقية، لذلك ينصح بالانتظار لمدة لا تقل عن أربع ساعات بعد تناول الأطعمة الغنية بالصويا قبل تناول الجرعات الدوائية المعتادة.
  2. البروكلي والقرنبيط: تضم العائلة الصليبية مجموعة من الخضروات، على رأسها البروكلي والقرنبيط والملفوف، التي تحتوي على نسبة هائلة من الألياف والعناصر الغذائية الأخرى، لكن مع ذلك، قد تتداخل تلك المغذيات لتؤثر على إنتاج هرمون الغدة الدرقية، خاصة مع نقص اليود في الجسم.
  3. الجلوتين: يتوافر الجلوتين في المنتجات المصنعة من القمح أو الشعير وغيرها من الحبوب، يتسبب الجلوتين في تهيج الأمعاء الدقيقة واضطرابات الهضم، ما قد يعيق امتصاص الهرمونات العلاجية البديلة لهرمون الغدة الدرقية.
  4. الأطعمة الدهنية: تعيق الدهون امتصاص الجسم للعلاجات البديلة لهرمون الغدة الدرقية، كما قد تؤثر أيضًا على إفراز الهرمون داخل الجسم، لا ينبغي أن يتناول مرضى الغدة الدرقية أيًا من الأطعمة الدهنية أو المقليات أو الزبد أو اللحوم الدسمة.
  5. السكريات: يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى بطء معدلات التمثيل الغذائي، ما يعني تعرض الجسم لزيادة الوزن بشكل أكبر، لذلك لا بد من تجنب تناول السكريات لغناها بالسعرات الحرارية، خاصة وأنها لا تقدم للجسم أيًا من العناصر الغذائية المفيدة.
  6. الأطعمة المصنعة: تحتوي المعلبات والأطعمة المصنعة على نسبة هائلة من الصوديوم، ما قد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم بالنسبة لمرضى الغدة الدرقية.
  7. البقوليات: تحتوي البقوليات على نسبة عالية من الألياف، ما قد يؤثر على اضطرابات الجهاز الهضمي، ويقلل من امتصاص الهرمونات العلاجية البديلة لهرمون الغدة الدرقية.
  8. القهوة: أكدت بعض الدراسات أن تناول الكافيين يؤثر سلبًا على مرضى الغدة الدرقية، فيقلل من تأثير الهرمونات البديلة لهرمون النمو.

الأطعمة المفيدة لخمول الغدة الدرقية

على الرغم من تعدد الأكلات الممنوعة لمرضى الغدة الدرقية، إلا أن هناك مجموعة من الأطعمة المفيدة لخمول الغدة الدرقية، والتي ينصح بإدراجها في النظام الغذائي للمريض بشكل يومي. ومنها:

  • البيض: مصدر غني باليود والسلينيوم والبروتين.
  • اللحوم الحمراء: شرائح اللحم الخالية من الدهون والدجاج والأسماك.
  • الخضروات: يمكن للمريض تناول جميع أنواع الخضروات فيما عدا الخضروات الصليبية.
  • الحبوب الخالية من الجلوتين: مثل الأرز، والكينوا، وبذور الشيا، وبذور الكتان.
  • منتجات الألبان: جميع منتجات الألبان مثل الحليب، والجبن، والزبادي.
  • المشروبات: الماء، والمشروبات الخالية من الكافيين، والمحليات الصناعية.

اتباع نظام غذائي صحي هي أولى خطوات العلاج لكافة الحالات المرضية، احرصي على تجنب الأكل الممنوع لمرضى الغدة الدرقية لتنظيم إفراز هرمون النمو وسرعة الشفاء.

المصادر:
Foods to Avoid for Hypothyroidism
Best Diet for Hypothyroidism

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon