ما فقدان الشهية العصبي؟

ما هو فقدان الشهية العصبي؟

يقلق كثيرون من اكتساب الوزن، لكن القلق لدى بعض الأشخاص يصبح هوسًا، ما يؤدي إلى حالة تسمى فقدان الشهية العصبي، يمكن أن يصاب كل من الرجال والنساء بفقدان الشهية العصبي، ولكنه أكثر شيوعًا بعشر مرات لدى الإناث، يختلف فقدان الشهية العصبي عن فقدان الشهية، يمكن لفقدان الشهية العصبي، مثل اضطرابات الأكل الأخرى، أن تسيطر على حياتك، وقد يكون من الصعب التغلب عليها، لكن مع العلاج، يمكنك اكتساب شعور أفضل، والعودة إلى عادات الأكل الصحية والتخلص من مضاعفات فقدان الشهية العصبي الخطرة، سنجيبك الآن عن سؤالك ما هو فقدان الشهية العصبي؟

ما هو فقدان الشهية العصبي؟

فقدان الشهية العصبي حالة نفسية واضطراب في الأكل، إذ يفقد الفرد وزنًا أكثر من اللازم بالنسبة لطوله وعمره، الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية العصبي غالبًا ما يعانون من الجوع لكنهم يرفضون الطعام، يعاني الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية العصبي من مخاوف شديدة من أن يصبحوا بدناء، ويرون أنفسهم كذلك حتى عندما يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) منخفضًا بالفعل، قد يحاول هؤلاء الأفراد تصحيح هذا العيب الملحوظ من وجهة نظرهم من خلال:

  • الحد من كمية الطعام التي يتناولونها.
  • قد يتحكمون في تناول السعرات الحرارية عن طريق التقيؤ بعد تناول الطعام، أو عن طريق إساءة استخدام الملينات أو مساعدات النظام الغذائي أو مدرات البول أو الحقن الشرجية.
  • قد يحاولون أيضًا إنقاص الوزن عن طريق ممارسة الرياضة بشكل مفرط.

يمكن أن تكون مضاعفات فقدان الشهية العصبي شديدة، والخبر المؤسف أن اضطرابات الأكل لديها أعلى معدل وفيات من أي مرض عقلي آخر، لذا من الضروري التعرف إلى الأسباب التي قد تؤدي لهذه الحالة المرضية في ما يلي.

أسباب فقدان الشهية العصبي

السبب الدقيق لفقدان الشهية العصبي غير معروف، كما هو الحال مع عديد من الأمراض، من المحتمل أن يكون مزيجًا من العوامل البيولوجية والنفسية والبيئية كما يلي:

  1. بيولوجي: على الرغم من أنه لم يتضح بعد الجينات المعنية، فقد تكون هناك تغييرات جينية تجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بفقدان الشهية.
  2. نفسي: قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بفقدان الشهية من سمات شخصية الوسواس القهري، التي تسهل الالتزام بالأنظمة الغذائية الصارمة والتخلي عن الطعام رغم الشعور بالجوع، قد يكون لديهم دافع شديد للكمال، ما يجعلهم يعتقدون أنهم لم يكونوا نحفاء بما يكفي.
  3. بيئي: تشجع الثقافة الغربية الحديثة على النحافة، غالبًا ما يُعادل النجاح والقيمة الذاتية بالنحافة، قد يساعد ضغط الصديقات في تغذية الرغبة في أن تكون الفتاة نحيفة، خاصةً بين الفتيات الصغيرات.

ارتبطت أيضًا العوامل التالية بفقدان الشهية العصبي:

  1. التعرض للاكتئاب والقلق.
  2. صعوبة في التعامل مع الضغط.
  3. القلق المفرط أو الخوف من المستقبل.
  4. أن تكوني مثالية ومهتمة بشكل مفرط بالقواعد.
  5. الحصول على صورة ذاتية سلبية.
  6. تعاني من مشاكل في تناول الطعام في أثناء الطفولة المبكرة.
  7. اضطراب القلق في أثناء الطفولة.
  8. تحملين أفكارًا محددة تتعلق بالجمال والصحة، والتي قد تتأثر بالثقافة أو المجتمع.
  9. وجود مستوى عالٍ من ضبط النفس العاطفي، أو التحكم في السلوك وطريقة التعبير.

فقدان الشهية العصبي قد يهدد الحياة، فتعرفي إلى طرق العلاج المتاحة.

تعرفي إلى مزيد من: اضطرابات الأكل النفسية

علاج فقدان الشهية العصبي

قد تكون هناك حاجة للرعاية الطارئة لفقدان الشهية في بعض الحالات الشديدة، لأن الجفاف أو سوء التغذية أو الفشل الكلوي أو عدم انتظام ضربات قد يسبب القلب خطرًا وشيكًا على الحياة، ويعد علاج فقدان الشهية أمرًا صعبًا لأن معظم المصابين بهذا الاضطراب ينكرون أنهم يعانون من مشكلة، أو يشعرون بالخوف الشديد من زيادة الوزن لدرجة أنهم قد يعارضون الجهود المبذولة لمساعدتهم في اكتساب الوزن الطبيعي، مثل جميع اضطرابات الأكل، يتطلب فقدان الشهية خطة علاجية شاملة تُعدّل لتلبية احتياجات كل مريض، غالبًا ما ينطوي العلاج على مجموعة من طرق العلاج التالية:

  1. العلاج النفسي: هو نوع من الاستشارة الفردية التي تركز على تغيير التفكير (العلاج المعرفي) والسلوك (العلاج السلوكي) لشخص يعاني من اضطراب في الأكل، يشمل العلاج تقنيات عملية لتغيير فكرة المريض تجاه الطعام والوزن، بالإضافة إلى طرق لتغيير الطريقة التي يستجيب بها الشخص للمواقف الصعبة.
  2. الأدوية: يمكن استخدام بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، للمساعدة في السيطرة على القلق والاكتئاب المرتبط باضطراب الأكل، قد تساعد بعض مضادات الاكتئاب أيضًا في النوم وتحفيز الشهية، قد تُقدم أنواع أخرى من الأدوية للمساعدة في السيطرة على القلق أو الأفكار المشوهة تجاه الأكل وشكل الجسم.
  3. إرشادات التغذية: تُصمم هذه الإستراتيجية لتعليم نهج صحي للطعام والوزن، للمساعدة في استعادة أنماط الأكل الطبيعية، ولتعليم أهمية التغذية واتباع نظام غذائي متوازن.
  4. العلاج الجماعي والعائلي: دعم الأسرة مهم جدًا لنجاح العلاج، من المهم أن يفهم أفراد الأسرة اضطراب الأكل ويتعرفوا إلى علاماته وأعراضه، قد يستفيد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل من العلاج الجماعي، الذي يُمكّنهم من الحصول على الدعم، ومناقشة مشاعرهم واهتماماتهم بصراحة مع الآخرين.
  5. الرعاية السريرية: قد تكون هناك حاجة إلى حجز المريض في المستشفى لعلاج فقدان الوزن الشديد، الذي أدى إلى سوء التغذية ومضاعفات الصحة العقلية أو البدنية الأخرى الخطرة، مثل اضطرابات القلب والاكتئاب الشديد وخطر الانتحار، في بعض الحالات، قد يحتاج المريض إلى إطعامه من خلال أنبوب تغذية أو من خلال محاليل الوريد.

بعد أن أجبناكِ عن سؤالك ما هو فقدان الشهية العصبي؟ تذكري أن اكتشاف أعراض الاضطراب يمكن أن يساعد في التشخيص والعلاج والتعافي السريع، إذا وجدت نفسك أو أحد أفراد أسرتك مهووسًا بالوزن أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط أو عدم الرضا عن مظهره، فقد ترغبين في طلب المساعدة الطبية.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بصحتك على "سوبرماما" من هنا

المصادر:
What is anorexia nervosa?
What is anorexia nervosa?
What is anorexia nervosa?
What is anorexia nervosa?

عودة إلى صحة وريجيم

علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon