ماذا يحدث في الدماغ أثناء نوم القيلولة؟

فوائد القيلولة

طبيعة نوم الإنسان تجعله قادرًا على النوم ساعات متواصلة ليلًا، وترك فترة الصباح بالكامل لممارسة جميع الأنشطة اليومية، ووجدت الدراسات أن من فوائد القيلولة في منتصف النوم أنها تساعد جسم الإنسان للعمل بشكل أفضل ومتابعة نشاط يومه وتقديم أداء أفضل، بالمقارنة بعدم حصوله على القيلولة. في السطور التالية، نذكر لكِ بالتفصيل فوائد القيلولة فواصلي القراءة. 

ما فوائد القيلولة؟

عند انتصاف النهار وتحديدًا في وقت الظهيرة نشعر جميعًا بالنعاس والرغبة في النوم، وخصوصًا لمن يستيقظ مبكرًا، وهذا الأمر يحدث للكبار والصغار على اختلاف فترة النعاس التي يحتاجها كل منهم.

ولعل الكثير منا يعرف أهمية القيلولة في تحسين الأداء واستعادة النشاط لاستكمال ما تبقى من اليوم، لكن تأثيرها على الدماغ مختلف، إذ وجد العلماء فوائد كبيرة لها على الدماغ أهمها:

  1. تحسين الإدراك والتفكير الإبداعي وأداء الذاكرة.
  2. تحسين وظائف الجسم الحيوية وأهمها القلب، فأخذ قيلولة مسائية يقلل من خطر الإصابة بنوبات القلب والدماغ.
  3. التقليل من الإجهاد والتوتر الناتجين عن العمل والأنشطة اليومية.
  4. تحسين القدرة الجنسية.
  5. المساعدة في فقدان الوزن الزائد.
  6. تحسين المزاج العام.
  7. رفع مستوى التركيز والذكاء والقدرة على حل المشكلات.

وإلى جانب الفوائد العامة السابقة، توجد فوائد أخرى أكثر أهمية للأطفال.

فوائد القيلولة للأطفال

  • زيادة نشاط الدماغ، وبذلك تزيد قدرتهم على التعلُّم والفهم.
  • تحسين الأداء الدراسي.
  • القدرة على دمج المعلومات واستنباطها.

وتؤكد الدراسات أن الطفل في فترة الدراسة يجب أن يحصل على قيلولة خلال النهار تتراوح مدتها من 30-90 دقيقة على الأكثر، والوقت المثالي هو بعد الظهيرة وبعد تناول وجبة الغداء.

ما الوقت المثالي للقيلولة؟

يرى كثير من الأطباء والعلماء أن الوقت المثالي لأخذ قيلولة خلال اليوم هو وقت الظهيرة، وتتفاوت فترة القيلولة عند الكبار، فالبعض يكتفي بـ15 دقيقة، لكن الفترة المثالية تتراوح بين 20-40 دقيقة على الأكثر، ولا يجب أن تزيد عن هذا الحد كي لا يتأثر موعد النوم ليلًا.

يمكنكِ أخذ القيلولة وأنتِ في مكتبك في غرفة الاستراحة، أو على مكتبك مع استخدام مخدة مريحة كي لا يتأذى ظهرك ورقبتك، الشرط الوحيد للقيلولة هو أن يبدأ يومك مبكرًا، فلا يوجد معنى للقيلولة وأنتِ تستيقظين بعد الساعة الثامنة صباحًا.

ما فوائد القيلولة بعد الغداء؟

كما ذكرنا أن الدماغ يتأثر كثيرًا بأخذ فترة قيلولة قصيرة بعد الغداء أي في فترة الظهيرة، وهذا يعود إلى أن الجانب الأيمن في الدماغ -وهو المسؤول عن الإبداع والخيال- يصبح أكثر نشاطًا في أثناء القيلولة.

أما الجانب الأيسر من الدماغ، وهو المسؤول عن المنطق والتعلُّم والأعداد والتحدث والذاكرة، يرتاح في هذا الوقت ويتوقف عن العمل، وبذلك عند الاستيقاظ تتحسن قدرته ويستطيع ممارسة نشاطه خلال اليوم بشكل أفضل.

كيف أحصل على قيلولة صحية؟

كي تحصلي على قيلولة صحية تنتفعين من فوائدها وتتجنبي تأثيرها على النوم ليلًا، يجب الالتزام بالنصائح الآتية:

  1. لا تُكثري من تناول الشاي والقهوة خلال اليوم، يكفي كوب واحد في الصباح الباكر بعد تناول وجبة الإفطار.
  2. احرصي على تنظيم الوقت والمواعيد خلال اليوم، بشكل يسمح لكِ بأخذ نصف ساعة على الأقل دون مواعيد أو إزعاج.
  3. تجنبي تناول الأطعمة الدسمة خلال اليوم، فالدهون لن تمكنك من النوم براحة.
  4. اختاري مكانًا مناسبًا للقيلولة في العمل أو المنزل، ويفضل أن يكون بعيدًا عن الضوضاء ولا يحتوي على إضاءة مزعجة.
  5. ابتعدي عن التدخين بنوعيه، الإيجابي والسلبي.

القيلولة الصحية طريقة مثالية للحفاظ على صحة جسمك وعقلك خلال اليوم، وبعد أن ذكرنا لكِ فوائد القيلولة ننتظر منكِ أن تخبرينا بالنتيجة بعد تنفيذ النصائح السابقة.

المصادر:
Surprising power of napping
Napping

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon