كيف أتأكد من الإصابة بالبهاق؟

كيف أتأكد من البهاق

البهاق حالة تتلف فيها الخلايا المسؤولة عن لون الجلد، التي تُعرف بالخلايا الميلانينية أو الصباغية، ولا تستطيع بعدها إنتاج صبغة الجلد التي تسمى "الميلانين"، ما يؤدي لفقدان الجلد لونه وتحوله للون الأبيض، وهو مرض غير معدٍ. قد يحدث البهاق في أماكن عديدة بالجسم، كالمناطق المعرضة للشمس، كالأيدي والأقدام والأذرع والوجه، وكذلك داخل الفم وفتحات الأنف والمناطق التناسلية وداخل الجهاز السمعي بالأذن والأغشية المخاطية، وقد يتحول الشعر للون الأبيض أو الرمادي عند إصابة المناطق الخارج منها الشعر بالبهاق. في هذا المقال سنجيبكِ عن سؤال "كيف أتأكد من البهاق؟"، ونستعرض معكِ أعراضه وطرق علاجه.

كيف أتأكد من البهاق؟

للتأكد من البهاق، بالإضافة لفحص أعراضه من قبل الطبيب، فقد يسأل الطبيب عن التاريخ المرضي للمصاب، ومكان ظهور أول بقعة، والتاريخ العائلي إن كان هناك أحد في العائلة مصابًا به أو بمرض مناعي، وهل مناطق انعدام اللون تزداد سوءًا أم تتحسن، وإذا ما أخذ علاجات أو أدوية في الفترة الأخيرة.

كذلك لتمام التأكد، يجري الطبيب فحصًا بمصباح الأشعة فوق البنفسجية، لتشخيص البهاق بدقة، وقد يأخذ عينة أو خزعة من الجلد المصاب لتحليلها، ورؤية إذا لا يزال فيها خلايا ميلانينية أم لا، لذا فالتأكد من البهاق يكون من خلال الطبيب الذي يجري فحوصاته للتشخيص الصحيح وقد يطلب أيضًا بعض تحاليل الدم، للتحقق من عدم وجود أمراض أخرى مصاحبة للبهاق، كـ أمراض الغدة الدرقية أو مرض السكري أو الأنيميا.

أما عن أعراض البهاق، والعلامات المشابهة له في الأمراض الجلدية الأخرى، فهذا ما نوضحه لكِ فيما يلي.

أعراض البهاق الأساسية

العرض الأول للبهاق بقع بيضاء على الجلد، ويمكن أن تصيب أي منطقة في الجسم حتى حول العينين، وقد تكون هذه البقع صغيرة أو كبيرة أو بأنماط معينة، والبهاق له عدة أنواع هي:

  1. النوع المعمم: فقدان لون الجلد في كل أنحاء الجسم.
  2. البهاق المقطعي: يلتزم البهاق مساحة أو منطقة محددة من الجسم، كالوجه أو اليد.
  3. البهاق الموضعي: يظل فقدان اللون في بقعة واحدة ولا ينتشر.
  4. البهاق ثلاثي الألوان: تفقد فيه منطقة من الجلد لونها، وما حولها يكون أخف في انسحاب اللون، وما بعدها لون الجلد العادي.
  5. البهاق المنتشر: نوع نادر يفقد فيه أكثر من 80% من جلد الجسم لونه.

لكن هل هناك أعراض مشابهة لأعراض البهاق؟ تعرفي إلى الإجابة في السطور التالية.

أعراض مشابهة لأعراض البهاق

عند فحص بقع البهاق بمصباح الأشعة فوق البنفسجية، يجب أن تلمع أو تتألق بلون أبيض ناصع، ليميزها عن الجلد العادي بجانبها، فإن لم تلمع هذه البقع أو كان الفحص والتشخيص لا يدعمان وجود البهاق، فقد يكون ذلك لأمراض أخرى تشبه علاماتها أعراض البهاق مثل:

  1. نقص الميلانين المنقط: مجهول السبب، وفيه تظهر نقط صغيرة على الجلد نتيجة للتعرض المزمن للشمس في المناطق المعرضة لها، وتكون هذه المناطق قليلة التصبغ، ومنتشرة بشكل منتظم وصغيرة.
  2. وحمة زائلة الصباغ: علامة تحدث منذ الولادة أو بعدها بعدة شهور، ولها حواف متعرجة، ولا تسبب تلون الشعر باللون الأبيض، ولا تكبر في الحجم كالبهاق.
  3. المهق: يوجد منذ الولادة، ولا يكون فيه لون للجلد من الأساس، ويشبه البهاق المنتشر.
  4. اللمع: مناطق فاقدة للتصبغ متموضعة فقط في الجزء الأمامي من الجسم، وقد يصاحبها لون الشعر الأبيض في مقدمة الرأس، وتظهر منذ الولادة، وعادة تسري في العائلات.
  5. السعفة المبرقشة: تسبب بقعًا فاتحة اللون على الصدر والظهر بسبب الفطريات، وقد تتقشر مع الحك.
  6. التلون البقعي التدريجي: يشبه السعفة المبرقشة، لكنه لا يتقشر، ويصيب عادة الصدر والظهر.
  7. النخالية البيضاء: تشبه الإكزيما، وتتسم بظهور بقع بيضاء على الخد، تُغطى بقشرة خفيفة.
  8. داء الساركويد: تظهر معه بقع فاتحة اللون مختلفة الأشكال، وهو مرض مناعي قد يصيب الرئة والأعضاء الأخرى أيضًا.
  9. البنتا: تسبب ظهور أجزاء بيضاء على اليد أو المعصم أو القدم، وهي حالة نادرة.

هناك عدة طرق لعلاج البهاق، نوضحها لكِ في الفقرة التالية.

حالات شفاء من البهاق

يوصف علاج البهاق بحسب سرعة انتشاره وتأثيره في حياة المصاب والسن، وتكون الخيارات العلاجية أكثر فاعلية إن بدأ العلاج في المراحل المبكرة من البهاق، لكن قد يكون لها آثار جانبية، وقد تستغرق وقتًا يصل لأشهر حتى الوصول للنتيجة المنشودة، ويمكن استخدام أكثر من وسيلة علاجية في الوقت نفسه مثل:

  1. العلاجات الطبية: عادة تستغرق ثلاثة أشهر حتى الوصول للتأثير الملموس، وتتضمن:

  • الكريمات الموضعية المحتوية على الكورتيزون أو مثبطات الكالسينيورين، التي تساعد على إرجاع لون البقع لطبيعته وتقليل الالتهابات وفقدان الصبغة.
  • الأدوية عن طريق الفم، كالستيرويدات أو المضادات الحيوية.
  • العلاج الكيميائي الضوئي أو الأشعة فوق البنفسجية "أ" والسورالين، بدهن الأخير على الجلد أو تناوله، ثم التعرض للأشعة، لتنشيط الدواء لإرجاع لون الجلد لطبيعته.
  • الأشعة فوق البنفسجية "ب" ضيقة النطاق، كبديل للطريقة السابقة، ولأعراض جانبية أقل.
  • العلاج بالليزر ثنائي الإثارة لإزالة البقع الصغيرة، ويستغرق هذا العلاج أقل من أربعة أشهر.
  • إزالة التصبغ إن كانت نسبة البهاق أكثر من 50% من الجسم، وفشلت خطوات إرجاع الصبغة للجلد، يمكن إزالة لون الجلد الطبيعي من المناطق غير المتأثرة بالبهاق ليماثل لونها لونه، عن طريق دهان "المونوبنزون"، وهذه الطريقة لها أعراض جانبية كثيرة.
  1. الجراحة: عند عدم إعطاء الخيارات العلاجية النتائج المطلوبة، قد يلجأ الطبيب للجراحة، كترقيع الجلد والفقاعات وغيرهما.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال "كيف أتأكد من البهاق؟"، ننصحكِ بجانب طرق العلاج السابقة بحماية البقع من الشمس، بوضع واقٍ وتغطية الأماكن المصابة، أو استخدام مستحضرات التجميل لتغطيتها  إن كان شكل البهاق يسبب لكِ الضيق، ووجد بعض الدراسات الطبية المحدودة أن نبات الجنكو بيلوبا واستخدام حمض الفوليك وفيتاميني "ج" و"ب 12" وحمض الألفا ليبويك، قد تعيد لون الجلد لطبيعته، لكن استشيري الطبيب قبل استخدام أي منها.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Vitiligo
Vitiligo and Loss of Skin Color
What Is Vitiligo?
Treatment Options for Vitiligo
Maybe it’s NOT vitiligo!

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon