المشكلات الجلدية في الربيع.. كيف أحمي نفسي منها؟

العناية بالبشرة

رغم بدء تحسن الأحوال الجوية مع قدوم فصل الربيع، فإن هناك البعض من يُصاب بالحساسية، وخصوصًا حساسية الجلد خلال هذه الفترة، فالجلد هو أكثر أعضاء الجسم التي تتأثر بالعوامل الجوية، ويظهر ذلك بوضوح خلال فصل الربيع، حيث تتقلب درجات الحرارة وتنتشر الأتربة وحبوب اللقاح، لذا نجد من يُصاب ببعض الالتهابات الجلدية في هذا التوقيت من العام.

ومن المعروف أن هناك أشخاصًا تزداد لديهم فرص الإصابة بالحساسية، نظرًا لطبيعة أجسامهم، حيث تُصيب الحساسية جميع أجهزة وأعضاء الجسم، ومن خلال هذا المقال سنستعرض بشكل خاص حساسية الجلد في فصل الربيع.  

 

اقرئي أيضًا: حساسية الربيع.. كيف أتعامل معها وكيف أقي نفسي منها؟

أسباب حساسية الجلد في فصل الربيع:

  • بسبب العامل الوراثي، بحيث يزداد ظهورها عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مع أمراض الحساسية، وقد تنتج بسبب تناول نوع معين من الطعام أو الشراب، مثل: الفراولة أو الشيكولاتة أو الموز أو الأسماك.
  • حساسية تكون مرتبطة بارتداء الملابس ذات الألياف الصناعية والأصواف.
  • تنشأ بسبب لدغات بعض الحشرات أو لمس شعر بعض الحيوانات.
  • تنشأ عند ملامسة الجسم لبعض المواد المعدنية أو الكيماوية فيتفاعل معها مسببًا الالتهاب.

 

هناك بعض الأمراض الجلدية قد تصبح أسوأ في أثناء الربيع مثل: الإكزيما، التي تنتج عن الحشرات مثل الناموس والبراغيث، ومرض "إكزيما الربيع"، الذي ينتشر عند انتشار حبوب اللقاح، ويصيب الجلد بالحكة، وهناك أيضًا "الجديري المائي"، وهو مرض معدٍ يؤثر على مناعة الجسم، ويُصيب الأطفال بشكل خاص، لذلك يجب عزل الطفل المصاب، لأنه يصبح بذلك مصدرًا لعدوى الآخرين، و"الإكزيما" التي تنشأ عن جفاف الجلد بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو والأتربة الناتجة عن الرياح.

 

اقرئي أيضًا: الأمراض الشائعة المرتبطة بفصل الربيع والوقاية منها

أعراضها:

  • طفح جلدي.
  • احمرار الجلد والشعور بحكة في جميع مناطق الجسم.
  • حدوث اضطرابات في النوم وقلق.

 

طرق علاج ووقاية الجلد من حساسية الربيع:

  • الحرص على الاستحمام بشكل مستمر، للحفاظ على نظافة الجلد.
  • الحفاظ على البشرة بتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس واستخدام كريم طبي للحماية من أشعة الشمس، والابتعاد عن المؤثرات الخارجية قدر الإمكان خصوصًا حبوب اللقاح والأتربة.
  • الحرص على الترطيب المستمر للبشرة باستخدام كريمات الترطيب، والابتعاد عن المواد المهيجة للجلد مثل الصابون والمواد الكيميائية.
  • الحذر من تناول الأطعمة التي تسبب أو تزيد من حساسية الجلد.
  • تجنب ارتداء الملابس المصنوعة من الخيوط الصناعية أو الأصواف مباشرةً على الجلد، ويفضل ارتداء الملابس القطنية تحتها.
  • شرب كميات وفيرة من المياه يوميًا، للتقليل من جفاف الجسم، ولجعله أكثر نضارة وحيوية.
  • تناول مضادات الحساسية الموصى بها من قبل الأطباء، مثل مضادات الهيستامين، لكي يوقف الحكة والاحمرار الجلدي.

 

اقرئي أيضًا: تشخيص الطفل المريض بالحساسية 

 

ونصل في نهاية الأمر إلى أن الوقاية دائمًا خير من العلاج، لذلك فالحرص على نظافة المنزل ونظافة الجسم واليدين، يفيد كثيرًا في الوقاية من أعراض الحساسية الموسمية في فصل الربيع، حيث يتم التخلص من الأتربة وحبوب اللقاح والمواد المسببة للحساسية.

عودة إلى جمال وموضة

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon