هل مرض الصفراء معدي؟

هل مرض الصفراء معدي

تنتشر الإصابة بالتهاب الكبد "أ" الذي يسمى أيضًا مرض الصفراء لتسببه في اصفرار لون الجلد، وما يميزه أنه لا يتحول لمرض مزمن، عكس أنواع العدوى الفيروسية الأخرى لالتهاب الكبد، كما أن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم في أثناء العدوى له، تعطي حماية مدى الحياة ضد المرض. في هذا المقال اعرفي إجابة سؤال هل مرض الصفراء معدي، وما طرق علاجه.

هل مرض الصفراء معدي؟

الأمراض الفيروسية معدية بشكل عام، والتهاب الكبد الوبائي "أ" (الصفراء) معدٍ للغاية. وعادة ما ينتشر عن طريق:

  • تلوث البراز بالطعام.
  • شرب المياه الملوثة.
  • تناول المحار النيئ من المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي.
  • البقاء على اتصال قريب مع شخص مصاب حتى لو لم يكن لهذا الشخص علامات أو أعراض.
  • ممارسة العلاقة الحميمة مع شخص مصاب بالفيروس.

تظهر الأعراض عادة في غضون 28 يومًا من التعرض للعدوى، وقد تتتراوح مدة الأعراض بين 15 و50 يومًا، وتستمر مع الالتهابات الأكثر شدة نحو ستة أشهر. يمكن أن يكون الناس معديين حتى قبل ظهور الأعراض. تبدأ فترة العدوى من أسبوع إلى أسبوعين قبل ظهور الأعراض، وتصل إلى الحد الأدنى بعد أسبوع واحد من ظهور الصفراء.

عديدون لا يعرفون أنهم أصيبوا بالعدوى، لأن الجسم يتخلص من الفيروس بسرعة، ولا يسبب ضررًا طويل المدى، من الضروري استخدام درجات الحرارة المرتفعة عند طهي الطعام أو السوائل لمدة دقيقة واحدة على الأقل عند 85 درجة مئوية، لقتل الفيروس، فهو قادر على البقاء خارج الجسم شهورًا حتى في درجات الحرارة المتجمدة.

نسبة الصفراء الخطيرة عند الكبار

تنتشر الإصابة بفيروس الكبد "أ" (الصفراء )في جميع أنحاء العالم. يُقدر بنحو 1.4 مليون حالة كل عام، يمكن أن يحدث بشكل متقطع أو بشكل وبائي، وعادة ما يكون غير خطير. يتحسن تقريبًا كل من أُصيب بالفيروس، لكن قد يتطور الفشل الكبدي القاتل في أقل من 1% من مرضى التهاب الكبد "أ" وهذا أكثر شيوعًا لدى من تزيد أعمارهم على 50 عامًا ومن يعانون من أمراض الكبد الأخرى (خاصة عدوى فيروس التهاب الكبد "C" و"B" المزمن). 

10% إلى 15% من الأشخاص تستمر معاناتهم من الأعراض فترة طويلة أو متكررة حتى ستة أشهر، لكن معظمهم يتعافون تمامًا ولا يعانون من تليف الكبد الدائم، لكن نظرًا إلى أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت حتى تختفي الأعراض، سيحتاج المريض إلى رعاية وراحة خلال هذه الفترة.

علاج الصفراء عند الكبار

لا يمكن لأي دواء التخلص من فيروس التهاب الكبد "أ" بمجرد الإصابة به. سيبدأ الطبيب معالجة الأعراض حتى تختفي (يُطلق عليها الرعاية الداعمة). خلال هذا الوقت سيخضع المريض للفحوصات للتحقق من مدى كفاءة وظيفة الكبد، وللتأكد من أن الجسم يتعافى كما ينبغي. ولمساعدة جسمكِ على التعافي والشعور بالراحة يمكنكِ اتخاذ هذه الخطوات:

  1. ابقي في المنزل: حتى تزول أي حمى أو اصفرار بالجلد، سيرغب طبيبك في تجنب العمل والبقاء في المنزل.
  2. التزمي الراحة: من الطبيعي أن تشعري بالتعب الشديد خلال الأسابيع القليلة الأولى من المرض.
  3. راعي جلدك: يصاب بعض الأشخاص بحكة شديدة، حافظي على برودة منزلك، وارتدي ملابس فضفاضة، وتجنبي الاستحمام بمياه ساخنة.
  4. تناولي وجبات صغيرة: هذا أسهل على معدتك من الوجبات الكبيرة والثقيلة. كما أنها ستقلل من فرص الشعور بالغثيان أو التقيؤ.
  5. احصلي على ما يكفي من السعرات الحرارية: فقدان الشهية أمر شائع. للتأكد من حصولك على ما يكفي من العناصر الغذائية، قد تحتاجين إلى اختيار الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية. يمكنكِ حتى شرب عصير الفاكهة بدلًا من الماء.
  6. أريحي الكبد: عندما تكونين مريضة، سيواجه الكبد صعوبة في استقبال أي أدوية (تكسير الدواء وتغييره كيميائيًا)، بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الفيتامينات والمكملات الغذائية. ولا تنسي إخبار طبيبك عن أي أدوية تتناولينها لأنها قد تؤذي الكبد أيضًا، وكذلك تجنبي شرب الكحول، فشرب الكحول يجهد الكبد.
  7. امنعي نشر العدوى: ينتقل فيروس التهاب الكبد "أ" بسهولة إلى الآخرين. حتى تكوني على ما يرام، تجنبي حتى ممارسة العلاقة الحميمة مع الواقي الذكري. ولا تعدّي الطعام للآخرين. واغسلي يديكِ جيدًا كثيرًا، خاصة بعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاض وقبل تناول الطعام.
  8. تابعي مع طبيبك: سيريد الطبيب التأكد من أنكِ تتأقلمين مع أعراضك. وسيُخبرك عندما تتحسنين بما يكفي للعودة إلى روتينك المعتاد.

القلق من الإصابة بالعدوى وتساؤلك هل مرض الصفراء معدي؟ يمكن أن تتجنبيه بالحصول على إمدادات مياه نظيفة، والحرص على سلامة الغذاء، وغسل اليدين جيدًا. والطريق الأكثر فاعلية لتجنب المرض هو الحصول على لقاح التهاب الكبد "أ"، خاصًة إذا كنتِ تسافرين إلى البلدان التي تنتشر بها العدوى.

عزيزتي، إذا أردت معرفة مزيد عن الأمراض وأعراضها وطرق الوقاية منها لتحمي نفسك وأسرتك، زوري قسم صحة

المصادر:
hepatitis A contagious period
hepatitis A contagious period
hepatitis A contagious period
hepatitis A
hepatitis A
hepatitis A contagious period
hepatitis A Epidemiology

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon