أوضاع النوم أثناء الحمل

أفضل طريقة لنوم الحامل

كيف أنام بوضع صحيح ومريح في أثناء حملي؟ سؤال يشغل بال كل حامل، خاصة كلما مر الوقت بها وازداد وزنها وحجم بطنها، ووجدت صعوبة في التوصل إلى وضعية مريحة في أثناء النوم. وفي الوقت نفسه هي تتلقى دائمًا نصائح ممن حولها بضرورة عدم النوم على بطنها أو ظهرها حتى لا تضر جنينها، دون أن تعرف الصحيح أو الخطأ منها. لا تضعي نفسك في حيرة، وتعرفي مع "سوبرماما" في هذا المقال على أفضل طريقة لنوم الحامل.

صعوبة النوم في الحمل

يصعب على المرأة الحامل الاستمتاع بنوم عميق وهادئ تمامًا في أثناء الحمل، بسبب التغيرات الهرمونية والجسدية التي تتعرض لها خلال هذه الفترة، وتكون قادرة على تعطيل صفاء نومها وأبرز هذه التغيرات:

  • زيادة الوزن.
  • زيادة حجم البطن.
  • آلام الظهر.
  • الحموضة.
  • ضيق التنفس، خاصة آخر فترة من الحمل.
  • الأرق.

أفضل طريقة لنوم الحامل

تعرفي على أفضل وضعيات النوم في أثناء الحمل، وتبعًا لمرحلة الحمل التي تمرين بها:

  • في الثلث الأول من الحمل حجم البطن هو الذي يحدد ذلك، ونظرًا لصغر حجمه في هذه الفترة، فأي وضعية للنوم تكون جيدة على جانبيكِ أو ظهركِ أو حتى بطنكِ، ولكن يفضل عدم النوم على بطنك بعد أول شهرين من الحمل حتى لا يكون هناك أي ضرر محتمل على الجنين.
  • في الثلثين الثاني والأخير من الحمل، أفضل وضعية للنوم هي النوم على جانبكِ، مع وضع وسادة بين ركبتيك لدعم ساقيك ولتقليل آلام الحوض والفخذ التي تطرأ عليكِ خلال هذه الفترة. ولكن لاحظي أنه يفضل النوم على جانبك الأيسر مقارنة بالنوم على جانبك الأيمن، لأنه في هذا الوضع يزداد حجم الدم والمواد المغذية التي تصل إلى المشيمة وإلى جنينك. وكذلك فإن هذا الوضع يساعد الكليتين على تأدية عملهما بكفاءة، فيخلصان الجسم من النفايات والسوائل الزائدة عن حاجته، وهذا بدوره يقلل من تورم القدمين واليدين. ولأنه من الصعب البقاء على الوضعية نفسها طوال الليل، فيمكنك النوم قليلًا على جانبك الأيمن، وننصحك بالبعد تمامًا عن النوم على ظهرك، خاصة في آخر فترة من الحمل.
  • إذا كنتِ تعانين من آلام بظهرك، فيمكنك النوم في الوضعية نفسها على جانبك الأيسر، مع وضع وسادة تحت بطنك لدعمها وأخرى وراء ظهرك لدعمه، ولتقليل الآلام به وللحصول على المزيد من الراحة، وتجنبي النوم على ظهرك، فهذا يمكن أن يزيد من آلامك.
  • إذا كنتِ تعانين من ضيق في التنفس، وهو شائع في آخر فترة من الحمل، فيمكنك النوم في الوضعية نفسها على جانبك الأيسر، وتجنبي تمامًا النوم على ظهرك.
  • إذا كنتِ تعانين من ألم البواسير خلال الحمل، فتجنبي أيضًا النوم على ظهركِ، لتقليل الضغط على منطقة المستقيم.
  • إذا كنتِ تعانين من الحموضة، فيمكنك وضع وسادة تحت كتفيك، لرفع الجزء العلوي من جسمك، ومنع ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء، الذي يسبب الحموضة والشعور بحرقان بصدرك.

وضعيات نوم مضرة للحامل

فيما يلي أوضاع النوم التى يجب عليكِ أن تتجنبيها في أثناء حملك:

  • النوم على ظهرك: خاصة خلال الثلث الأخير من الحمل، أو إذا كنتِ تعانين من آلام بظهرك أو ضيق في التنفس أو البواسير أو انخفاض في ضغط الدم. إذ إن هذه الوضعية تقلل من الدم الواصل إلى قلبكِ وجنينكِ، بسبب ضغط وزنكِ الزائد في منطقة الرحم على الأوعية الدموية الرئيسية، وهو ما يمكن أن يعيق حركة الدم في جسمكِ.
  • النوم على بطنك: فقط يمكنكِ ذلك خلال أول شهرين من الحمل، لكن بعد ذلك فهذه الوضعية قد تضر بجنينكِ، غير أن بطنكِ يزداد فى الحجم، فيصعب عليكِ النوم في هذه الوضعية.

قدمنا لكِ أفضل طريقة لنوم الحامل، ووضعيات النوم التي عليكِ أن تتجنبيها، ولا يجب أن نؤكد لكِ أيضًا ضرورة استشارة الطبيب على الفور في حال شعوركِ بأي مشكلة صحية.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon