كيف يتم علاج نقص فيتامين د؟

    كيف يتم علاج نقص فيتامين د؟

    بدأ بالانتشار مؤخرًا العديد من المقالات والحملات التي توعي بشأن أهمية فيتامين "د" للصحة عند النساء، فهو من الفيتامينات الهامة تحديدًا للعظام، كما أنه يحمي من تعرض الجسم للأمراض بشكل مستمر، ومن الشعور بالتعب المزمن، لكن قد يتعرض جسدكِ لنقص فيتامين "د" عند عدم حصولكِ على مستويات كافية منه سواءً عبر أشعة الشمس أو الغذاء، وقد يسبب لكِ نقصان في كثافة العظام، وهشاشة العظام، وكسر العظام، إليكِ المزيد في هذا المقال.

     

    كيف يتم علاج نقص فيتامين د؟

    لمعرفة كيف يتم علاج نقص فيتامين "د" نُقدم لكِ المعلومات الآتية، حيث يهدف علاج نقص فيتامين "د" الحفاظ على مستويات مستقرة وكافية منه داخل الجسم وتقليل التعرض لخطر السقوط والكسور ومشكلات صحية أخرى، مع ضرورة الالتزام بتناول الأطعمة التي تحتوي على كميات وفيرة منه، والتعرض إلى أشعة الشمس وهو المصدر الطبيعي لفيتامين "د".

    فإذا كنتِ تعانين من نقص فيتامين "د" فعليكِ بالحصول على 50000 وحدة دولية أسبوعيًا ولمدة 8 أسابيع، وبعد أن تنتظم وتستقر مستوياته، يُنصح بالحفاظ عليها عبر تناول جرعات يومية من 800 - 1000 وحدة دولية.

    كما ينصح أن تتناولي الأغذية التي تحتوي على مخزون وفير من فيتامين "د" ومنها ما يأتي:

    • الأسماك الدهنية.
    • صفار البيض.
    • الحبوب المدعمة بفيتامين "د".
    • الحليب المدعم والعصائر المدعمة بفيتامين "د".
    • اللبن.
    • الكبد من مصادر اللحوم.

     

    علاج نقص فيتامين د بالحقن

    وقد يتم إعطاؤكِ حقنة تحتوي على فيتامين "د" يدوم تأثيرها في الجسم لمدة ستة أشهر، وهي واحدة من العلاجات الفعّالة والمريحة للنساء، كما أن النساء تختارها عندما لا تُفضل اللجوء للعلاجات الفموية عبر الحبوب، أو إن كُنتي تنسين بكثرة تناول حبوب فيتامين "د".

    وبعد تحسن مستوياته في الدم، يجب أن تستمري على علاج آخر من فيتامين "د" للمحافظة على مستوياته في الدم، وهو علاج طويل المدى لضمان عدم تعرضكِ لنقصان مستوياته في المستقبل.

     

    الوقاية من نقص فيتامين د

    يجب التركيز على عملية علاج نقص فيتامين "د" في ذات الوقت الذي يتم التركيز فيه على الوقاية من نُقصانه، لإبقاء مستوياته جيدة في الدم على المدى الطويل، وإليك بعض من هذه الطرق:

    • تناولي المزيد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين "د" ولكنها لوحدها غير كافية، فيجب عليكِ الاستمرار بتناول المكملات الغذائية الخاصة بفيتامين "د".
    • التعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر وبشكل معتدل أي تقريبًا من 10 - 15 دقيقة من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، والتركيز على تعريض وجهكِ، ويديكِ، وأرجلكِ أو ظهرك لامتصاصه من الشمس، وفي حالات قد تحتاجين للتعرض لمزيد من الشمس كحالات التقدم في السن، أو إن كانت بشرتكِ سمراء.

     

    أضرار تناول حبوب فيتامين د

    يجب عليكِ معرفة بعض الأضرار أثناء تناولكِ لحبوب فيتامين "د" لضمان عدم تعرضك لأي أضرار، وإليك أهم المعلومات فيما يأتي:

    • إن كنتِ تتناولين أي أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو علاج عدم انتظام نبض القلب، فعليكِ الابتعاد عن جرعات فيتامين "د" العالية.
    • في حال كُنتِ تُعانين من مرض كأمراض حصوات الكلى، وأمراض الكلى، وأمراض الكبد، أو أي اضطرابات هرمونية فعليكِ استشارة الطبيب قبل تناول فيتامين "د".
    • إن كان لديكِ مستويات عالية من معدن الكالسيوم في الدم فعليكِ الابتعاد عن تناول فيتامين "د".

     

    والآن بعد أن تعرفتِ في هذا المقال على كيفية علاج نقص فيتامين د، ننصحكِ بزيارة الطبيب للتأكد من مقدر النقص لديكِ، وما هي الكميات التي يجب أن تحصلي عليها منه يوميًا للمحافظة على صحة جسمكِ.

    عودة إلى صحة وريجيم

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    بقلم/

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    تخرجت بدرجة البكالوريوس في دكتور صيدلة، مهتمة بالبحث العلمي والصحة النفسية. كما أسعى دائمًا للبحث عن التجربة وملاحقتها أينما وجدت.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon