الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض

    الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض

    تكيسات المبيض ومتلازمة تكيّس المبايض هي حالات مرتبطة بالعديد من الأعراض نفسها، مما يعني أن النساء غالبًا ما يخلطون بين الاثنين، أو يعتقدن خطأً أنهن مصابات بمتلازمة تكيس المبايض، فهل تعرف الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض؟ تعرفي على الفرق عزيزتي في المقال الآتي.

     

    الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض

    يتمثل الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض في ما يأتي:

    • تكيس المبايض: متلازمة تكيس المبايض هي مشكلة في الهرمونات تحدث خلال سنوات الإنجاب، فإذا كنتِ تعانين عزيزتي من هذه المتلازمة، فقد لا تأتيك الدورة الشهرية كثيرًا، أو قد تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، ينتج هذا بسبب الكثير من هرمون يسمى الأندروجين في جسمك، فمع متلازمة تكيس المبايض تتطور العديد من الأكياس الصغيرة للسوائل على طول الحافة الخارجية للمبيض وتسمى الخراجات، تحتوي الأكياس الصغيرة المليئة بالسائل على بويضات غير ناضجة تسمى بصيلات، وهذه البصيلات تفشل في إطلاق البويضات بانتظام.
    • كيس المبيض: هي أكياس مليئة بالسوائل الموجودة في المبايض أو فوقها، وهي شائعة جدًا حيث تحدث معظم أكياس المبيض بشكل طبيعي نتيجة الدورة الشهرية الطبيعية وأثناء سنوات الإنجاب، عادةً هذه الأكياس غير ضارة، وستختفي بشكل طبيعي من تلقاء نفسها بعد بضعة أشهر دون الحاجة إلى رعاية طبية.

     

    أعراض تكيس المبايض وكيس المبيض

    تختلف أعراض كل حالة، في الآتي تفاصيل الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض من ناحية الأعراض:

    أعراض تكيس المبايض

    عادة ما تظهر أعراض تكيس المبايض هذه خلال سنوات المراهقة، وتكون علامات متلازمة تكيس المبايض وأعراضها أكثر حدة لدى الأشخاص المصابين بالسمنة، تشمل أبرز أعراض تكيس المبايض ما يأتي:

    • عدم انتظام الدورة الشهرية أو قلة الدورة الشهرية.
    • زيادة الوزن.
    • تعب الدورة الشهرية الشديد.
    • صعوبة الحمل.
    • زيادة شعر الجسم.
    • ترقق شعر الرأس.
    • حب الشباب أو البشرة الدهنية.

    أعراض كيس المبيض

    يكمن الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض، في أنه لا تسبب معظم أكياس المبيض أي أعراض وتختفي من تلقاء نفسها، لكن كيس المبيض الكبير يمكن أن يسبب:

    • ألم الحوض الذي قد يأتي ويختفي، فقد تشعر بألم خفيف أو ألم حاد في المنطقة الواقعة أسفل بطنك باتجاه جانب واحد.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • آلام أسفل الظهر.
    • الشعور بضغط، أو ثقل، أو امتلاء في البطن والغثيان.
    • الانتفاخ.

    أسباب تكيس المبايض وكيس المبيض

    تختلف أعراض كل حالة، في الآتي تفاصيل الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض من ناحية الأسباب:

    أسباب تكيس المبايض

    السبب الدقيق لمتلازمة تكيّس المبايض غير معروف، لكنه غالبًا ما يكون سمة وراثية، وترتبط بمستويات الهرمون غير الطبيعية بما في ذلك المستويات المرتفعة من الأنسولين، وتشمل العوامل التي قد تلعب دورًا ما يأتي:

    • مقاومة الأنسولين:الأنسولين هو هرمون يصنعه البنكرياس يسمح للخلايا باستخدام السكر، إذا أصبحت الخلايا مقاومة لعمل الأنسولين فيمكن أن ترتفع مستويات السكر في الدم حيث يمكن أن يتسبب ذلك في قيام جسمك بإنتاج المزيد من الأنسولين لمحاولة خفض مستوى السكر في الدم، وهذا قد يؤدي إلى إفراز جسمك للكثير من هرمون الذكورة الأندروجين.
    • التهاب منخفض الدرجة: تصنع خلايا الدم البيضاء المواد استجابةً للعدوى أو الإصابة، تسمى هذه الاستجابة بالتهاب منخفض الدرجة، فقد تبين أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض لديهم نوع من الالتهاب طويل الأمد ومنخفض الدرجة يؤدي إلى تكيس المبايض لإنتاج الأندروجينات.
    • الوراثة: تبين أن بعض الجينات قد تكون مرتبطة بهذه المتلازمة، حيث قد يلعب وجود تاريخ عائلي من متلازمة تكيس المبايض دورًا في تطوير الحالة.
    • الأندروجين الزائد: مع متلازمة تكيس المبايض قد يتم إنتاج مستويات عالية من الأندروجين، ووجود الكثير من الأندروجين يتعارض مع الإباضة، وهذا يعني أن البويضات لا تتطور بشكل منتظم، ولا يتم إطلاقها من البصيلات التي تتطور فيها.

    أسباب كيس المبيض

    معظم الأكياس وظيفية أي إنها جزء من دورتك الشهرية، في الآتي التوضيح:

    • كيس جريب: عادةً ما يطلق المبيضان بويضة واحدة كل شهر تنمو داخل كيس صغير يسمى الجريب، وعندما تصبح البويضة جاهزة، تنفتح البصيلة وتحررها، لكن إذا لم يفتح الكيس، فإنه يسبب كيسًا جريبيًا، وغالبًا تختفي هذه الأعراض في غضون شهر إلى ثلاثة أشهر.
    • كيس الجسم الأصفر: بمجرد إطلاق البويضة، يتقلص الجريب الفارغ عادةً ويساعد في الاستعداد للبيضة التالية، ويصبح كيسًا عندما يغلق ويتجمع السائل في الداخل، قد تختفي في غضون أسابيع قليلة، لكنه قد ينزف أو يسبب الألم أثناء نموه.

    علاج تكيس المبايض وكيس المبيض

    تختلف أعراض كل حالة، في الآتي تفاصيل الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض من ناحية العلاج:

    علاج تكيس المبايض

    تشمل علاجات تكيس المبايض ما يأتي:

    1. الأدوية بما في ذلك حبوب منع الحمل الهرمونية، ومضادات الأندروجين، وأدوية مقاومة الأنسولين، والأدوية التي تحفز الإباضة.
    2. تغييرات في نمط الحياة.
    3. في الحالات الأكثر شدة قد يتم اللجوء إلى إجراء جراحي يسمى حفر المبيض بالمنظار.

    علاج كيس المبيض

    يكمن الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض في أن علاج كيس المبيض يشمل ما يأتي:

    1. الانتظار: في كثير من الحالات يمكنك الانتظار وإعادة الفحص لمعرفة ما إذا كان الكيس قد اختفى بعد بضعة أشهر.
    2. الأدوية: تمنع موانع الحمل الهرمونية، مثل: حبوب منع الحمل عملية الإباضة، وهذا قد يمنعك من الحصول على المزيد من أكياس المبيض، لكن حبوب منع الحمل لن تقلص الكيس الموجود.
    3. جراحة: قد يقترح مزودك إزالة كيس كبير، لا يبدو ككيس وظيفي، بل ينمو أو يسبب الألم.

     

    والآن عزيزتي القارئة لا بد أنك عرفتي أن متلازمة تكيس المبايض وأكياس المبيض هما حالتان مختلفتان غالبًا ما يتم الخلط بينهما، لذلك من المهم فهم الفرق بين تكيس المبايض وكيس المبيض، حيث يجب عليك زيارة طبيب النساء أو طبيب الأسرة إذا كنت تعانين من أي من الأعراض المذكورة أعلاه، فقد يكون اضطرابًا في الجهاز التناسلي للمرأة أو التمثيل الغذائي، أو قد لا يكون هناك ما يدعو للقلق، لكن زيارة طبيبك ستمنحك الطمأنينة التي تحتاجها.

     

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon