5 أشياء عن صحتك تخبرك بها دورتك الشهرية

الدورة الشهرية

قد تختبرين عزيزتي حدوث تغير في أعراض الدورة الشهرية المعتادة سواء حدوث نزيف، أو تغير لون الدم، أو زيادة حدة التقلصات أو عدم انتظام الدورة المفاجئ، وبالرغم من أن بعض هذه التغيرات قد تكون طبيعية، نتيجة اضطراب مستوى الهرمونات بالجسم أو بسبب الإجهاد والتوتر، فإن كثيرًا من هذه الأعراض قد يحدث بسبب حالة مرضية أو خلل بالجسم، لذا فإن مراقبة الدورة الشهرية وأعراضها، وحساب موعدها من الأمور المهمة، التي تجعلكِ تنتبهين لحدوث تغير في حالة الجسم وحالتكِ الصحية.

تابعي في هذا المقال أهم الأشياء التي تخبركِ بها الدورة الشهرية عن صحتك، وكيف تعرفين إذا كانت دورتكِ الشهرية منتظمة أم لا؟

ماذا تخبركِ الدورة الشهرية عن صحتك؟

إذا لاحظتِ عزيزتي أحد هذه العلامات في أثناء الدورة الشهرية، فيجب عليكِ استشارة طبيبك، فقد تكون مؤشرًا لحالة مرضية.

  1. التقلصات الشديدة: من الطبيعي أن تختبري بعض التقلصات في أثناء الدورة الشهرية، حيث تنقبض عضلات الرحم لطرد الدم خارجه، ما يشعركِ بالتقلصات قبل وفي أثناء الدورة الشهرية، إلا أنه في كثير من الأحيان، تزداد حدة التقلصات لتصبح غير محتملة، وهنا لا يجب عليكِ التعامل مع الألم باعتباره أمرًا طبيعيًا، ويجب استشارة الطبيب، فقد تنذر التقلصات الشديدة بوجود مشكلة بالرحم أو الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  2. النزيف الشديد: إذا لاحظتِ زيادة غزارة الطمث للحد الذي يعيقك عن ممارسة روتينك اليومي المعتاد، أو زيادة مدة الدورة الشهرية عن الطبيعي، فاحذري عزيزتي فقد يكون الأمر مؤشرًا لوجود خلل بالغدة الدرقية، أو أحد أعراض الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، وفي جميع الحالات فإن المدة الطبيعية للحيض تتراوح من ثلاثة إلى ستة أيام، فإذا زادت عن هذه المدة، أو لاحظتِ وجود نزيف، فلا تترددي في استشارة الطبيب.
  3. نزول دم في غير أوقات الدورة الشهرية: نزول قطرة أو قطرتين من الدم في الفترة ما بين الدورتين، أو في وقت غير موعد الدورة الشهرية، من الأمور الطبيعية التي تحدث نتيجة اضطرابات الهرمونات أو كأثر جانبي لاستخدام وسائل منع الحمل، ولكن إذا زاد الأمر عن بعض القطرات، ولاحظتِ نزول كميات كبيرة من الدم في غير أوقات الدورة، فيجب استشارة طبيب، فقد يكون الأمر بسبب عدوى بكتيرية شديدة، أو إذا تكرر الأمر أكثر من مرة، فقد يكون نذيرًا بالإصابة بأورام في عنق الرحم أو في الرحم نفسه لا قدر الله.
  4. نزول تكتلات دموية: هل تلاحظين من وقت لآخر نزول تكتلات دموية بنية أو داكنة في أثناء الدورة الشهرية؟ إذا كانت حجم هذه التكتلات الدموية أقل من العملة المعدنية الصغيرة، فالأمور طبيعية تمامًا، أما إذا أصبح حجمها كبيرًا وبكميات كبيرة، فيجب عليكِ الاتصال بالطبيب، فقد تكون أثرًا جانبيًا نتيجة اضطراب هرمونات يحتاج للمتابعة، أو الإصابة بأورام ليفية في الرحم.
  5. حدوث عدم انتظام مفاجئ في الدورة الشهرية: إذا كنتِ معتادة على دورة شهرية منتظمة، ثم لاحظتِ عدم انتظامها وتأخرها عن الموعد المحدد، أو عدم نزولها لمدة شهرين متتابعين أو ثلاثة مع عدم وجود حمل، فلا تهملي الأمر واستشيري طبيبك، فتأخر الدورة لمدة طويلة، قد يكون مؤشرًا لمتلازمة تكيس المبايض، أو اضطراب في الهرمونات نتيجة وجود قصور أو فرط في نشاط الغدة الدرقية.

المعدل الطبيعي لتأخر الدورة الشهرية

تأخر الدورة ليوم أو ليومين أو حتى لأسبوع أمر طبيعي، فالأمر يرتبط بحالة الجسم العامة، وقد تتأخر الدورة عن موعدها المحدد، نتيجة لاضطراب الهرمونات أو الإجهاد، ولكن قد تتساءلين عزيزتي ما هو المعدل الطبيعي لتأخر الدورة الشهرية؟ ومتى يجب عليكِ القلق واستشارة طبيب؟ والإجابة عن هذا التساؤل هي أن موعد نزول الدورة الشهرية، يختلف من سيدة أو فتاة لأخرى، وتتراوح الفترة الزمنية في الطبيعي بين كل دورة والتي تليها من 21 إلى 35 يومًا حسب الوزن والعمر والهرمونات وحالة الجسم، وإذا زادت الفترة إلى 45 يومًا، فالأمر لايزال في المعدل الطبيعي، وقد يكون نتيجة تغير في العادات اليومية أو الشعور بالتوتر، أما إذا زادت عن تلك المدة، فهذا ليس تأخرًا طبيعيًا وربما ينذر بخللٍ ما.

الدورة الشهرية المنتظمة

تبدأ الدورة الشهرية في فترة البلوغ من عمر 10 إلى 16 عامًا، وتستمر حتى وصول المرأة لعمر 45–55 عامًا تقريبًا، وكما ذكرنا سابقًا تختلف الفترة الزمنية بين كل دورة والتي تليها من سيدة لأخرى، ويتم حسابها من أول يوم في الدورة الشهرية، وتستمر من يومين إلى ستة أيام. وتكون الدورة منتظمة عندما تتراوح الفترة الزمنية بين كل دورة والتي تليها من 21 إلى 35 يومًا، وفي المتوسط 28 يومًا تقريبًا.

الدورة الشهرية غير المنتظمة

وهي التي تتأخر عن شهرين متتاليين أو أكثر، وعادةً ما تتأخر الدورة الشهرية للأسباب التالية:

  • الأرق والإجهاد.
  • بعض وسائل منع الحمل كاللولب.
  • فرط نشاط، أو قصور الغدة الدرقية.
  • الأورام الليفية في الرحم.
  • تكيس المبايض.
  • فقدان الوزن الشديد أو السمنة الزائدة.

وإذا كنتِ تعانين من دورة شهرية غير منتظمة، فتأكدي من صحة نظامك الغذائي، وعاداتك اليومية، واحرصي على الحصول على قدر كافٍ من النوم والراحة، وتأكدي من الآثار الجانبية للأدوية التي تتناولينها، فبعضها قد يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

وفي النهاية، ننصحكِ عزيزتي بحساب موعد الدورة الشهرية، ومراقبة أي تغيرات ملحوظة تطرأ عليها، واستشارة طبيبك إذا ما لاحظتِ أمرًا مقلقًا، حتى يمكنكِ اكتشاف أي حالات مرضية والتعامل معها مبكرًا.

يمكنكِ معرفة المزيد عن كل ما يخص الصحة مع "سوبر ماما".

المصادر:
Things Your Period Can Reveal About Your Health
What Your Period Says About Your Health
Period and your health
What you need to know about irregular periods?
Why Is My Period So Random?
Menstruation, Irregular Bleeding
How Late Can a Period Be Without Being Pregnant?
How Period Can Tell You About Your Health?

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon