هل تخجلين من الكلام عن "الدورة الشهرية"؟

منوعات

إن كنت ممن يخجلن من الحديث عن الدورة الشهرية حتى مع زميلاتك الفتيات، فلا تقلقي فلست وحدك كذلك، بل تشاركك العديد من السيدات حول العالم ذلك.

برغم أن الدورة الشهرية تعتبر من علامات الصحة الجيدة للفتاة والمرأة الشابة، لكن قلّما نوقش هذا الموضوع في نقاشات عامة، إما بسبب العادات الاجتماعية أو لكونه من الأمور الحساسة أو التي قد تخجل الفتاة من تناولها.

أراد بعض الباحثين من شركة كلو ببرلين معرفة لماذا يتعامل الجميع مع الأمر بهذا الخجل؟ وشمل استطلاع الرأي 190 دولة بمساعدة التحالف الدولي لصحة المرأة الذي يقع مقره في نيويورك بالولايات المتحدة.

توصلت الدراسة أن بعض السيدات والفتيات قد يتغيبن عن الدراسة أو العمل رغبة في إخفاء أعراض الدورة الشهرية وليس فقط لو شعرن بالألم، ولا يعبرن عنها بحرية وإنما يستخدمن مصطلحات مختلفة للإشارة للدورة الشهرية حتى مع زميلاتهن الإناث بما يصل إلى 5 آلاف مصطلح مختلف في تلك البلاد.

شملت الدراسة الاستقصائية 90 الف امرأة في 190 دولة، إذ قالت معظم المشاركات أنهن لم يتلقين معلومات كافية عندما بدأت الدورة الشهرية لديهن في المرة الأولى، بنسبة 40% في الهند، بينما وصلت في أوكرانيا إلى 60% وروسيا 75% وهي نسب مدهشة لأنها دول أكثر انفتاحًا عن الهند.

راجعي تلك النسب من رابط الاستطلاع من هنا.

وقالت إيدا تين، الرئيسة التنفيذية لشركة كلو: "إنه من المؤسف أن يشعر هذا العدد الكبير من السيدات بعدم القدرة على الحديث عن الدورة الشهرية. ونأمل في زيادة الوعي والتثقيف حول أهمية صحة المرأة ".

وقالت نحو 17% من المشاركات على مستوى العالم أنهن كثيرًا ما يتغيبن عن المدرسة أو العمل حتى لا يلاحظ أحد أنهن حائضات.

الحياء أمر مرغوب، ولكن لا تشعري نفسك بالقيود دائمًا فلا داعٍ للخجل حتى من صديقاتك وزميلاتك الإناث في مكان الدراسة أو العمل. ولا تتغيبي عن دراستك أو عملك إن كنت بصحة جيدة فالحيض فقط ليس أمرًا مخجلًا.

اقرئي كثيرًا عن كيفية الرعاية الصحية المناسبة خاصة أيام الدورة الشهرية واعتني بنفسك صحيًا ونفسيًا.

 

  

عودة إلى منوعات

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon