5 استخدامات أخرى لحبوب منع الحمل

منوعات

من المعروف أن لكل دواء استخدامات محددة لعلاج حالة بعينها، ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أن هناك بعض الأدوية يمكن استخدامها في أغراض أخرى غير التي صُنعت من أجلها، مثل حبوب منع الحمل، فهي لا تستخدم فقط كوسيلة لمنع الحمل، بل إن لها استخدامات وفوائد خفية نكشفها لكِ في هذا المقال.

اقرئي أيضًا: مميزات وعيوب طرق منع الحمل المختلفة

1- التحكم في الدورة الشهرية وتنظيمها

تحتوي حبوب منع الحمل على الهرمونات الأنثوية، التي تمنع الحمل عن طريق تعطيل المبيض عن إنتاج البويضات، لذلك يمكن استخدامها للتحكم في موعد الدورة الشهرية. فقد ترغبين في تأخير موعد دورتك الشهرية أو تقديمها للاستمتاع بمناسبة خاصة، أو لظروف السفر أو لتأدية فريضة الحج. ومن أجل تقديم موعد الدورة الشهرية تناولي قرصًا من حبوب منع الحمل يوميًا بدءًا من خامس يوم للدورة الشهرية لمدة 24 يومًا، ولتأخيرها تناولي قرصًا يوميًا قبل موعد الدورة الشهرية بأربعة أيام، واستمري في تناولها حتى الموعد الذي ترغبين فيه، وتأتي الدورة بعد يومين أو ثلاثة من التوقف عن تناول الحبوب.

2- الوقاية من السرطان

اقرئي أيضًا: فواكه وخضروات للوقاية من سرطان الثدي

أثبتت الدراسات أن النساء اللاتي تناولن حبوب منع الحمل بانتظام لفترات طويلة، تقل فرص إصابتهن بسرطاني المبيض وبطانة الرحم، حيث إن تكرار التبويض على مدى سنوات طويلة يمكن أن يزيد من احتمال الإصابة بالسرطان، ولكن حبوب منع الحمل تعمل على وقف التبويض، من ثمّ يقل خطر الإصابة بهذا المرض.

3- تأخير نمو الشعر الزائد

هل تعلمين أن جسمكِ ينتج هرمونات ذكورة؟ لا تقلقي، فهي لها دور كبير في المحافظة على العظام، ولكن إذا زادت عن المستويات الطبيعية قد تؤدي إلى زيادة كثافة الشعر الزائد في الجسم، بينما تعمل حبوب منع الحمل على تقليل إنتاج هرمونات الذكورة، ما يؤدي إلى تأخير نمو الشعر غير المرغوب فيه في الوجه والجسم، وتقليل كثافته تدريجيًا.

4- علاج تكيسات المبايض

عند الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، يحدث اختلال هرموني يؤدي إلى تجمع البويضات غير الناضجة في المبيضين، ما قد يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وارتفاع هرمونات الذكورة في الجسم. لذلك ينصح الكثير من الأطباء باستخدام حبوب منع الحمل في تلك الحالة لإعادة التوازن الهرموني في الجسم، ومن ثم رفع قدرة المبايض على إنتاج البويضات الناضجة في موعدها.

5- الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

اقرئي أيضًا: احمي نفسك من البرد والأنفلونزا

أثبتت التجارب والأبحاث الحديثة أن حبوب منع الحمل لها دور فعال في الوقاية من فيروس الإنفلونزا، إذ يعمل هرمون الإستروجين الموجود فيها على خفض كمية فيروس الإنفلونزا في الخلايا المصابة، بالمقارنة مع الخلايا المصابة الأخرى في جسم لم يتعرض لهرمون الإستروجين. ولكن هذا لا يعني أن تتناولي حبوب منع الحمل فقط لأجل الوقاية من الإنفلونزا!

وتذكري، أن يكون لحبوب منع الحمل فوائد عديدة، لا يعني أن ليس لها أضرار، فهي بالتأكيد لها آثار جانبية كأي دواء، لذلك لا ينصح بالإفراط في تناولها دون استشارة الطبيب المختص والمتابعة معه.

عودة إلى منوعات

هنا راضي

بقلم/

هنا راضي

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon