ما مدة التئام الجروح بعد الخياطة؟

التئام الجروح بعد الخياطة

الخيط الجراحي وسيلة لغلق الجروح، سواء كانت نتيجة لإجراء العمليات الجراحية المختلفة، أو بسبب إصابة أو التعرض لحادث، وقد تكون الخياطة عميقة داخل الجرح أو تحت الجلد أو ظاهرة، وقد يكون الخيط مصنوعًا من النايلون أو الحرير وخامات أخرى، وفي كل الحالات تحتاج الخياطة لعناية خاصة، سواء كانت الخيوط تذوب من تلقاء نفسها أو تحتاج للإزالة بعدها، لتقليل فرص النزف أو العدوى أو تكوّن الندوب. في هذا المقال سنتحدث عن كل ما يخص التئام الجروح بعد الخياطة بعد العملية الجراحية ومدته، ونصائح للعناية بالجرح، فواصلي القراءة.

التئام الجروح بعد الخياطة

الخيوط الجراحية تعمل عمل الخيوط العادية في الملابس، فهي تقرب الجلد من بعضه، لتسهيل تخييطه وغلق الجرح، وتصنّع من خامات متعددة، وتستخدم في أي جزء من الجسم داخليًّا أو خارجيًّا، وتنقسم الخيوط الجراحية لقسمين رئيسيين هما:

  1. الخيوط القابلة للامتصاص: التي تذوب وتتكسر داخل أنسجة الجسم خلال 60 يومًا، ولا تحتاج إلى أن يزيلها الطبيب، وتستخدم لغلق جروح الجلد والأجزاء الداخلية من الجسم.
  2. الخيوط غير القابلة للامتصاص: التي تحتفظ بقوتها لأكثر من 60 يومًا، وتستخدم لغلق جروح الجلد والجروح الخارجية، أو لإصلاح الأوعية الدموية، وقد تحتاج للإزالة بعد التئام الجرح.

عملية خياطة الجرح تشبه الخياطة العادية في كيفيتها باستخدام الخيط الجراحي والإبرة المخصصة لذلك، لكن طبعًا بعد غسيل الجرح بالماء وبيروكسيد الهيدروجين أو بمحلول الملح، ثم تعقيمه بالبيتادين، وبعدها يتم تخديره بالبنج الموضعي، ثم تخييط حواف الجلد المجروح ببعضها البعض، وقد يحتاج الأمر لأكثر من غرزة بحسب رؤية الطبيب، وبعد إغلاق الجرح يمكن دهن كريم مضاد حيوي أو وضعه على هيئة رذاذ، ثم يغطَّي الجرح بضمادة، وبعد التئامه يمكن فك الغرز عند الطبيب، الذي قد يفكها على أكثر من مرة، وعادة يطلب الطبيب من المريض العودة لفك الغزر بعد مدة تختلف بحسب مكان الخياطة كالآتي:

  • الوجه من ثلاثة إلى خمسة أيام.
  • فروة الرأس من سبعة إلى عشرة أيام.
  • الجذع من سبعة إلى عشرة أيام.
  • الذراعان والرجلان من 10-14 يومًا.
  • المفاصل 14 يومًا.

وقت إزالة الخيط يكون الجرح قد استعاد من 5-10% تقريبًا من قوته، لذا يجب العناية به بعد الخياطة بشهر على الأقل، حتى يعود مكان الجرح لحالته الطبيعية. أما عن مدة التئام الجرح بعد العملية الجراحية، فهذا ما نوضحه لكِ في الفقرة التالية.

مدة التئام الجرح بعد العملية الجراحية

عادة يمر الجرح بثلاث مراحل أساسية، وكل مرحلة تستغرق مدة زمنية معينة، تعرفي إليها فيما يلي:

  1. التورم: تتكون فيها الجلطات بالأوعية الدموية المجروحة لتجنب النزف الكثير، ويزداد إمداد المنطقة المجروحة بخلايا الدم البيضاء، لمحاربة العدوى، ووقف دخول أي جسم غريب، وتستغرق هذه العملية تقريبًا ستة أيام، ويحدث فيها تورم واحمرار بمكان الجرح.
  2. إعادة البناء: تستغرق هذه العملية من أربعة أيام إلى شهر، وفيها تتكون القشرة على الجرح، وتبدأ حواف الجرح بالانضمام لبعضها البعض، وقد يصحبها سمك في الجلد، وقد يشعر المريض بالألم في مكان الجرح، بسبب بدء التئام الأعصاب.
  3. إعادة التشكل: يمتلئ فيها مكان الجرح بنسيج جديد وسطح جديد، وتستغرق هذه العملية من ستة أشهر إلى سنتين، وقد تحدث تغيرات عليها، فتظهر ندبة الجرح، وتصبح مسطحة أكثر وأشبه بلون الجلد.

الاهتمام بالجرح بعد الخياطة أمر مهم -كما ذكرنا- وفيما يلي نقدم لكِ نصائح ستساعدكِ على الاعتناء به بشكل جيد، فواصلي القراءة.

العناية بالجرح بعد الخياطة

عادة بعد خياطة الجرح يعطي الطبيب أو الممرض تعليماته لكيفية العناية بالجرح، التي تتراوح ما بين عدة أيام وحتى أسبوعين، بحسب عمق الجرح ومكانه في الجسم ونوع الخياطة، ومن النصائح التي يمكنكِ اتباعها للعناية بالجرح:

  • إبقاء الجرح جافًّا ونظيفًا أول 24 ساعة من الخياطة، لتقليل فرص العدوى.
  • بدء الاستحمام بعد 48 ساعة من الخياطة، بشرط عدم تغطيس الجرح في الماء.
  • إزالة الضمادة بأمان بعد 48 ساعة وتغييرها، إلا إن كان الجرح كبيرًا، أو لا يزال ينزف، أو يُخرج إفرازات.
  • تغيير الضمادة فورًا إن ابتلت أو تلفت وظهر جزء من الجرح منها.
  • التغيير على الجرح بإزالة الأوساخ والدم المتجلط عليه، وتجفيفه جيدًا، ثم وضع كريم مضاد حيوي عليه، وبعدها وضع ضمادة جديدة على الجرح.
  • إخبار الطبيب فورًا إن لوحظ ارتخاء الخيوط أو تكسرها، أو إن ظهرت علامات الالتهاب على الجرح، مثل:
  1. زيادة الألم.
  2. التورم الزائد وسخونة الجرح.
  3. ارتفاع الحرارة.
  4. ظهور خطوط حمراء وامتدادها وانتشارها خارج حدود الجرح.
  5. خروج صديد من الجرح.
  6. فتح الجرح.
  7. النزف من الجرح.
  8. التأخر في التئام الجرح.
  9. انبعاث الرائحة الكريهة من الجرح.
  • تجنب حك الجرح أو السباحة في أول أيامه أو التمارين العنيفة التي تؤثر فيه.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كل ما يخص التئام الجروح بعد الخياطة، يمكنكِ تقليل ظهور الندوب بعد التئام الجرح بحمايته من أشعة الشمس المباشرة في أول ستة أشهر له، بتغطيته أو وضع واقٍ للشمس إن كان ظاهرًا.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

المصادر:
How to Take Care of Your Stitches
How to Know Your Surgical Cut Is Healing Right
Caring for Stitches (Sutures)
Removing Stitches (Sutures)

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon