هل يمكن علاج الحروق بالعسل؟

علاج الحروق بالعسل

تتعدد الفوائد الصحية للعسل والتي تجعله صيدلية متكاملة في المنزل، استُخدم العسل لسنوات طويلة في الطب البديل كعلاج فعال لعديد من الأمراض وخاصةً الأمراض الجلدية، كما استُخدم في تضميد الجروح و علاج الحروق، ومؤخرًا أُجريت عديد من الأبحاث التي تهدف لدراسة فعالية علاج الحروق بالعسل، وهل يناسب جميع أنواع الحروق أم لا، وفي هذا المقال سنخبركِ بأهم فوائد العسل لعلاج الحروق، وطريقة استخدامه، وهل يُوجد أي أضرار لهذه الطريقة. 

علاج الحروق بالعسل

تتعرض ربة المنزل بشكل متكرر للحروق في أثناء الطهي، وتحتاج أحيانًا لوصفة سريعة في حالة عدم توفر كريمات الحروق العلاجية، ورغم أن العديد من الدراسات أظهرت أن الوصفات المنزلية لعلاج الحروق قد يكون لها آثار جانبية متعددة، فالعسل من المكونات الطبيعية القليلة التي وُجد أن لها فوائد كثيرة لعلاج الحروق كالتالي:

  1. مضاد للالتهاب: يمتلك العسل خواصًا مضادة للالتهاب، ما يساعد في علاج الاحمرار والتهابات الجلد عند استخدامه موضعيًا على الحروق البسيطة.
  2. مضاد حيوي طبيعي: تُستخدم كريمات المضاد الحيوي كعلاج موضعي على الحروق لمنع حدوث عدوى وتكوّن صديد في موضع الحرق، ويتميز العسل بأنه يحتوي على فوق أكسيد الهيدروجين الذي يعمل كمضاد للبكتيريا، كما أن محتواه العالي من المواد السكرية يعمل على امتصاص الرطوبة من البكتيريا وتجفيفها والقضاء عليها.
  3. تسريع التئام الجروح: يساعد العسل في سرعة التئام الجروح بفضل رقمه الهيدروجيني الحامضي، والذي عند استخدامه موضعيًا يحفز إنتاج الأكسجين، ما يساعد في تسريع عملية الشفاء، كما يساعد في تقليل إنتاج إنزيمات "البروتياز" التي تعوق التئام الجروح.
  4. تقليل التورم: يساعد السكر الموجود بالعسل في سحب الماء من الأنسجة التالفة (ما يعرف بالخاصية الاسموزية) الذي يساعد بدوره في تقليل التورم وتحفيز مرور السائل الليمفاوي في موضع الحرق، ما يسرع من عملية الشفاء.
  5. تخفيف الشعور بالألم: يساعد العسل في تخفيف الشعور بالألم المصاحب للحرق، إذ أكدت الدراسات أن حامضية العسل تساعد في تخدير النهايات العصبية الموجودة بالجلد، ما يساعد في تسكين الشعور بالألم.

طريقة استخدام العسل للحروق

تختلف طريقة استخدام العسل لعلاج الحروق باختلاف درجة الحرق، فالحروق البسيطة من الدرجة الأولى والتي يصاحبها احمرار بسيط بالجلد لا تحتاج سوى تغطية الحرق بطبقة رقيقة من العسل وتركه لمدة 15 دقيقة على الأقل لتخفيف الالتهاب والاحمرار، أما الحروق المفتوحة فيمكن استخدام العسل لعلاجها كالتالي:

  1. نظفي مكان الحرق بمحلول ملحي (من الصيدلية) أو البيتادين أو ماء الأكسجين المخفف، أو الماء الجاري إذا لم يتوفر أي مطهر مما سبق.
  2. ضعي طبقة رقيقة من العسل تغطي مكان الحرق ثم غطيها بقطعة من الشاش المعقم، كما يمكن نقع الشاش في قليل من العسل ثم وضعه على مكان الحرق.

مدة وضع العسل على الحرق

تختلف مدة وضع العسل على الحرق بحسب درجة الحرق وشدته، فالحروق البسيطة التي يصاحبها احمرار أو التهاب خفيف يمكنكِ وضع طبقة من العسل عليها لمدة 15- 20 دقيقة مرتين يوميًا إن لزم الأمر، أما الحروق المفتوحة والشديدة فيُوضع العسل بالطريقة السابقة مع تغيير الشاش مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، ويُترك حتى تغييره في المرة التي تليها، كما يمكن التغيير على الحرق مرة كل يومين إلى ثلاثة أيام فقط حسب درجة الحرق وتماثله للشفاء، مع ترك الضمادة على الحرق وتغييرها في المرة التي تليها.

أضرار العسل للحروق

على الرغم من أن عديدًا من الدراسات أكدت فوائد العسل في علاج الحروق، فإن لهذه الطريقة أضرارها خاصةً في حالة وجود ردود فعل تحسسية تجاه العسل وهو أمر نادر إلا أنه وارد الحدوث، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن استخدام العسل على الحروق المفتوحة يحمل مخاطر العدوى ببكتيريا "الكلوستريديوم بوتولينيوم"، خاصةً في حال استخدام عسل غير معقم والذي قد يحمل خلايا من البكتيريا، إلا أن دراسات أخرى أكدت أنه وإن استخدمتِ عسل غير معقم فإن بكتيريا الكلوستريديوم هي بكتيريا لا هوائية لا تستطيع العيش في وجود فوق أكسيد الهيدروجين الموجود في العسل.

وفي العموم لا يُنصح باستخدام العسل على الحروق الشديدة والتي تحتاج لطبيب مختص، والأفضل استخدامه على الجروح البسيطة من الدرجة الأولى تجنبًا لأي آثار جانبية محتملة.

وأخيرًا، فإن علاج الحروق بالعسل هي وصفة منزلية استُخدمت لسنوات طويلة، وعلى الرغم من وجود دراسات تؤكد فوائد العسل كعلاج للحروق، فتُوجد دراسات أخرى تؤكد أن لهذه الطريقة بعض الأضرار، لذا فمن الأفضل استخدام العسل على الحروق البسيطة في حال عدم توافر كريمات موضعية واستشارة الطبيب في حالة الحروق الشديدة.

تحتاج كل أم لتعلم أساسيات الإسعافات الأولية البسيطة لرعاية أسرتها، "سوبرماما" تساعدك بنصائح صحية مميزة في قسم صحة.

عودة إلى صحة وريجيم

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon