متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟

    متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

    قد تشعرين بالقلق في حال تأخر الدورة الشهرية على إحدى بناتك، فعامةً قد يكون تأخرها لا يستدعي القلق والريبة، لكن لا بدّ من التنويه أن تأخرها لمدة طويلة ولأكثر من مرة قد يكون مؤشرًا لمعاناتها من مشكلة صحية أو مرضية معينة.

    فمن خلال السطور الآتية سنبين لكِ عزيزتي جواب تساؤلك، متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟

    متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟

    الذي لا بدّ لكِ من معرفته في البداية أن معظم الفتيات تبدأ مرحلة بلوغهن عند العمر 12-15 ومنهن قد يبدأ لديهن في سن مبكرة أيّ في عمر 8 سنوات، ففي الظروف الطبيعية تأتي الدورة الشهرية لدى الفتيات بعد مضي سنتين من وقت بدء نمو الثدي، وسنة من وقت الحصول على بعض الإفرازات المهبلية البيضاء.

    لكن قد تشعرين بالقلق في حال دخولها مرحلة البلوغ وظهور علامات البلوغ عليها ولكن لم تبدأ عندها الدورة الشهرية، الآن يمكننا أن نجيبك على تساؤلك متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟ ومتى عليك مراجعة الطبيب المختص في حال تأخر قدومها أو نزولها؟

    • معدل نمو طفلتك بطيء، أيّ أنها تجاوزت عمر سن البلوغ الطبيعي.
    • بدء البلوغ عند طفلتك، ولكنها لا تتقدم بالشكل الطبيعي.
    • الشك بوجود مشاكل واضطرابات في الغدد الصماء عند طفلتك.
    • المعاناة من بعض التشوهات الخلقية التي لا بدّ من علاجها.
    • تعاني طفلتك من مشكلة في المبيض، تعرف باسم متلازمة تكيس المبايض.
    • لديها مستويات منخفضة من هرمون الإستروجين بشكل واضح.
    • المعاناة من اضطرابات الهضمية التي تؤثر بصورة غير مباشرة على الدورة الشهرية الخاصة بطفلتك.
    • احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الأول أو الثاني نتيجة عدم السيطرة والتحكم بالشكل الصحيح على مستويات السكر في الجسم، ولكن عادة ما تكون هذه الحالة نادرة جدًا.

    العوامل المؤثرة على تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

    بعد أن أجبنا على تساؤلك، متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟ لا بدّ أن نطلعك على بعض العوامل التي قد يكون لها دور أساسي في تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات.

    هنالك مجموعة من العوامل التي من الممكن أن يكون لها دور في تأخر الدورة الشهرية عند إحدى بناتك، ومن أهم وأبرز هذه العوامل ما يأتي:

    • الشعور بالتوتر والقلق نتجية التعرض لبعض الضغوطات النفسية.
    • تغييرات في الوزن كزيادة الوزن بشكل ملحوظ ودون سبب مبرر.
    • ممارسة بعض التمارين الرياضية الشديدة والتي تتطلب مجهودًا عاليًا.
    • الخضوع لبعض العلاجات الكيميائية أو الإشعاعية.
    • المعاناة من أحد الاضطرابات الوراثية كمتلازمة تيرنر.
    • وجود نقص في بعض العناصر الغذائية المهمة كالكالسيوم وفيتامين د.
    • اتباع بعض الأنظمة الغذائية غير الصحية والمتوازنة.
    • استخدام بعض أنواع الأدوية والمكملات.

    الطرق العلاجية

    بعد أن وضحنا لك عزيزتي إجابة سؤالك متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟ إليك الآن الطرق العلاجية التي يمكن اتباعها في مثل هذا النوع من الحالات الصحية لعلاجها والحد منها:

    1. العلاج بالهرمونات البديلة.
    2. استخدام الأدوية لعلاج حالة متلازمة تكيس المبايض في حال المعاناة منها.
    3. تغير نمط الحياة، باتباع نمط حياة صحي ومتوازن.
    4. إجراء الجراحة في حال المعاناة من بعض التشوهات الخلقية، أو مشاكل الغدد الصماء أو غيرها.

    بذلك عزيزتي بعد أن أجبنا على سؤالك متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟ لا بدّ أن الفكرة أصبحت أكثر وضوحًا بحيث يمكنك الآن السيطرة عليها والحد منها، مع التأكد من مراجعة الطبيب المختص لتشخيص الحالة بصورة أفضل.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon