إسعافات أولية من الغاز المسيل للدموع

 
من ضمن الحقائق الجديدة التى نعيشها حالياً، هى إمكانية التعرض للغاز المسيل للدموع، التعرض لهذا المركب الكيميائى ليس فقط وارد فى مصر والبلاد العربية، لكنه وارد فى تركيا، الولايات المتحدة وباقى دول العالم، بسبب الاتجاه العالمى لتسليح الشرطة بهذه القنابل الكيميائية.
 
  • الأعراض:
  • الأعراض الشائعة التى تصيب الأشخاص عند التعرض للغاز المسيل للدموع:
  1. الإفراط فى البكاء.
  2. عدم وضوح الرؤية.
  3. رشح الأنف.
  4. إفراز اللعاب «سيلان اللعاب».
  5. الأنسجة المكشوفة قد يصيبها طفح وحروق كيميائية.
  6. سعال وصعوبة فى التنفس، بما في ذلك شعور بالاختناق.
  7. الارتباك والشعور بالضياع والحيرة، مما قد يؤدي إلى حالة من الذعر. (اقرأي أيضا : قائمة الإسعافات الأولية لطفلك الرضيع )
  8. غضب شديد.
  • أشخاص لا يجب تعرضهم للغاز المسيل للدموع
  • هناك أشخاص تعرضهم للغاز المسيل للدموع قد يعرض حياتهم للخطر:
  1. الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسى، مثل الربو، أو انتفاخ الرئة، قد تتفاقم الأعراض أو يلحق بهم ضرر دائم فى حالة التعرض للغاز المسيل للدموع.
  2. الأشخاص الضعيفة مثل الأطفال الرضع، وكبار السن، والمرضى ذو المناعة الضعيفة، فى حال تعرضهم قد يكون رد فعلهم للغاز المسيل للدموع  يهدد الحياة.
  3. أى شخص لديه ظروف صحية مزمنة أو يتعاطون الأدوية التى تضعف جهاز المناعة، مثل: العلاج الكيميائى، مرض الذئبة، فيروس نقص المناعة البشرية، الإشعاع، أو تعاطى الكورتيزون على المدى الطويل، فقد يتفاقم خطر الإصابة بالمرض، ويتأخر التعافى.
  4. النساء الحوامل أو محتمل أن يكن حوامل، أو الذين يحاولون الحمل، قد يكن عرضة لخطر الإجهاض التلقائى، أو زيادة خطر العيوب الخلقية.
  5. خطر على الأمهات المرضعات فقد تمر السموم إلى الرضيع.
  6. الأشخاص الذين يعانون من الأمراض الجلدية مثل: حب الشباب الحاد، الصدفية، أو الإكزيما، وأمراض العين مثل: التهاب الملتحمة أو التهاب القزحية.
  7. الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة قد يواجهون زيادة تهيج العين والأضرار الناجمة عن المواد الكيميائية التى قد تستقر بين العدسات والعين.
  • الوقاية:
هناك اجراءات بسيطة للوقاية من أعراض التعرض للغاز المسيل للدموع: (اقرأي أيضا : دليل الإسعافات الأولية: كيف تسعفين طفلك - الجزء الثالث )
  1. تجنبى استخدام الزيوت واللوشون والمنظفات، لأنها يمكن أن تحبس المواد الكيميائية، وبالتالي تمدد فترة التعرض لها.
  2. استخدمى كريمات الوقاية من الشمس التى تحتوي على الكحول أو الماء «بدلا من الزيت»، إذا كان اختيارك هو بين وقاية من الشمس يحتوى على الزيت أو لا وقاية، إذاً استخدمى كريم الوقاية، فالتعرض للغاز مسيل للدموع مع الجلد الذى تعرض لحروق الشمس ليس بالتجربة الممتعة، هذا ويمكن أيضا حمايتك من أشعة الشمس، من خلال قبعة كبيرة.
  3. قللى من الجلد الظاهر على قد الإمكان بواسطة الملابس حتى لو كانت خفيفة.
  4. ارتدى نظارات البحر «مع العدسات ضد الكسر»، واحمى أنفك وجهازك التنفسى بواسطة قماشة مبللة على الأنف والفم.
  • كيفية التصرف عند مواجهة قنبلة الغاز المسيل للدموع
  • هذه الخطوات مهمة جداً فى أوائل لحظات مواجهة قنبلة الغاز:
  1. لا تلمسى العلبة إذا سقطت بجانبك، فقد تنفجر وتؤدى بك إلى إصابات بالغة.
  2. التزمى بالهدوء، فالهلع يزيد من تهيج العين والجلد، تنفسى ببطء وتذكرى أن الأعراض مؤقتة.
  3. إذا رأيتى القنبلة مقبلة أو كان هناك إنذار مسبق، ارتدى معدات الحماية، وإذا استطعتى، حاولى الابتعاد أو الذهاب عكس اتجاه الريح.
  4. انفخى من أنفك كأنك تنظفيها، واشطفى فمك، واسعلى وابصقى، حاولى تجنب الابتلاع والاستنشاق.
  5. إذا كنت ارتديتى عدسات لاصقة، حاولى إزالتها أو الحصول على مساعدة من شخص لإزالتها لك، بيد وأصابع نظيفة غير ملوثة.
  6. لا تفركى عينك أو تحكى جلدك.
  • الإسعافات:
  • العين
  1. الإسعافات الأولية للعين هو وضع محلول ملحى أو ماء معقم حتى يتوقف الحرقان. (اقرأي أيضا : الإسعافات الأولية للجروح البسيطة )
  2. ممكن أيضاً محلول آخر قوامة نصف مضاد للحموضة سائل ونصف ماء، ضعيه فى زجاجة بخاخ، رشيه من الزاوية الداخلية للعين نحو الخارج، مع إمالة الرأس إلى الوراء وقليلا نحو الجانب الجارى شطفه، إذا سمح لك الشخص المصاب أن يتركك تفتحى عينه فسيجعل ذلك العلاج أكثر وأسرع أثراً، فمن الأرجح أنه لن يكون قادراً على فتح عينيه بنفسه.
  • الجلد
  1. ينبغى غسل الجلد المكشوف بالماء والصابون.
  2. أو إذا توفر لك.. ادهنى الجلد بزيت «الكانولا» يليه الكحول، تجنبى منطقة العينين، وامسحى بقوة على الجلد الذى تعرض للمادة الكيميائية بقطعة قماش الشاش أو الإسفنج المشبع بزيت «الكانولا»،. تابعى هذا فوراً بفرك الكحول، «ملحوظة: زيت الكانولا متوفر فى السوبر ماركت الذين يبيعون المنتجات المستوردة مثل مترو ورويال هاوس».
  • التنفس
يتم التعامل مع صعوبات التنفس عن طريق إعطاء الأوكسجين وفى بعض الحالات باستخدام الأدوية والبخاخات التى تستخدم لعلاج الربو.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon