‎علاج الحروق البسيطة

علاج الحروق البسيطة

تتعرض المرأة أحيانًا لبعض الحروق البسيطة في المنزل عند القلي أو استخدام الفرن أو ربما المياه الساخنة أو المكواة، فما الحل؟ وكيف يمكنها علاجها في المنزل؟ تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال أهم الإسعافات الأولية لعلاج الحروق البسيطة في المنزل، بالإضافة إلى أنواع الحروق ودرجاتها وكيفية التفرقة بينها والتعامل معها بشكل صحيح.

خطوات علاج الحروق البسيطة في المنزل

إليكِ أهم الإسعافات الأولية التي يجب اتباعها فورًا في حالة التعرض لحرق طفيف في المنزل.

  • ضعي المكان المصاب تحت مياه الصنبور الجارية لمدة 10 دقائق، بشرط ألا تكون شديدة البرودة، ويفضل ألا تضعي مكعبات ثلج، حتى لا يتسبب في حدوث صدمة وإتلاف خلايا الجلد.
  • ضعي شريحة بطاطس نيئة على مكان الحرق، لمدة ربع أو ثلث ساعة.
  • ‎ادهني المكان المصاب بمرهم معالج للحروق من الصيدلية، مثل جل "ألوفيرا" أو كريم "ميبو"، ويمكنكِ استشارة الصيدلي في النوع المناسب، واحرصي على وجوده في المنزل باستمرار.
  • ‎اتركيه مكشوفًا إذا كان في مكان لن يتعرض فيه للاحتكاك، أو غطيه بشاش طبي معقم لحمايته من الاحتكاك.
  • ‎ضعي نقطة عسل أبيض عليه قبل ربطه بالشاش، فهو يحتوي على مضادات طبيعية للبكتيريا والفطريات، ويساعد على منع انتقال العدوى.
  • ‎تجنبي وضع السمن أو بياض البيض أو الدقيق أو معجون الأسنان على المنطقة المصابة.
  • ‎استشيري الطبيب فورًا، إذا لاحظتِ أي احمرار زائد أو انتفاخ.

شاهدي في هذا الفيديو: دليل الإسعافات الأولية للحروق 

أنواع الحروق الجلدية ودرجاتها

تعرفي على أنواع الحروق الجلدية ودرجاتها وكيفية التفرقة بينها، والتعامل الصحيح مع كل نوع منها:

  1. حروق الدرجة الأولى: تُصيب الطبقة السطحية من الجلد، وتسبب التهابات سطحية للبشرة تظهر في صورة بقع حمراء مؤلمة، مثل حروق الشمس. ولعلاج هذا النوع من الحروق يجب اتباع الخطوات السابقة، وعادة ما تُشفى حروق الدرجة الأولى خلال أسبوع، دون ترك أي آثار أو ندبات بالجلد.
  2. حروق الدرجة الثانية: تصل إلى الطبقة الثانية من الجلد، وتسبب تلفًا في النهايات العصبية والتهابات أكثر عمقًا تظهر في صورة فقاعات مؤلمة. ولعلاج هذا النوع من الحروق يجب اتباع الخطوات المذكورة سابقًا، ودهن المنطقة المصابة بمرهم خاص بالحروق ويحتوي على نسبة مضاد حيوي لمنع انتقال العدوى، ثم تغطيتها بشاش نظيف لحمايتها من الاحتكاك. ويمكن تناول دواء مسكن لتخفيف حدة الألم، ويجب استشارة الطبيب فورًا إذا كانت المساحة المصابة كبيرة. ويستغرق هذا النوع من الحروق وقتًا أطول في التعافي، وفي أغلب الحالات لا يترك ندبات ولكنه قد يؤدي إلى تغير أصباغ الجلد.
  3. حروق الدرجة الثالثة: هي الأكثر خطورة وعمقًا، إذ تدمر جميع طبقات الجلد، ولكنها أقل ألمًا من حروق الدرجة الثانية، نظرًا لأنها تؤدي إلى فقد الإحساس بالألم نتيجة لتلف الخلايا العصبية الحسية بالجلد، وتترك ندبات شديدة وانكماشًا بالجلد. وليس هناك وقت محدد للشفاء منها، وتستلزم التوجه للطوارئ فورًا للحصول على الرعاية الطبية اللازمة.

هل يمكن أن تتطور الحروق من درجة لأخرى؟

يمكن أن تتطور الحروق في بعض الحالات من درجة لأخرى، فمثلًا قد يتحول الحرق من الدرجة الأولى إلى حرق من الدرجة الثانية في حالة عدم الاهتمام به وعلاجه، وتركه عرضة للاحتكاك أو أشعة الشمس. وكذلك يمكن أن تتطور حروق الدرجة الثانية إلى حروق من الدرجة الثالثة إذا لم تتلق الرعاية اللازمة، لذا يجب التعامل مع الحروق بعناية واهتمام حتى لو كانت بسيطة.

يتميز الجلد بقدرة كبيرة على التعافي والتجدد التلقائي ‎بعد علاج الحروق البسيطة، أما الإصابات العميقة فتترك آثارًا دائمة لا تسمح للجلد بالعودة لطبيعته، ولكن يمكن في كثير من الحالات إجراء جراحات تجميلية لإزالة الآثار والندبات الناتجة عن الحروق.

تعرفي على أهم الإسعافات الأولية للتعامل مع الإصابات المنزلية الشائعة من هنا.

المصادر:
Thermal Burns Treatment
Types of Burns

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon