هل تقلصات الشهرين السابع والثامن مؤشر للولادة المبكرة؟

الولادة

تحلم كل حامل باكتمال حملها وسلامة جنينها وتترقب وصوله بصحة جيدة، ولكن قد ينغص فرحتها ويقلقها احساسها بآلام وتقلصات أو انقباضات في الرحم تشبه آلام الولادة عندما يقترب موعد الولادة أو في الثلث الأخير من الحمل، فتظن أنها ولادة مبكرة ويراودها القلق والخوف بشأن ذلك ما يجعلها تتوجه للطبيب، فهل هذه التقلصات إشارة على الولادة المبكرة بالفعل أم إنها مخاض كاذب؟

هذا ما ستجيبك عنه "سوبرماما" في السطور التالية، وتفسر لكِ سبب حدوث هذه التقلصات في الثلث الأخير من الحمل.

تشعر بعض الحوامل بانقباض في عضلات الرحم يليه انبساط، وتكون هذه الانقباضات أشد لدى السيدات اللاتي سبق لهن الحمل وهي عبارة عن تقلصات غير منتظمة ومؤلمة قليلًا ويطلق عليها تقلصات "براكستون هيكس" وهي تدريب لرحم الأم الحامل من أجل الاستعداد إلى ساعة المخاض الحقيقي وشدته، لأنها تساعد الرحم على بسط عضلاته استعدادا للتقلصات الحقيقية التي ستدفع الطفل خارج الرحم عند موعد الولادة.

ومن الشائع أن تعتقد الحامل أنه مخاض حقيقي وتذهب إلى الطبيب، ولكنها تكتشف أنه مجرد إنذار كاذب، وليست ولادة مبكرة كما تعتقدين، فما الفرق بين هذه التقلصات والتقلصات الفعلية التي تشير إلى الولادة؟

اقرئي أيضًا: 5 طرق طبيعية لتخفيف آلام الطلق الكاذب

علامات تميز تقلصات الطلق الكاذب عن طلق الولادة الحقيقية:

  • تكون تقلصات براكستون هيكس متباعدة وليست متقاربة مثل تقلصات الولادة الحقيقية.
  • تكون دائمًا غير منتظمة ومفاجئة لا يمكن التنبؤ بها أي تتغير الفترة الفاصلة بين هذه التقلصات على عكس انقباضات الولادة الحقيقية، التي تكون أكثر انتظامًا وأكثر تقاربًا.
  • لا تستمر هذه الانقباضات لفترة طويلة، ولكن تقلصات الولادة الحقيقية تكون طويلة بشكل ملحوظ.
  • لا تزداد حدتها وتتناقص تدريجيًا ثم تختفي وهو ما لا يحدث عند الشعور بتقلصات الولادة، حيث يتكرر الألم وتزداد حدته ولا يختفي.
  • في المخاض الحقيقي تستمر التقلصات عند تغيير وضعيتك بل تزداد بالمشي، بينما تخف في المخاض الكاذب.
  • في المخاض الحقيقي يبدأ الألم أعلى البطن أو أسفل الظهر ثم شد عام في البطن، ولكن في المخاض الكاذب يتركز الألم أسفل البطن والمنطقة الإربية.
  • تدوم كل من انقباضات براكستون هيكس دقيقة ونصف إلى دقيقتين تقريبًا وتتكرر مرة أو مرتين بالساعة عدة مرات في اليوم.
  • تتكرر هذه التقلصات عند بذلك أي مجهود جسدي أو شعورك بالتعب.
  • تترافق أحيانًا تقلصات المخاض الحقيقي ببعض الدم الخفيف أو تدفق السائل المحيط بالجنين وتتقارب التقلصات كل خمس دقائق تقريبًا، وهو ما لا يحدث مع التقلصات الأخرى.

اقرئي أيضًا: تعرفي على العلامات الأولى للولادة الطبيعية

ما الذي يمكنك فعله للتخفيف من هذه التقلصات؟

  •  أفضل طريقة للتخلص من هذه التقلصات هي تغيير النشاط الذي تفعلينه عند الشعور بها، فإذا كنتِ تستلقين، يجب عليكِ الوقوف، وإذا كنتِ تقفين، فيمكنك الجلوس للتخلص منها.
  • شرب كميات كبيرة من الماء لتجنب الجفاف، الذي يتسبب أحيانًا في هذه التقلصات.
  • يساعدك أخذ حمام دافئ أحيانًا على التقليل من هذه التقلصات.
  • يساعدك التدليك اللطيف على التخفيف من هذه التقلصات.
  • يمكنك ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي البسيط.

إذا صاحبت هذه التقلصات إفراز مهبلي مصحوب بدم ووجع أسفل الظهر أو شعرت وكأن كيس الماء قد انفجر، عليكِ بالتوجه للطبيب فورًا، فهذه علامات تشير إلى الولادة المبكرة.

اعلمي أنه إذا استمرت تقلصاتك وقتًا أطول وأصبحت أقوى وأقرب إلى بعضها، فأنتِ في طريقك إلى الولادة، أما إذا كانت هذه التقلصات تختفي إلى حد ما أو اختفت تمامًا في النهاية، فما هي إلا تقلصات كاذبة فقط.

اقرئي أيضًا: متى تكون آلام أسفل البطن خطر أثناء الحمل؟

لمزيد من المعلومات عن الشهر الثامن في الحمل، شاهدي الفيديو: 

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى