ماذا يحدث إذا لم يعد الرحم لحجمه بعد الولادة؟

حجم الرحم بعد الولاده

تمت الولادة بسلام، وها أنتِ تحملين طفلكِ بين ذراعيكِ، ولكن ما زالت هناك بعض المهام التي يجب على الرحم إنهاءها، فعلى الرحم الانقباض للعودة إلى حجمه الأصلي قبل بداية الحمل، ولكن ذلك قد لا يحدث في بعض الأحيان مسببًا الحالة التي تعرف بـ"الأوب الجزئي للرحم"، فتعالي معًا نتعرف فيما يلي على علامات وأسباب حدوث ذلك، وكيفية التعامل مع مثل هذه الحالة.

لماذا أشعر بانقباضات في الرحم خلال الرضاعة؟

ما هو الأوب الجزئي للرحم؟

هو عدم عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي الذي كان عليه في فترة ما قبل حدوث الحمل، أو انكماش الرحم من حجم يسع 10 لترات إلى حجم يسع 5 مليمترات.

ويبلغ وزن الرحم بعد الولادة مباشرةً نحو كيلوجرام كاملًا، ويقل هذا الوزن بمقدار 50% في خلال الأسبوع الأول بعد الولادة، ما يوزاي 500 جرام، ويظل وزنه يتناقص حتى يصل إلى وزنه الطبيعي في نهاية فترة النفاس، وهو 50 جرامًا فقط.

وتعتمد عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي على انقباضات الرحم بعد الولادة، وهي انقباضات مؤلمة إلى حدٍّ ما، يمكن للأم الشعور بها، خصوصًا في الأيام الثلاثة الأولى بعد الولادة، ولكنها في الواقع تستمر في الفترة اللاحقة أيضًا إلا أنها تكون ليست بنفس الشدة التي كانت عليها بعد الولادة مباشرة.

أسباب الأوب الجزئي للرحم:

1. احتجاز جزء من المشيمة:

بقاء بعض الأنسجة المتخلفة عن انفصال المشيمة عن جدار الرحم، يتسبب في منع استعادة الرحم لحجمه الطبيعي.

2. نقص مستوى هرمون الأوكسيتوسين:

هرمون الأوكسيتوسين أو هرمون الحب هو الذي يتحكم في العاطفة الفياضة التي تحكم علاقتكِ بطفلك، وهو أيضًا المحفز الأول لانقباضات الرحم، فإذا قل إفراز هرمون الأوكسيتوسين لسببٍ أو لآخر، فإن ذلك يتسبب في ضعف انقباضات الرحم، وبالتالي عدم عودة الرحم لحجمه السابق بطريقة مرضية.

3. زيادة المجهود والنشاط:

يُعتقد أنها تؤثر سلبًا على تعافي الأم، وتتسبب في احتمالية عدم استعادة الرحم لحجمه الطبيعي.

أعراض عدم عودة الرحم لحجمه الطبيعي:

لعل أبرز الأعراض هي حدوث نزيف ما بعد الولادة، حيث يمكن تمييز العلامات التالية:

  • وجود تجلطات دموية في دم النفاس.
  • استمرار دم النفاس لفترة تزيد على 4 أسابيع.
  • حدوث نزيف متقطع في فترة النفاس.

عدم استعادة الرحم لحجمه الطبيعي قد تؤدي لحدوث عدوى بكتيرية، تكون مصاحبة في معظم الأحيان بحدوث حمى، لذا يجب العناية بالنظافة الشخصية بصورة خاصة في فترة النفاس.

15 نصيحة للتعامل مع فترة النفاس

كيف يمكن التعامل مع حالات الأوب الجزئي للرحم؟

يعتمد ذلك في كل الأحوال على طبيعة النزيف في فترة النفاس، ويمكن للطبيب تشخيص وجود بقايا لأنسجة المشيمة داخل الرحم بواسطة السونار، وفي هذه الحالات، قد يحتاج الطبيب لإزالة هذه الأنسجة مع إعطاء مضادات حيوية، وفي الحالات الأقل حدة قد يكتفي الطبيب بإعطاء أدوية محفزة لانقباضات الرحم.

يعد الالتزام بالرضاعة الطبيعية من أكبر محفزات إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وبالتالي من أهم الأسباب الداعمة لانقباضات الرحم.

6 أشياء عن الرضاعة الطبيعية لا تصدقيها

عزيزتي الأم، لا تترددي في استشارة طبيبك المعالج عند وجود أي علامات غير طبيعية في فترة النفاس، سواءً فيما يتعلق بانقباضات الرحم أو بشكل وطبيعة دم النفاس، وأيضًا لا تتعجلي في ممارسة أي مجهود بدني شاق بفترة ما بعد الولادة، فجسمك يحتاج للتعافي بعد رحلة الحمل الطويلة ومجهود الولادة الشاق.

المصادر:
Info Baby
baby pedia
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى