متى يقل دم النفاس؟

متى يتوقف دم النفاس؟

الحمل تجربة مختلفة ومميزة تمر بها الأم بين فرحة وتعب، لكن كل ذلك يهون حين ترى مولودها بين يديها وتضمه لأحضانها، في هذه المرحلة تمر الأم بكثير من التغيرات الجسمانية والنفسية، ويحدث بعد انتهاء الولادة وخروج الجنين نزيف، سواءً كانت الولادة طبيعية أم قيصرية، فهي الطريقة التي يتخلص بها جسمكِ من بطانة الرحم وهو ما يعرف بالنفاس. إن كانت هذه هي ولادتكِ الأولى، فأنتِ حتمًا تتساءلين متى يتوقف دم النفاس وكيف تقل كميته؟ تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال.

اقرئي أيضًا: 15 نصيحة للتعامل مع فترة النفاس 

متى يتوقف دم النفاس؟

تبدأ فترة النفاس بعد الولادة مباشرة وخروج المشيمة، وهي المرحلة التي يبدأ فيها جسمكِ استعادة حالته الأصلية، ويعود الرحم فيها إلى حجمه الطبيعي ويؤدي وظيفته من جديد ويبدأ التخلص من الدم، الذي امتلأ به خلال فترة الحمل، ولذا ترتبط فترة النفاس بخروج الدم، الذي يشبه دم الحيض.

وتختلف فترة النفاس من امرأة لأخرى، ولكن تستمر كحد أقصى لمدة أربعين يومًا، غالبًا ما تشعرين بتدفق الدم الحاد بعد الولادة ليدوم نحو عشرة أيام تقريبًا، بعد ذلك يصبح الدم خفيفًا ويستمر ستة أسابيع من الولادة، ولا علاقة لنوع الولادة التي خضعت لها بدم النفاس، سواء أنجبتِ طفلكِ بالولادة الطبيعية أو القيصرية، يتخلص الجسم من الدم الزائد الموجود في جسمكِ في هذه الفترة بعد الولادة.

ستلاحظين مع تقدم الوقت تغيرًا في لون الدم ليتحول من اللون الأحمر إلى اللون الزهري، ثم البني ليصبح أخيرًا أصفر اللون.

تغيرات الجسم بعد الولادة

خلال فترة النفاس تحدث بعض التغيرات في الجسم، ومنها:

  • حجم الرحم: يقل اتساع عنق الرحم بعد الأسبوع الأول من الولادة، ثم يخف وزن الرحم تدريجيًا، حتى يصل إلى حالته الأصلية خلال شهر إلى ثلاثة أشهر.
  • الإفرازات المهبلية: تكون هذه الإفرازات كثيرة بعد الولادة، ولكن لا داعي للقلق لأنها سوف تقل تدريجيًا إلى أن يتنهي نزول الدم والإفرازات تمامًا، ولا ينصح باستخدام أي لبوس مهبلي في أثناء هذه الفترة، ولكن ننصحكِ باستخدام فوط صحية ناعمة، حتى لا تسبب الالتهابات واختاري الأنواع الطويلة والسميكة، لأن النزيف قد يكون قويًا، واحرصي على تغيير الفوط باستمرار كل ساعتين على الأكثر.

اقرئي أيضًا: أفضل أنواع الفوط الصحية للنفاس

هل يمكن التخلص من دم النفاس بسرعة؟

إليكِ هذه النصائح التي تساعدكِ على التعافي من فترة النفاس سريعًا:

  1. تجنبي المجهود البدني: كل ما عليكِ في هذه الفترة هو الاسترخاء قدر الإمكان ورعاية صغيركِ والاهتمام بصحتكِ، لذا تجنبي القيام بأي أعمال منزلية شاقة، واحرصي على الاسترخاء والراحة للتعافي سريعًا وتجنب حدوث أي مضاعفات.
  2. اهتمي بالتغذية السليمة: نوِّعي في نظامكِ الغذائي بين العناصر الغذائية المختلفة من خضراوات وفاكهة وبروتينات ونشويات ومنتجات ألبان، وغيرها من العناصر الغذائية الضرورية لاستعادة عافيتكِ وصحتكِ.
  3. استعيني بالمقربين منكِ: تحتاجين في هذه الفترة إلى رعاية خاصة ودعم نفسي كبير، لذا لا تتردّدي في طلب المساعدة من المقربين إليكِ لدعمكِ ومساعدتكِ على تخطي هذه الفترة بسلام.
  4. تناولي التمر: احرصي على تناول كمية كافية من التمر في هذه الفترة لما له من فوائد كثيرة، فهو يحتوي على مادة قابضة للرحم تعمل على تقوية عضلاته وتقلل كمية النزيف بعد الولادة، ويحتوي كذلك على مواد منبهة لحركة الرحم، ما يزيد من انقباضاته في فترة النفاس.

اقرئي أيضًا: احتياجات المرأة فترة النفاس (بعد الولادة)

والآن بعد أن أجبنا سؤالكِ: متى يتوقف دم النفاس، اتبعي النصائح السابقة للتعافي سريعًا بعد الولادة، وخذي وقتكِ ولا تخجلي من طلب المساعدة من عائلتكِ، فأنتِ تحتاجين إلى وقتٍ كافٍ من الراحة والرعاية، لكي تستعيدي صحتكِ مرة أخري بعد هذه التجربة.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بفترة النفاس هلى "سوبرماما".

عودة إلى الحمل

هبة الله سعد

بقلم/

هبة الله سعد

أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon