بعد النفاس.. هل يمكن الحمل قبل عودة الدورة الشهرية؟

التخطيط للحمل

محتويات

  1. ما الحل؟
كثيرًا ما تتفاجأ الأم بالحمل مرّة أخرى بعد انقضاء فترة النفاس بمدة وجيزة، وقبل عودة الدورة الشهرية للنزول بانتظام، فهل يمكن أن يحدث حمل قبل عودة الدورة الشهرية لسابق عهدها؟ وكيف؟
إذا كانت الأم تُرضع طفلها طبيعيًا، فإن الرضاعة الطبيعية يُمكن أن تمنع حدوث الحمل بشكل طبيعي لبضعة أشهر بعد الولادة، حيث تؤخر نزول الدورة الشهرية نتيجة ارتفاع هرمون اللبن في جسمها.
ومع ذلك، لا يمكن الاعتماد عليها فقط كوسيلة لمنع الحمل، لأن جسمك يمكنه أن يبدأ في التبويض خلال الرضاعة ويحدث الإخصاب والحمل دون أن تلاحظي أن الدورة الشهرية لا تنزل من الأساس، لذا احتمالية الحمل مرة أخرى تصبح قائمة بنسبة كبيرة.

ما الحل؟

استخدام وسيلة مناسبة لمنع الحمل فور انقضاء فترة النفاس، إذا كنتِ ترغبين في تأجيل الحمل الثاني حتى التعافي من الولادة واستعادة جسمك لكامل عافيته.
الاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط كوسيلة لمنع الحمل، فكرة غير محبذة وغير مضمونة على الإطلاق، بل يجب استخدام وسيلة مساعدة أخري كالحبوب أو اللولب أو الواقي الذكري.
على سبيل المثال، تؤخر الرضاعة الطبيعية عودة الدورة الشهرية، ومع ذلك، فالإباضة تحدث قبل نزول دورتك الشهرية الأولى، ما يعني وجود احتمالية حمل خلال إرضاع طفلك دون أن تلاحظي ذلك ودون أن تنزل دورتك الشهرية في غضون الستة أشهر الأولى من الرضاعة!
ربما يحدث الحمل وتعود خصوبتك لسابق عهدها، عندما تقللين عدد الرضعات اليومية لطفلك، في مرحلة إدخال الطعام اللين والصلب لطفلك بعد عمر 6 أشهر، أو في حال تقديم رضعات إضافية أو مكمّلة من الحليب الصناعي لطفلك، وتصبح فرصة حدوث الحمل هنا أعلى، فيجب استخدام وسيلة وقاية للأمان.
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon