هل يمكن الصيام للحامل في الشهر الرابع؟

صيام الحامل في رمضان

 تسأل غالبية الحوامل عن الصيام خلال الشهر الكريم، وتختلف الإجابة وفقًا لفترة الحمل، هل أنتِ في الثلث الأول أم الثاني أم الثالث منه؟ ووفقًا لحالتك الصحية، إذا ما كنتِ حاملًا في الشهر الرابع أم الثلث الثاني من حملك.  في هذا المقال نقدم لك كل ما تريدن معرفته عن صيام الحامل في رمضان.

صيام الحامل في رمضان      

لا يزال البحث مستمرًا بخصوص علاقة الصيام بالحمل. ومع ذلك، يعتقد خبراء أنه ليس من الجيد الصيام خلال الحمل. هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الحوامل الذين يصومون رمضان، قد تكون لديهم مشيمة أصغر، أو أطفال يعانون من أوزان أقل عند الولادة، مقارنة بالنساء اللاتي لا يصمن. ويرجّح هؤلاء الخبراء، أن الصيام قد يزيد أيضًا من خطر الإصابة بالجفاف، خاصة إذا حلَّ خلال فصل الصيف، وقد يؤثر ذلك في طريقة عمل الكليتين وكمية السوائل المحيطة بطفلك.

على الجانب الآخر، هناك دراسات أخرى أفادت أنه لم تكن هناك أي اختلافات بين الأطفال الذين يولدون لأمهات صمن، وأولئك اللائي لم يصمن خلال شهر رمضان. وترجح هذه الدراسات أن الصيام يعتمد على الصحة العامة للأم، ومرحلة الحمل، ووقت حلول رمضان في أي فصل من السنة.

الصيام للحامل في الشهر الرابع

تفيد دراسة حديثة بأن الصيام خلال الثلث الثاني من الحمل قد يكون ضارًا، وقد يسبب الولادة قبل الأوان، خاصة إذا ما كانت المرأة حاملًا في النصف الأخير من الثلث الثاني.

وأشارت الدارسة نفسها إلى أنه على الرغم من أنه لا ينصح بالصيام في أي وقت خلال الحمل، فإن الصيام في الفترة الحرجة بين 22 و 27 أسبوعًا من الحمل قد يكون خطرًا بشكل خاص.  

نصائح للحامل في الشهر الرابع خلال رمضان

في النهاية، إذا ما قررت الصيام في رمضان خلال شهور الحمل، فعليك أولًا استشارة الطبيب المتابع لكِ، لعمل الفحوصات اللازمة، والتأكد من أن الصيام سواء طول الشهر أو لبعض الأيام، لن يكون له ضرر عليكِ أو على الجنين. إليك مجموعة من النصائح التي يجب الالتزام بها خلال فترة الصيام:

  1. الحفاظ على البقاء رطبة هو المفتاح. يلعب الماء دورًا مهمًا في نمو طفلك، لذلك يجب ألا تتوقفي عن شرب الماء في أي وقت. يمكن أن يؤدي الجفاف إلى انخفاض السائل الأمنيوسي والمخاض المبكر والعيوب الخلقية. إذا قررتِ أنتِ وطبيبك أن الصيام آمن لفترة قصيرة من الوقت، فتأكدي من شرب 8 أكواب من الماء على الأقل يوميًا، وتجنبي أي نشاط شاق قد يسبب فقدان السوائل.

  2. عند الشعور بالدوار أو الإغماء أو الضعف أو الارتباك أو التعب في أثناء الصيام، حتى بعد الراحة، يجب عليك أن تفطري بمشروب حلو، لتعويض السكر والسوائل المفقودة، وتناول وجبة خفيفة مالحة، لتعويض الملح المفقود، كما يجب الاتصال بطبيبك.
  3. التأكد من تناول المكملات الغذائية (حمض الفوليك وفيتامين د) واتباع نظام غذائي صحي متوازن خلال شهر رمضان حتى تحصلي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجين إليها أنتِ وطفلك.
  4. محاولة تناول الأطعمة التي تحافظ على بقاء الطاقة بالجسم، مثل المكرونة، والخبز، والحبوب المصنوعة من الشوفان، والفول والمكسرات غير المملحة، خاصة في السحور.

أمثلة لوجبتي الإفطار والسحور للحوامل

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، لا بد للحوامل والمرضعات من استشارة الطبيب المتابع لهن، لاتخاذ قرار الصيام. إليك أمثلة أدرجتها منظمة العالمية لصيام الحوامل والمرضعات:

أمثلة على وجبة الإفطار

  • شوربة خضراوات طازجة (وليس مسحوق الشوربة الجاهز).
  • سلطة خضراء أو أي خضراوات أخرى من اختيارك.
  • خضراوات محشوة (كوسا/ باذنجان/ ورق عنب).
  • صدور دجاج مطهوة في الفرن.
  • شرب كمية كبيرة من الماء ويمكنك إضافة شرائح الليمون وأوراق النعناع لتحسين الطعم.

أمثلة على وجبة السحور

  • قطعتان من الخبز.
  • بيضة مخفوقة بالخضراوات أو بيضة مسلوقة جيدًا.
  • خضراوات مقطعة (نوعان من الخضراوات).
  • لبنة أو جبن مضاف إليه زعتر وزيت الزيتون.
  • شاي أعشاب (ينسون / نعناع).
  • لا تنسي شرب كمية كافية من الماء.

اقرئي أيضًا: مخاطر الصيام في أثناء الحمل: حالات يمنعها الطبيب عن الصيام

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نقدم لكِ معلومات عن صيام الحامل في رمضان، ولكن يجب أن تناقشي مسألة صيامك مع الطبيب المتابع لكِ، حتى يجري الفحوصات اللازمة، ويحدد ما إذا كان هناك أي مضاعفات محتملة من الممكن أن تضر بصحتك أو بالجنين.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon