نصائح للتغلب على مشاكل الصيام الصحية

مشاكل الصيام

مع حلول شهر رمضان الكريم يزيد القلق من آثار الصيام الصحية التي تواجهنا كل عام، وخصوصًا في الأيام الأولى من شهر رمضان. ومن أكثر مشاكل الصيام التي يواجهها معظمنا الصداع وانخفاض الطاقة والتعب والإرهاق طيلة ساعات الصيام، لذا سنستعرض معكِ بعض مشاكل الصوم الصحية، وكيفية تفاديها لتنعمي بصحة جيدة وصوم دون تعب في رمضان.

مشاكل الصيام

تتعدد مشاكل الصيام وتختلف من شخص لآخر، لكننا في هذا المقال جمعنا لكِ أشهر المشكلات المشتركة بين معظمنا في المجتمعات العربية على وجه التحديد، لأننا نتشارك معظم عادات الصيام والطعام في رمضان، لذا نتشارك أيضًا في مشاكل الصيام المُحتملة، وإليك أهمها في الفقرات التالية.

عسر الهضم والحموضة في رمضان

الصيام عادةً يقلل من كمية الحمض الموجود في المعدة، وهو ما يساعد في هضم الطعام ويقتل البكتيريا الضارة، والتفكير في الطعام أو شمّه يعطي إشارة للدماغ بوجود طعام فتبدأ المعدة في إنتاج مزيد من الأحماض والتي يمكن أن تؤدي إلى الحموضة دون تناول الطعام.

علاج الحموضة في رمضان

  1. الحرص على تناول الأدوية المضادة للحموضة، والوقت الأمثل لتناوله بعد الانتهاء من وجبة السحور، ليستمر مفعوله أطول فترة ممكنة من ساعات الصيام.
  2. تناول الطعام باعتدال وتجنب الدهون الكثيفة والأكلات المقلية والحارة، إلى جانب الابتعاد عن تناول الكافيين والتوقف عن التدخين.
  3. زيت النعناع يساعد فى تقليل التجشؤ وألم البطن.
  4. تغيير وضع النوم ورفع الرأس على عدد قليل من الوسائد يقلل أيضًا من الحموضة.
  5. فقدان الوزن على المدى الطويل، يساعد فى منع الحموضة أيضًا.

مرض السكري في رمضان

ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري المزمن في درجاته الخطيرة ويحقنون الإنسولين بانتظام بعدم الصيام، إذ إن المخاطر المحتملة على الصحة من عدم استخدام الإنسولين كبيرة جدًّا سواء على المدى القصير أو الطويل.

أما من يعانون من مرض السكري من الدرجات الطفيفة ويستخدمون الأقراص والحبوب كعلاج لهم، فيمكنهم استشارة الطبيب قبل الصيام للتأكد من قدرة أجسامهم على تحمل الصيام، وتنظيم مواعيد الدواء الجديدة معه.

كل ما عليكِ فعله هو رصد مستويات السكر في الدم في أثناء ساعات الصيام، لأن انخفاض مستوى السكر في الدم مؤشر خطير يمكن أن يؤدى إلى نوبات إغماء إذا لم يعالج على الفور. وبمجرد الشعور بالدوار والتعرق والتشويش والتي تعطي إنذارًا بنقص السكر في الدم، ينبغي أن تشربي عصيرًا حلوًا أو تتناولي قطعة حلوى تحت اللسان على الفور.

الصداع في رمضان

من أهم أسباب الصداع وأكثرها شيوعًا في أثناء الصيام:

  • الجفاف (نقص نسبة المياه في الجسم).
  • الجوع الشديد.
  • الإجهاد الشديد نتيجة لعدم حصول الجسم على الراحة والنوم الكافيين.
  • مواد ندمنها في روتين الحياة، مثل الكافيين أو النيكوتين.

كيفية التخلص من الصداع في أثناء الصيام

  1. اتبعي نظامًا غذائيًّا معتدلًا ومتوازنًا خلالا رمضان طيلة ساعات الإفطار.  
  2. لا تفوتي وجبة السحور بأي حال من الأحوال.
  3. تناولي كميات كافية من السوائل في فترة الإفطار وما لا يقل عن لترين من المياه.
  4. إذا لزم الأمر، تناولي بعض المسكنات تحت إشراف الطبيب إن كانت حالتك لا تُحتمل، فهذا يقلل من خطر الإصابة بالصداع في اليوم التالي.
  5. تجنبي التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وارتدي قبعة عند الخروج، مع استخدام النظارات الشمسية للحد من تأثير الشمس.
  6. خففي من أى توتر عضلي بالتدليك اللطيف بزيوت آمنة، وخصوصًا حول منطقة العينين والرأس.

الجفاف في رمضان

الشعور بالجفاف أمر شائع جدًّا في أثناء الصيام، فالجسم يستمر فى فقدان الماء والأملاح من خلال التنفس والتعرق والتبول، وإذا كنتِ لا تشربين ما يكفي من السوائل قبل الصيام فخطر تعرضك للجفاف يزيد، كما يزيد أيضًا خطر الإصابة بالجفاف مع كبار السن، وخاصةً من يتناولون أدوية مدرة للبول.

فإذا شعرتِ بدوار (دوخة) ولم تستطيعي الوقوف، يجب أن تشربى على وجه السرعة كميات معتدلة منتظمة من الماء المُحتوي على السكر أو الملح. وإذا فقدتِ وعيك يجب على الشخص الذي يقوم بإسعافك أن يرفع ساقيك فوق رأسك، وعند استيقاظك يجب عليك شرب ماء بسكر أو ملح لإعادة الطراوة لجسمك.

الإمساك في رمضان

مشكلة ترتبط كثيرًا بمشكلة الجفاف، فعدم وجود ما يكفي من السوائل في الجسم من أهم أسباب حدوث الإمساك، إلى جانب افتقاد الجسم عناصر غذائية مهمة وعلى رأسها الألياف، ويمكنك وقاية جسمك من الإمساك بهذه الخطوات:

  1. لا تنامي طيلة ساعات الصيام، فالنشاط وممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي، يساعد الجسم في التغلب على مشكلات كثيرة في الصيام.
  2. اشربي كمية كافية من الماء والسوائل في ساعات الإفطار، مع تناول الطعام الصحي الذي يساعد في إبقاء حركة الأمعاء طبيعية.
  3. تناولي الكثير من الفواكه والخضروات في نظامك الغذائي، وركزي على محتوى الألياف في الأطعم ة التي تتناولينها.  
  4. إذا استمرت المشكلة، استخدمي الملينات لفترة قصيرة بعد استشارة الطبيب.

التوتر والعصبية في رمضان

نقص الطعام والماء والتغيرات التى تطرأ على روتين حياتك وقصر فترات النوم يمكن أن تؤدى إلى التوتر والعصبية في أثناء الصيام، لذا من المهم التعامل مع أى مصادر محتملة للتوتر للتقليل من آثاره السلبية.

حاولي التخفيف من مسؤولياتك في أثناء الصيام، وعدم ممارسة الرياضة فى الشمس الحارقة، والسيطرة على غضبك وعدم التدخين بعد الإفطار.

زيادة الوزن في رمضان

تناول الأطعمة الدسمة في العزومات الكثيرة خلال وجبات السحور والإفطار قد يؤدى إلى بعض الزيادة فى الوزن غير المقصودة، لكن مع ممارسة القليل من الرياضة، يمكن للصيام أن يكون فرصة لإنقاص الوزن والخروج من الشهر الكريم أكثر صحة وحيوية، وليس العكس.

يمكنك بسهولة التحكم في مشاكل الصيام إن اتبعت نظام حياة صحيًّا منذ البداية، ومن الأفضل اتباع هذا النظام قبل بدء رمضان بأسبوع على الأقل في الأعوام المقبلة، كي يعتاد جسمك على الوضع الجديد قبل بداية الصيام.

المصادر:
risks and benefits of fasting during Ramadan
The impact of religious fasting on human health

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon