الوقت المثالي لإجراء الطهارة لطفلك الرضيع

أفضل وقت للختان

ختان الذكور (الطهارة) هو عملية جراحية لإزالة قطعة زائدة من الجلد تُسمى "القلفة"، تغطي رأس العضو الذكري لحديث الولادة، وتتم في دقائق معدودة، وفي المعتاد لا تسبب أي مشكلات أو مضاعفات للطفل سوى بعض الألم الذي يقل تدريجيا.

 ما أفضل وقت للختان؟ ومن الطبيب الذي يجب أن يقوم بها؟ هذا ما ستتعرفين عليه بالتفصيل في السطور التالية.

ما أفضل وقت للختان؟

معظم الأطفال يُختتنون في خلال يوم أو يومين من الولادة، حتى إن ذلك قد يحدث في غرفة عمليات الولادة نفسها، ويكون طبيب التوليد هو الشخص القائم على الأمر. ولكن إذا لم يقم بختانه حينها، يمكنكِ الذهاب بطفلك في خلال يومين إلى طبيب جراحة أو طبيب أطفال، ليقوم أي منهما بالعملية.

وفي بعض الأحيان، يصاب الطفل بمرض يمنعه من الختان في الفترة الأولى من عمره مثل الصفراء، فتمر أسابيع أو شهور قبل القيام بالعملية، وهذا يتم تحديده مع الطبيب.

تعرفي من خلال هذا الفيديو على: من المسؤول عن ختان الذكور؟

ما الختان الخاطئ للذكور؟

رغم أن الختان عملية آمنة تمامًا على الطفل، فإن هناك بعض الأعراض التي تحتاج إلى الذهاب لطبيب الأطفال، ومنها:

  1. النزيف الكثيف، كأن يغطي الدم مساحة كبيرة من الحفاض.
  2. احمرار وتورم يزداد مع استخدام المطهرات والكريمات.
  3. ظهور صديد تحت الجلد، ما يدل على إصابة المولود بعدوى.
  4. عدم تبوله لمدة 12 ساعة بعد الختان.

 وفي بعض الحالات، تلتصق القلفة بجلد العضو الذكري للطفل، ما يؤدي إلى حدوث مشكلة الالتصاق بعد الختان، التي تظهر مع تقدمه في العمر، ولكنها عادة لا تحتاج إلى تدخل جراحي، إذ تتحسن حالة الطفل بمفردها.

متى يجب إعادة الختان؟

قد تحدث بعض المشكلات النادرة للطفل في أثناء الختان، تحتاج لإعادة إجراء العملية مرة أخرى. وأبرزها على سبيل المثال: وجود بقايا للجلد الزائد على العضو الذكري، أو إذا كان العضو الذكري غائرًا في المنطقة الدهنية المحيطة به.

 في تلك الحالتين، يجب العودة للطبيب ويقوم بإعادة الختان.

ما مدة شفاء الطفل بعد الختان؟

عملية الختان عملية بسيطة جدًّا، لا ينتج عنها إلا بعض الدم الذي يظهر في حفاض الطفل. ولكن الأمر يحتاج منك إلى سبعة أو عشرة أيام عناية بعضو الطفل، لحمايته من الإصابة بأي التهابات، وخطوات العناية كالتالي:

  • غسل الجرح بماء فاتر فقط دون صابون.
  • وضع ضمادة جديدة للجرح مع كل مرة لتغيير الحفاض، خلال أول يومين بعد الختان.

بعد هذه الفترة سيكون طفلكِ سليمًا ومعافى، ولن يحتاج إلى أي عناية خاصة مرة أخرى، وما سيتبقى فقط هو التأكد من طبيب الأطفال بشفائه تمامًا.

شاهدي في هذا الفيديو: كيفية اعتناء الأم بالطفل بعد الختان

وأخيرًا، إتمامك لهذه العملية في أفضل وقت للختان، لا يمنع من احتمال ظهور مشكلات في قضيب طفلك، لذا يجب في جميع الأحوال الاطمئنان على الجرح يوميًّا، وإذا لاحظت أي شيء غريب بعضوه، اذهبي للطبيب على الفور، ليحدد المشكلة وكيفية حلها.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بصحة الأطفال الرضع اضغطي هنا.

المصادر:
Circumcision Revision
KidsHealth / for Parents / Surgeries and Procedures: Circumcision Surgeries and Procedures: Circumcision
Circumcision facts

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon