9 فوائد للعلاقة الحميمة خلال الحمل

تغذية وصحة الحامل

محتويات

     

    العلاقة الحميمة خلال الحمل ليست مفيدة لكِ ولزوجكِ فقط، بل هي مفيدة أيضا للجنين! إليكِ 9 فوائد صحية للعلاقة الحميمة تحصلين عليها في أثناء فترة الحمل.

    1. الوصول لهزة الجماع بشكل أفضل:

    تدفق الدم بشكل مستمر وقوي في منطقة الحوض والمهبل يعزز رغبة المرأة في العلاقة الحميمة، ويكون الوصول لهزة الجماع أسهل وأسرع، بل إن هناك بعض النساء يشعرن بهزة الجماع للمرة الأولى في حياتهن الزوجية خلال فترة الحمل.

    اقرئي أيضًا: معلومات لا تعرفينها عن هزة الجماع

    1. بديل للتمارين الرياضية:

    ممارسة العلاقة الحميمة تزيد من معدل حرق السعرات الحرارية في الجسم، خاصة في فترة الحمل، وأنت غير قادرة على ممارسة التمارين بشكل دائم، فالعلاقة الحميمة هي البديل الممتع في هذا الوقت!

    اقرئي أيضًا: أوضاع مثيرة للعلاقة الحميمة تغنيك عن التمارين الرياضية

    1. خفض معدل ضغط الدم:

    ارتفاع ضغط الدم من الأعراض المنتشرة خلال الحمل، والخبر السعيد أنه يمكنك التغلب عليه بطريقة طبيعية وممتعة من خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ستحصلين على ضغط دم منخفض والمزيد من الاسترخاء والهدوء المهم لكِ ولجنينكِ.

    1. التخلص من الآلام المصاحبة للحمل:

    عند الوصول للنشوة ينطلق هرمون الأكسيتوسين لينتشر في الجسم كله، وهو مسكن طبيعي لكل الآلام.

    1. الحصول على نوم أفضل:

    بالنسبة لكِ، فإن ممارسة العلاقة الحميمة يساعد جسمك على الاسترخاء والدخول في النوم بشكل أسرع، وبالنسبة للجنين، فإن الحركة التي يشعر بها خلال العلاقة الحميمة تساعده أيضًا على النوم.

    1. تعزيز مناعة الجسم:

    أثبتت بعض الدراسات أن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم تعزز من دفاعات الجسم ضد الفيروسات المختلفة، كنزلات البرد والأنفلونزا.

    1. الشعور بالسعادة:

    وهل يوجد ما هو أفضل من هذا الشعور وخاصة خلال فترة الحمل! فعند وصولك للنشوة يفرز هرمون الإندروفين، الذي يجعلكِ أنتِ وطفلكِ تشعران بالسعادة والاسترخاء.

    1. زيادة الرومانسية والحب:

    مرة أخرى، هرمون الأكسيتوسين هو مفتاح السعادة الزوجية، والحفاظ على الحب المتبادل بينك وبين زوجك.

    1. التعافي السريع بعد الولادة:

    فوائد العلاقة الحميمة خلال الحمل لا تتوقف عندما تلدين، بل إن تأثيرها يصل إلى جسمك خلال الولادة، فيجعل ولادتك أسهل، كما يمكن لجسمك التعافي بشكل أسرع بعد الولادة.

    وحتى يعود المهبل لسابق عهده، عليكِ بممارسة تمارين كيجل قبل وبعد الولادة وستشعرين بالفارق.

    اقرئي أيضًا: قبل الولادة.. لماذا عليك ممارسة تمارين كيجل؟

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon