9 فوائد للعلاقة الحميمة خلال الحمل

فوائد الجماع أثناء الحمل

العلاقة الحميمة في أثناء الحمل من الأمور التي تشغل بال كل أم حرصًا على جنينها خاصة إذا كانت تجربة حملها الأولى، ولكن الجماع خلال الحمل ليس بالخطورة التي تعتقدينها بل على العكس هو ضرورة في هذه الفترة. تعرفي معنا في هذا المقال على فوائد الجماع أثناء الحمل والأوضاع المناسبة لكِ خلاله، ومتى يجب أن تتجنبي العلاقة الحميمة.

فوائد الجماع أثناء الحمل

العلاقة الحميمة خلال الحمل ليست مفيدة لكِ ولزوجكِ فقط، بل مفيدة للجنين أيضًا، إليكِ تسع فوائد صحية للعلاقة الحميمة في أثناء الحمل:

  1. الوصول لهزة الجماع بشكل أفضل: تدفق الدم بشكل مستمر وقوي في منطقة الحوض والمهبل خلال الحمل يعزز رغبة المرأة في العلاقة الحميمة، ويكون الوصول لهزة الجماع أسهل وأسرع، بل إن هناك بعض النساء يشعرن بهزة الجماع للمرة الأولى في حياتهن الزوجية خلال فترة الحمل.
  2. بديل للتمارين الرياضية: ممارسة العلاقة الحميمة تزيد من معدل حرق السعرات الحرارية في الجسم خاصة في فترة الحمل، وأنت غير قادرة على ممارسة التمارين بشكل دائم، لذا فالعلاقة الحميمة هي البديل الممتع في هذا الوقت.
  3. خفض معدل ضغط الدم: ارتفاع ضغط الدم من الأعراض المنتشرة خلال الحمل، والخبر السعيد أنه يمكنك التغلب عليه بطريقة طبيعية وممتعة من خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ستحصلين على ضغط دم منخفض والمزيد من الاسترخاء والهدوء المهم لكِ ولجنينكِ.
  4. التخلص من الآلام المصاحبة للحمل: عند الوصول للنشوة ينطلق هرمون الأكسيتوسين لينتشر في الجسم كله، وهو مسكن طبيعي لكل الآلام.
  5. الحصول على نوم أفضل: بالنسبة لكِ، فإن ممارسة العلاقة الحميمة يساعد جسمك على الاسترخاء والدخول في النوم بشكل أسرع، وبالنسبة للجنين، فإن الحركة التي يشعر بها خلال العلاقة الحميمة تساعده أيضًا على النوم.
  6. تعزيز مناعة الجسم: ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم تعزز من دفاعات الجسم ضد الفيروسات والعدوى المختلفة، كنزلات البرد والإنفلونزا.
  7. الشعور بالسعادة: وهل يوجد ما هو أفضل من هذا الشعور خاصة خلال فترة الحمل، فعند وصولك للنشوة يفرز جسمكِ هرمون الإندروفين الذي يجعلكِ أنتِ وطفلكِ تشعران بالسعادة والاسترخاء.
  8. زيادة الرومانسية والحب: مرة أخرى، هرمون الأكسيتوسين هو مفتاح السعادة الزوجية، والحفاظ على الحب المتبادل بينكِ وبين زوجك.
  9. تسهيل الولادة: تأثير العلاقة الحميمة يصل إلى جسمكِ أيضًا خلال الولادة، إذ يجعل ولادتك أسهل لأنها تساعد على توسيع عنق الرحم.

متى تتجنبين العلاقة الحميمة أثناء الحمل؟

أحيانًا تكون ممارسة العلاقة الحميمة خطرًا على الحامل في هذه الحالات:

  • المعاناة من قبل من الإجهاض أو الولادة المبكرة. 
  • الحمل في توأم.
  • نقص السائل الأمنيوسي حول الجنين.
  • وجود نزيف غير معروف السبب.
  • نزول المشيمة.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

يراود الحامل الكثير من الأسئلة عن العلاقة الحميمة في بداية الحمل، ماذا تفعل في عدم الرغبة في العلاقة الحميمة؟ وكيف تكون آمنة في العلاقة دون أن تصيب الجنين بأذى؟ تعرفي في هذا المقال على كل ما يخص العلاقة الحميمة في شهور الحمل الأولي.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأخيرة

تختلف العلاقة الحميمة في الثلث الأخير من الحمل عن الثلث الأول إذ يكون البطن أكبر مما يجعل الحركة خلال الجماع أصعب، تعرفي في هذا المقال على المسموح والممنوع وكل ما يخص العلاقة الحميمة في الثلث الأخير من الحمل.

الأوضاع المناسبة أثناء الحمل

أوضاع الجماع المناسبة للحمل هي الأوضاع غير العنيفة التي تراعي مع حجم بطنكِ وتوفر لكِ الراحة الكافية خلالها، تعرفي على أكثر الأوضاع الحميمة مناسبة لفترة الحمل في هذا المقال.

فوائد الجماع أثناء الحمل كثيرة لذا لا تجعلي خوفكِ يغلبكِ ويدفعكِ للامتناع عنها، بالإضافة إلى أنه يجب أن تضعي رغبة زوجكِ وحقه في ممارسة العلاقة الحميمة في الاعتبار.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
sex during pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon