كيف تؤثر العلاقة الحميمة على عمر الزوجين؟

العلاقة الزوجية

كشفت دراسة نشرتها المجلة الطبية الرسمية البريطانية أن متوسط عمر الرجال الذين يمارسون العلاقة الحميمة بشكل منتظم وسعداء في حياتهم العاطفية يساوي ضعف متوسط عمر الرجال الذين لا يمارسون العلاقة الحميمة.

ولم تذكر الدراسة إذا كان هذا ينطبق أيضًا على النساء أم لا، ولكن العلماء يرجحون أن تأثير العلاقة الحميمة على عمر المرأة سيكون مقاربًا لتأثيرها على عمر الرجل.

اقرئي أيضًا: أفضل سن يستمتع فيه الزوجان بالعلاقة الحميمة

فكيف تؤثر العلاقة الحميمة على عمر الزوجين؟

ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم لها فوائد عظيمة على صحة كل من الرجل والمرأة، ونتيجة لذلك فإنهم يكونون أقل عرضة للإصابة بالأمراض المميتة عن غيرهم، ومن هذه الفوائد التي لها تأثير مباشر على الصحة:

  1. صحة القلب:

العلاقة الحميمة تقي من الإصابة بالسكتات الدماغية والقلبية المفاجئة، وأكدت الدراسة أن الرجال الذين يمارسون العلاقة أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 45% عن غيرهم.

  1. تحسين ضغط الدم:

ممارسة العلاقة الحميمة تقلل من ضغط الدم الانبساطي للإنسان، وبالتالي تحسن من ضغط الدم، وسيلاحظ الزوجان ذلك عند شعورهما بالاسترخاء، خاصة بعد وصولهم للنشوة.

  1. الحفاظ على التمارين الرياضية وصحة العظام:

كما نعلم فإن ممارسة العلاقة الحميمة يغني عن جزء كبير من التمارين الرياضية اليومية، فمثلا ممارسة العلاقة الحميمة لمدة ربع ساعة فقط ثلاثة أيام في الأسبوع، يحرق نحو 7500 سعر حراري في السنة، وهو ما يعادل الركض 75ميلًا!

وفي كل مرة نلاحظ ازدياد معدل ضربات القلب مثل الركض تمامًا، ما يزيد تدفق الأكسجين في خلايا الجسم، ويزداد معدل إفراز هرمون التستوسيرون الذي له تأثير كبير على الحفاظ على صحة العظام أيضًا.

اقرئي أيضًا: أوضاع مثيرة للعلاقة الحميمة تغنيك عن التمارين الرياضية

هذه هي الفوائد التي لها تأثير مباشر على عمر الإنسان، ولكن بالطبع هناك الكثير من الفوائد الصحية الناتجة عن ممارسة العلاقة الحميمة.

اقرئي أيضًا: ابدئي يومك بعلاقة حميمة

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon