ما المعدل الطبيعي لممارسة العلاقة الحميمة؟

وفقًا لأحدث الدراسات، فإن الشخص الذي يشعر بالسعادة والرضا في علاقته الحميمة مع شريك حياته، يكون شخصًا ناجحًا وفعّالًا في المجتمع وفي حياته الخاصة، أكثر بنسبة ثلاث مرات من الشخص الذي يعاني من علاقة حميمة مضطربة أو غير سوية.
 

ما هو المعدل الطبيعي والأمثل لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين؟

يختلف الأمر حسب العمر والحالة الاجتماعية والظروف المحيطة بالزوجين. على سبيل المثال، في بداية الزواج يمارس الزوجان العلاقة الحميمة بكثرة وتكرار ناتج عن الاشتياق والرغبة الشديدة، التي تهدأ مع الوقت وتتأثر بظروف كل منهما.

أيضًا، في حالة الرغبة في حدوث حمل حتى لو بعد سنوات من الزواج، فالزوجين يمارسا العلاقة الحميمة بشكل أكبر، وبعدد مرات أكثر عن الأوقات العادية.

تتأثر العلاقة الحميمة بظروف تعب الزوج والزوجة والحمل والولادة والسفر، وما إلي ذلك من ظروف قد تطرأ على الحياة الزوجية في أي سن وأي توقيت.

ولكن الأكيد كما يقول خبراء العلاقات الزوجية أن العلاقة الحميمة تهدأ وتصبح بعدد مرات ثابتة كلما تقدم العمر بالزوجين، فتبدأ متكررة في أول الزواج، ثم مرتين إلى ثلاثة أسبوعيًا، لتصل إلى مرة أسبوعيًا أو كل أسبوعين في منتصف العمر.

نصيحة الخبراء

وإن كانت عدد مرات ممارسة العلاقة الحميمة المثالية للمتزوجين لمختلف الأعمار هي من مرة إلى مرتين أسبوعيًا، ربما تزيد أو تنقص حسب الحالة الصحية والنفسية للزوجين، فلا يوجد مقياس ثابت للجميع، وإن كان الخبراء يوصون بالمحافظة على العلاقة الحميمة بشكل كبير، أي ممارستها كلما استطاع الطرفان ذلك، لأنها تعزز الحب والتفاهم والصحة الجسدية والنفسية بين الزوجين.

اقرئي أيضًا: لن تتوقعي الوقت الأمثل للوصول إلى النشوة

  • شاهدي بالفيديو: مراحل العلاقة الحميمة بين الزوجين

     

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon