لن تتوقعي الوقت الأمثل للوصول إلى النشوة

العلاقة الزوجية

محتويات

    هناك اعتقاد سائد لدى كثيرين بأن أفضل وقت لممارسة العلاقة الحميمة هو الصباح الباكر، لكن خبراء العلاقات الزوجية يؤكدون أن أفضل وقت للوصول إلى النشوة هو الساعة الثالثة عصرًا.

    اقرئي أيضًا: 12 حقيقة لا تعرفينها عن النشوة الجنسية عند المرأة

    فوفقًا لبعض الدراسات، يشير الخبراء إلى أن النساء في هذا الوقت ترتفع لديهن مستويات هرمون الكورتيزول، الذي يجعل المرأة أكثر نشاطًا ويقظة، كما يرتفع أيضًا في نفس التوقيت من اليوم، هرمون الأستروجين (الهرمون الأنثوي) لدى الرجال، ما يجعلهم عاطفيين أكثر في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ويكونون أكثر مراعاة لمتطلبات شريكاتهم، كما يجعلهم ذلك يزيدون من فترة المداعبة قبل ممارسة العلاقة.

    اقرئي أيضًا: 9 أشياء تحسن أداءك أثناء العلاقة الحميمة

    في الواقع، نحو نصف النساء فقط قادرات على الوصول إلى النشوة الجنسية من ممارسة العلاقة الحميمة وحدها دون مداعبات، لذا لا تتمكن النساء اللاتي يمارسن العلاقة الحميمة صباحًا من الوصول إلى النشوة، نظرًا لسرعة إتمام العلاقة في الصباح، بينما تحتاج النساء إلى أكثر من ذلك، حيث يحتجن إلى المداعبة عن طريق اللمس أو التقبيل أو غير ذلك.

    اقرئي أيضًا: الجماع والإستجابات الحميمة للمرأة والرجل

    يرتفع هرمون التستوستيرون لدى الرجال في فترة الصباح، ويبدأ في الانخفاض على مدار اليوم، وبحلول الساعة الثالثة عصرًا، يكون هرمون التستوستيرون لدى الرجال أقل من الصباح، فتكون العلاقة الحميمة أبطأ ويكون هناك وقت للمداعبات، ومن ثم، فإن ممارسة العلاقة الساعة الثالثة سيساعدك على الوصول إلى النشوة أكثر من أي وقت آخر.

    ولكن للأسف، توجد مشكلة في ممارسة العلاقة الحميمة الساعة الثالثة عصرًا، وهي أن هذا الوقت قد يكون غير مناسب للطرفين في أغلب أيام الأسبوع، نظرًا لاحتمالية ارتباطهما بالعمل، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بمحاولة اقتناص هذا التوقيت في أيام الإجازات.

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon