لن تتوقعي الوقت الأمثل للوصول إلى النشوة

ما أفضل وقت لممارسة العلاقة للوصول للنشوة؟

العلاقة الحميمة شيء أساسي في إضفاء السعادة والمرح على العلاقة الزوجية، لذلك دائمًا ما يهتم الأزواج بكسر ملل تلك العلاقة ومحاولة تجربة أوضاع مختلفة، وكذلك القيام بتلك الممارسة في أوقات مختلفة من اليوم عن المعتادة، ولذلك يطرح عديد من الزوجات سؤالًا "ما أفضل وقت لممارسة العلاقة للوصول للنشوة؟" وذلك رغبة منهن في ممارسة تلك العلاقة في أوقات قد يشعرن فيها أكثر بالمتعة ويصلن أكثر إلى النشوة، في هذا المقال نجيبك عن تساؤلك عن الوقت الأفضل خلال اليوم للقيام بالعلاقة الزوجية، ونعرفك أيضًا بعدة أوضاع جنسية تساعدك أنت وزوجك على الوصول إلى النشوة والإثارة والاستمتاع بعلاقتكما معًا.

ما أفضل وقت لممارسة العلاقة للوصول للنشوة؟

هناك اعتقاد سائد لدى كثيرين بأن أفضل وقت لممارسة العلاقة الحميمة هو الصباح الباكر، لكن خبراء العلاقات الزوجية يؤكدون أن أفضل وقت للوصول إلى النشوة هو الساعة الثالثة عصرًا.

فوفقًا لبعض الدراسات، يشير الخبراء إلى أن النساء في هذا الوقت ترتفع لديهن مستويات هرمون الكورتيزول، الذي يجعل المرأة أكثر نشاطًا ويقظة، كما يرتفع أيضًا في التوقيت نفسه من اليوم، هرمون الأستروجين (الهرمون الأنثوي) لدى الرجال، ما يجعلهم عاطفيين أكثر في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ويكونون أكثر مراعاة لمتطلبات شريكاتهم، كما يجعلهم ذلك يزيدون من فترة المداعبة قبل ممارسة العلاقة.

في الواقع، نحو نصف النساء فقط قادرات على الوصول إلى النشوة الجنسية من ممارسة العلاقة الحميمة وحدها دون مداعبات، لذا لا تتمكن النساء اللاتي يمارسن العلاقة الحميمة صباحًا من الوصول إلى النشوة، نظرًا لسرعة إتمام العلاقة في الصباح، بينما تحتاج النساء إلى أكثر من ذلك، لأنهن يحتجن إلى المداعبة عن طريق اللمس أو التقبيل أو غير ذلك.

يرتفع هرمون التستوستيرون لدى الرجال في فترة الصباح، ويبدأ الانخفاض على مدار اليوم، وبحلول الساعة الثالثة عصرًا، يكون هرمون التستوستيرون لدى الرجال أقل من الصباح، فتكون العلاقة الحميمة أبطأ ويكون هناك وقت للمداعبات، ومن ثم، فإن ممارسة العلاقة الساعة الثالثة سيساعدك على الوصول إلى النشوة أكثر من أي وقت آخر.

لكن للأسف، توجد مشكلة في ممارسة العلاقة الحميمة الساعة الثالثة عصرًا، وهي أن هذا الوقت قد يكون غير مناسب للطرفين في أغلب أيام الأسبوع، نظرًا لاحتمالية ارتباطهما بالعمل، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بمحاولة اقتناص هذا التوقيت في أيام الإجازات.

طرق للوصول للنشوة

تختلف طبيعة ممارسة العلاقة الزوجية من شريكين لغيرهما، فلكل زوجان الأوضاع المفضلة لديهما، ولكن الأوضاع الثلاثة التالية غالبًا ما تنجح مع الجميع وتساعد على الوصول إلى النشوة، جربي كل من هذه الأشياء، واعرفي أيهم أفضل بالنسبة لك ولزوجك.

  • وضع الزوجة على القمة: اجعلي شريكك يستلقي على ظهره، ثم استلقي أنت على القمة، مع فتح ساقيك، ومن الأفضل عادة التركيز أكثر على هز جسمك ذهابًا وإيابًا، بدلًا من محاولة التأرجح لأعلى ولأسفل، لماذا يعمل هذا الوضع: أن تكون الزوجة في الأعلى هو وضع مفضل لكثير من السيدات لأنه يمنحهن تحكمًا كاملًا في وتيرة وزاوية ومستوى التحفيز عند دخول العضو الذكري إلى المهبل والإيلاج العميق، وهو أيضًا وضع مريح للرجال ويمنحهم فرصة للاستمرار وقتًا أطول من المعتاد، ما يمنحكما مزيدًا من الوقت للوصول إلى النشوة.
  • وضع الدوجي: في هذا الوضع تستند الزوجة إلى يديها وركبتيها ويكون الزوج خلفها، وهذا الوضع يتيح للزوج إدخال عضوه الذكري في المهبل من الخلف، ليصل لأعمق نقطة للإثارة والاستمتاع، لأنه يحفز منطقة الـجي سبوت، وهذا الوضع يمكن الزوجة من تحفيز البظر باستخدام الأيدي من أجل الوصول للنشوة.
  •  وضع الكوبري: في هذا الوضع، استلقي على على ظهرك، وضعي قدميك بشكل مسطح على السرير، مع تقويس ركبتيك للأعلى قليلًا، يمكن للزوج هنا الاستناد على الوركين للمساعدة على الدفع بعضوه الذكري إلى داخل مهبل المرأة، هذا الوضع يساعد على الوصول لقمة الإثارة لأنه يخلق تحفيزًا عميقًا للغاية، وشعورًا رائعًا بالامتلاء، وزاوية لطيفة للوصول لمنطقة G-spot.  

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نجيبك عن تساؤلك ما أفضل وقت لممارسة العلاقة للوصول للنشوة؟ وقدمنا لك أيضا عدة أوضاع للممارسة العلاقة الزوجية لمساعدتك على الوصول للنشوة.

يمكنك التعرف على مزيد من المعلومات حول العلاقة الزوجية من خلال الضغط على هذا الرابط

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon