12 حقيقة لا تعرفينها عن النشوة الجنسية عند المرأة!

النشوة الجنسية عند المرأة

تعد العلاقة الحميمة أساسًا شديد الخصوصية في العلاقة بين الزوجين، ووصول كلا الزوجين إلى الإحساس بالإشباع خلالها مقياس سعادتهما، فوصول المرأة إلى النشوة الجنسية في العلاقة الحميمة مهم لها كما هو مهم لشريكها.

 لذا من المهم أن تصارحي شريكك إن كنت تعانين من مشكلة في هذا الأمر لتشعري بالإشباع وحتى لا تمثل العلاقة الحميمة لكِ أمرًا مزعجًا ينفرك منها، فتعرفي معنا على بعض الحقائق التي لا تعرفينها عن النشوة الجنسية عند المرأة حتى تسعدي بالعلاقة وتُسعدي زوجك بها أيضًا.

النشوة الجنسية عند المرأة

النشوة الجنسية عند المرأة هو تعبير يطلق على الوصول للإشباع في العلاقة الحميمة بين الزوجين، وغالبًا ما يرتبط بالوصول لرعشة الجماع في أثناء العلاقة، ومن أهم الحقائق التي تتعلق بالنشوة الجنسية عند المرأة ما يلي:

  1. الوصول إلى النشوة الجنسية يجعلك مبدعة: أظهرت بعض الدراسات أن وصول المرأة إلى النشوة الجنسية يجعلها أكثر ثقة وإبداعًا وإنتاجية.
  2. النشوة الجنسية قد تهدئ الآلام: بداية من آلام الصداع ومرورًا بالآلام الناتجة عن دوالي الساقين، وحتى الآلام الناتجة عن العمليات الجراحية. والتفسير العلمي لهذه الحالة أن الجسم عند وصوله إلى حالة النشوة يطلق مادة تعرف بـ"الأوكسايتوسين" والتي من خصائصها إعطاء شعور بالاسترخاء والراحة، وهو ما يقضي على الآلام ولكن لمدة تترواح بين 8 و10 دقائق فقط.
  3. الواقي الذكري لا يمنع وصول المرأة للنشوة: على عكس الشائع فإن الواقي الذكري لا يعيق وصول المرأة الى النشوة الجنسية، بل إنه يساعد في إطالة الوقت الذي يأخذه الرجل للوصول، فتكون فرصة المرأة للوصول للنشوة أكثر. إذ إن الوقت الذي تأخذه المرأة لتصل لمرحلة النشوة 20 دقيقة تقريبًا، أما الرجل فسهل استثارته ووصوله في وقت قصير يترواح بين 2 و10 دقائق.
  4. كثير من النساء لم يصلن أبدًا إلى النشوة: هل تعلمين سيدتي أن 30% تقريبًا من النساء لم يصلن إلى النشوة الجنسية قط، أي واحدة من كل 3 نساء. وهذا يتسبب عادةً في نفورهن من العلاقة الحميمة، خصوصًا مع تقدمهن في العمر، بل إن هناك نسبة تصل إلى 80% من النساء يعانين من آلام مهبلية في أثناء العلاقة، تمنع وصولهن إلى مرحلة النشوة الجنسية وهزة الجماع، ولكن بالطبع هناك حلول طبية تحت إشراف الطبيب لتخفيف هذه الآلام.
  5.  لا بد من اكتشاف مناطق الإثارة لديك وإخبار زوجك بها: هناك مناطق خاصة للإثارة الجنسية في جسم المرأة، ولكن تختلف استثارة كل امرأة عن الأخرى، حيث تختلف المنطقة التي توصل كل امرأة إلى ذروة لذتها الجنسية عن غيرها. هناك ثلاث مناطق مثيرة للشهوة، هي البظر وفتحة عنق الرحم والجي سبوت، بالإضافة إلى مناطق أخرى مساعدة مثل حلمتي الثديين وخلف الأذن وأسفل الرقبة، وأيضًا منطقة الأرداف التي تعد من مناطق المداعبة الجنسية.
  6. تقدمك في العمر ليس عائقًا: مع تقدم النساء في العمر يعتقدن أن بلوغهن للنشوة الجنسية أمر صعب، ولكن على عكس الاعتقادات السائدة، وجد أنه مع تقدم المرأة في العمر تزيد فرص وصولها إلى النشوة الجنسية وإحساسها بالمتعة، وذلك نتيجة لتغير مستويات الهرمونات مع التقدم في العمر. فرغم أن تقدم العمر من الممكن أن يؤدي إلى تدهور وظائف الجسم، فإن الوظائف الجنسية تتحسن.
  7.  تغيير أوضاع الجماع يساعد في الوصول للنشوة: يعتبر الروتين واحدًا من أهم أسباب فقد الإحساس باللذة عند ممارسة العلاقة الحميمة، ولذلك تساعد تجربة أوضاع وطرق مختلفة وغير تقليدية في العلاقة الحميمة كثيرًا في وصولك إلى مرحلة النشوة، خصوصًا الأوضاع التي تزيد من استثارة أماكن الإثارة في جسم المرأة، مثل وضع الفارسة.
  8. ثقة المرأة بنفسها ووصولها للنشوة الجنسية: اهتمام المرأة بأعضائها التناسلية ونظافتها باستمرار داخليًّا وخارجيًّا ينعكس على نظرتها لجسدها وحبها له، وبالتالي تزيد ثقتها بنفسها في أثناء العلاقة، وهذا من أهم أسباب وصولها للنشوة. وتعد إزالة الشعر الزائد أولًا بأول، واستخدام الكريمات المرطبة لمنطقة العانة من أهم وسائل الاهتمام بنظافة وجمال المنطقة الحساسة.
  9.  غياب المصارحة بين الزوجين يؤثر في العلاقة: يظن 85% من الرجال أن زوجاتهن يتمتعن بالعلاقة الحميمة ويصلن للنشوة في أثناء العلاقة، في حين أن استطلاع رأي أظهر أن 65% فقط من النساء يصلن بالفعل إلى نشوتهن. أخبري شريكك إن كنت تجدين مشكلة في ذلك، فسكوتك لن يحل المشكلة، بل قد ينتهي الأمر بإصابتك بالإحباط والزهد في ممارسة العلاقة الحميمة.
  10. الإفرازات المهبلية تساعد على الوصول للنشوة: يرتبط وصولك للنشوة الجنسية واستمتاعك أنت وزوجك خلال العلاقة الحميمة ارتباطًا وثيقًا بكفاية الإفرازات المهبلية، لذا إن كنت تعانين من نقص في الإفرازات الطبيعية، فعليك استخدام مزلقات مهبلية مناسبة بعد استشارة الطبيب.
  11. ليس من الضروري حدوث رعشة: إذا كنت تظنين أن وصولك للنشوة يجب أن يحدث معه هزة عنيفة في جسدك كل مرة فأنت مخطئة، بعض اﻷوقات قد تصلين للنشوة ولكن دون حدوث رعشة مع الشعور بإحساس اللذة نفسه، فالوصول للذة وشعور الرضا يرتبط عادةً بمشاعر الحب بين الزوجين.
  12. الكعب العالي لا علاقة له بالوصول للنشوة: النساء يعشقن الكعب العالي حيث يعطي جسم المرأة أنوثة وجاذبية خاصة، والبعض يرتدينه خلال العلاقة، ولكن على عكس ما يعتقدن فالكعب العالي ليس له علاقة بوصولك للنشوة، بل إنه يسبب الكثير من آلام الظهر عند ارتدائه فترة طويلة، فتجنبي ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي في أثناء العلاقة الحميمة.

كيفية وصول المرأة للذروة

يعاني كثير من النساء من صعوبة الوصول لهزة الجماع، لذلك تقدم لك "سوبرماما" في هذا المقال كيفية الوصول للنشوة عند المرأة بسرعة لعلاقة أكثر إثارة ونشوة.

عزيزتي، إن وصولك للنشوة عند ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك يجب ألا يكون هدفًا قائمًا بحد ذاته، فالنشوة الجنسية عند المرأة تستمد بشكل رئيسي من العلاقة العاطفية التي تربط بين الزوجين، ولا يمكن أبدًا الوصول إليها دون تفاهم بين الزوجين، ورغبة حقيقية من كل منهما في إسعاد الآخر.

للتعرف على كل ما يخص العلاقة الحميمة اتبعي هذا الرابط.

المصادر:
Facts about orgasm
Surprising facts about orgasm
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon