10 أشياء من الضروري معرفتها عن العلاقة الحميمة

نصائح العلاقة الحميمة

هل يساورك القلق تجاه بعض رغباتكِ خلال العلاقة الحميمة مع زوجك، ولا تستطيعين التعبير عنها؟ هل تمتلئ رأسك بالأسئلة حول تصرفات أو أحاسيس معينة خلال العلاقة ولا تجدين لها إجابات؟ هناك الكثير من الأمور عن العلاقة الحميمة بين الزوجين تجهلها كثير من السيدات، اليوم سنخبرك ببعضها إلى جانب بعض نصائح العلاقة الحميمة.

10 أمور عليك معرفتها عن العلاقة الحميمة

كل امرأة لديها أوضاع معينة تمنحها السعادة

هناك عدد من الأوضاع التي تصل بكِ إلى النشوة، كل ما عليكِ هو التجريب إلى أن تصلي لوضعكِ المحبب الذي تصلان فيه أنتِ وزوجكِ إلى أقصى متعة ممكنة، ولكن هذا الوضع لا يظل المفضل لديك طوال الوقت، فقد يختلف الوضع الحميمي الذي يصل بكِ للذروة حسب تقدمك في المرحلة العمرية.

ممارسة العلاقة لا تقتصر على غرفة النوم فقط

يمكنكِ ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ في أي مكان بالمنزل، سواء في المطبخ أو غرفة المعيشة أو الصالة، فهذا يزيد من إثارتكما واستمتاعكما بالعلاقة الحميمة، فجربيها ولن تندمي.

لا يوجد معدل ثابت لممارسة العلاقة الحميمة

كل زوجين لهما المعدل الخاص بهما والذي يمارسان به العلاقة الحميمة، فلا يوجد معدل أو معيار ثابت لممارسة العلاقة بين كل الأزواج، رغبتكما في العلاقة هي المعيار الحقيقي لذلك، فقط اسألي نفسك سؤالًا واحدًا، هل تشعرين بالإشباع الجنسي والاكتفاء أم لا؟

الوقت التمهيدي قبل ممارسة العلاقة ضروري جدًّا

امنحي نفسك الفرصة لتهيئة روحك وجسدك لممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ، حاول أن تتناسي مجهود اليوم الشاق، وخذي حمامًا دافئًا لإزالة كل آلامكِ ومتاعبكِ وتهيئة نفسك للعلاقة، فالوقت التمهيدي قبل العلاقة مهم جدًّا ويساعدكِ على الاستمتاع أكثر.

كلما مارستِ العلاقة أكثر زادت رغبتكِ فيها

هذه هي الحقيقة، فكلما زادت عدد مرات ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ، زادت رغبتكما في ممارسة العلاقة أكثر.

القلق من عدم الوصول للنشوة الطريق الوحيد للوصول لها

نعم هذا هو الحل الوحيد للوصول إلى النشوة خلال ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ، فكلما زاد تركيزك على كل تفصيلة في الأحاسيس الجسدية خلال العلاقة، كان ذلك سببًا قويًّا للوصول للنشوة.

معرفة مناطق الإثارة في جسم زوجكِ مهمة جدًّا

عليكِ معرفة أكثر مناطق الإثارة في جسم زوجكِ للوصول به للذروة، وما يمتعه وما يؤذيه أو يؤلمه، الأمر الذي يجعلكِ أنتِ أيضًا تصلين لها خلال العلاقة الحميمة بكل سهولة.

ممارسةتمارين كيجلمفتاح الإثارة خلال العلاقة الحميمة

احرصي على ممارسة تمرين كيجل، فممارستكِ له طوال ساعات النهار يزيد من متعتكِ خلال الليل، مارسي التمرين من خلال قبض وبسط عضلات قاع الحوض لديكِ، فهذا التمرين يقوي عضلات الحوض ويزيد من شعورك بالمتعة ويسهل وصولكِ للنشوة خلال ممارسة العلاقة مع زوجكِ.

الشعور بالألم خلال العلاقة الحميمة ليس أمرًا طبيعيًّا

الانزعاج أو الشعور بالألم خلال ممارسة العلاقة الحميمة بشكل عارض يعني عدم تهيئتكِ بشكل كافٍ لممارسة العلاقة، لذا عليكما تفادي حدوث ذلك في المرات المقبلة، لكن الشعور بالألم بصفة مستمرة في كل مرة تمارسين فيها العلاقة، فهذا أمر غير طبيعي، وعليكِ استشارة الطبيب فيه.

تعرفي على: هل الشعور بالألم خلال العلاقة الحميمة أمر طبيعي؟

مداعبة نفسك للوصول للنشوة تزيد من حب زوجكِ لكِ

نعم يمكنكِ مساعدة زوجكِ خلال ممارسة العلاقة الحميمة بلمس نفسك بطريقة معينة لزيادة إثارتكِ ومتعتكِ، ما يجعل زوجكِ سعيدًا وراضيًا لوصولكما للنشوة معًا.

كيف تصل المرأة إلى الرعشة بسرعة؟

إن كنتِ تجدين صعوبة كبيرة في الوصول للرعشة أو هزة الجماع عند الإيلاج، فأنتِ وزوجك بحاجة لإطالة فترة المداعبة قبل ممارسة العلاقة الحميمة، وابتكار أساليب متنوعة تساعدك على الوصول للنشوة بشكل متكرر خلال الجماع.

وعادة ما تصل المرأة للذروة ببطء مقارنة بالرجل، لأنها تحتاج إلى توافر الكثير من العوامل والمثيرات في الوقت نفسه.

ما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟

حينما تصل المرأة للنشوة خلال الإيلاج عند ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها، تشعر بالسعادة، وتزداد قوة علاقتها بزوجها، ويجعل ذلك من العلاقة الحميمة شيئًا مهمًا وممتعًا بالنسبة لها, ويختلف شعور المرأة خلال الإيلاج بين النساء، إليكِ 8 مشاعر تمر بها النساء عند الوصول للنشوة خلال العلاقة الحميمة.

وأخيرًا، بعد أن تعرفتِ معنا اليوم على أكثر الأمور المهمة التي من الضروري معرفتها عن العلاقة الحميمة، اتبعي نصائح العلاقة الحميمة التي ذكرناها لكِ، واحرصي دائمًا على مصارحة زوجكِ بما تشعرين به، ولا تترددي في مناقشة أي مشكلة تمرين بها خلال العلاقة الحميمة، للحفاظ على قوة علاقتكما والشعور بالسعادة دائمًا.

المصادر:
Sex Facts Will Blow Your Mind
افضل دكتور نفسي في مصر
موضوعات أخرى