كيف تستمتعين بالعلاقة الحميمة خلال حملك؟

العلاقة الزوجية

الحمل فترة صعبة يحمل مجموعة متناقضة من المشاعر، وخصوصًا فيما يتعلق بالعلاقة الحميمة، اليوم تريدين الشعور بالمتعة والنشوة مع زوجك وغدًا لا تريدين النظر إلى وجهه، مشاعر متناقضة لكنها طبيعية، المهم في كل الحالات هو معرفة الطريق للحفاظ على علاقة حميمة جيدة لا تنقطع خلال فترة الحمل وإن كانت مشاعرك سلبية تجاهها بعض الأوقات.

في هذا المقال، تقدم لكِ "سوبرماما" مجموعة من النصائح للحفاظ على علاقة حميمة جيدة وعلاقة زوجية متماسكة خلال فترة الحمل.

1. عدلي شكل العلاقة:

التغيرات الحادثة في شكل الجسم ونفسية المرأة خلال الحمل تتطلب تعديلًا في شكل العلاقة، بعض الزوجات يأخذن الطريق الأسهل وهو التخلي تمامًا عن الاستمتاع في العلاقة وتحويلها إلى أمر روتيني ممل يجعلهن بمرور الوقت ينفرن منه ومن وجوده.

الحل الأسهل في هذه الحالة هو أسوأ الحلول، فبدلًا من الاستغناء عن العلاقة وتحويلها إلى علاقة روتينية مملة يمكنكِ القيام ببعض التغييرات في شكل العلاقة مع زوجك تبعًا لما تشعرين به، مثل تغيير الأوضاع حتى تناسب جسمك وراحتك، وارتداء الملابس المريحة بدلًا من اللانجيري الضيق، واختيار الوقت المناسب لراحتك النفسية، وغيرها من التعديلات المناسبة لشكل حياتك بعد الحمل.

التغيرات التى تطرأ على جسمك أثناء الحمل

2. خصصي وقتًا للحديث مع زوجك:

بعد الحمل والمتاعب التي تواجه الشريكين يصلان لمرحلة التوقف عن بذل جهد في التواصل، سوء الفهم يكون عنوان هذه المرحلة، ولا يوجد حل إلا الحديث المتواصل مع الزوج حول العلاقة وما يدور فيها من مشكلات، فالتواصل بانتظام من أهم الخطوات للحفاظ على علاقة حميمة جيدة خلال فترة الحمل التي يكثر فيها التحديات والمشكلات.

أسرار التواصل الناجح بين الزوجين

3. اتركي الباب مفتوحًا لزوجك:

في هذه الفترة الحرجة يخاف الأزواج من الاقتراب لزوجاتهم، يفكرون كثيرًا في صحة الزوجة وحالتها النفسية والجسدية وصحة الجنين، والتفكير بكثرة قبل العلاقة الحميمة ينهيها قبل أن تبدأ.

اتركي الباب مفتوحًا لزوجك ليطمئن ويدخل دون تردد، الغزل والتواصل الجسدي البسيط مفتاح الوصول لعلاقة جيدة الآن أو في المرة القادمة، ونجاح العلاقة الحميمة يتوقف على وجود الأمل والشوق بين الطرفين باستمرار.

لن تتوقعي تأثير حالتكِ النفسية على نمو جنينكِ

4. تقبلي نفسك:

لا تنظري لنفسك بطريقة سلبية في أثناء الحمل، تقبلي شكل جسمك والتغيرات الحادثة فيه وثقي أنك الأجمل في عين زوجك، الثقة هي ما تجعل المرأة أجمل النساء في عين الرجل، تعاملي مع الأمر بطريقة طبيعية ولا تضعي حاجزًا وهميًّا بينك وبين العلاقة، بل على العكس رحبي بوجودها واستعدي لها كما في السابق وأكثر، فالنشوة والاستمتاع بالعلاقة الحميمة خلال الحمل يكون أضعاف الأوقات العادية.

ما أهمية وصول المرأة للنشوة خلال الحمل؟

5. اهتمي بشكلك ومظهرك:

من الأمور الأساسية التي تزيد ثقتك بنفسك وتزيد من رغبتك في العلاقة الاهتمام بمظهرك وشكلك وملابسك، لا يوجد داعِ لارتداء اللانجيري في كل مرة قبل العلاقة الحميمة، فالملابس الاعتيادية يمكن أن تكون أجمل إذا ركزتِ على تفاصيل النظافة والشكل الجيد والمهندم، انتقي جيدًا العطور والكريمات واختاري قطع الملابس التي تبرز جمالك ومفاتنك.

7 أشياء يلاحظها زوجك في مظهرك ولا يخبرك بها

6. جربي العلاقة الحميمة غير الكاملة:

التواصل الجسدي ضروري قبل العلاقة الحميمة، لكن ما رأيك في الاكتفاء بعض المرات بالتواصل الجسدي فقط؟ القبلات والأحضان والمداعبة في مناطق الإثارة لديك ولدى زوجك تكون كافية بعض الأوقات ومشوقة أكثر للدخول في علاقة مريحة في وقتٍ آخر.

 التلامس الجسدي كل مرة بغرض الوصول لعلاقة كاملة بالنهاية غير مريح في كثير من الأحيان بسبب التعب والإجهاد المرافقين للحمل، اهتمي أكثر بالمداعبة الجسدية التي لا تحمل هدفًا نهائيًّا، وتحدثي مع زوجك بوضوح حول هذا الأمر، وعلى عكس ما تعتقدينه يرحب كثير من الأزواج بهذا الشكل في العلاقة ويعتبرونه نوعًا من التجديد.

وأخيرًا، الحمل من أفضل الأوقات للاستمتاع بالعلاقة الحميمة والوصول للنشوة مرات عديدة، جربي أوضاعًا جديدة ومشاعر مختلفة مع زوجك هذه الفترة، واستغلي كل فرصة فيها لتشعري بسعادة وتواصل مع شريك حياتك.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon